آخر الأخبار

مقتل سليماني يرفع أسعار النفط بالعالم.. وصل لأعلى مستوى منذ تفجير أرامكو

صعدت عقود النفط الآجلة للنفط 3% في بداية تعاملات، الجمعة 3 يناير/كانون الثاني 2020، لتصل إلى أعلى مستوياتها منذ سبتمبر/أيلول 2019، وذلك عقب إعلان وزارة الدفاع الأمريكية مقتل قائد «فيلق القدس» التابع للحرس الثوري قاسم سليماني، في غارة أمريكية قرب مطار بغداد بالعراق.

فبحلول الساعة (07:00 ت.غ)، صعدت أسعار خام القياس العالمي مزيج برنت تسليم مارس/آذار 2.93% أو 1.94 دولار لتصل إلى 68.19 دولار للبرميل، لكنها كسرت في بداية التعاملات اليوم 69 دولاراً، قبل أن تقلص مكاسبها.

كذلك، صعدت العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط تسليم فبراير/شباط بنسبة 2.76% أو 1.68 دولار لتصل إلى 62.86 دولار للبرميل، بعد أن قفزت في وقت سابق إلى 63.84 دولار للبرميل، أعلى مستوى منذ أول مايو/أيار 2019.

كانت آخر مرة كسرت فيها عقود «برنت» حاجز 69 دولاراً، منتصف سبتمبر/أيلول 2019، تزامناً مع هجمات على منشأتين نفطيتين تتبعان أرامكو في السعودية.

يأتي تأثر عقود النفط بمقتل سليماني، تخوفاً من تأثر إمدادات الخام في منطقة الشرق الأوسط ومضيق هرمز نتيجة توترات محتملة، حيث يمر من خلال المضيق المطل على إيران جنوباً، قرابة 20% من الطلب العالمي على الخام.

توقع إدوارد مويا، المحلل لدى «أواندا» للسمسرة، استمراراً لتصاعد النفط في ظل زيادة التوترات بالشرق الأوسط، إذ قال لـ«رويترز» إن «المخاطر على صعيد المعروض تظل كبيرة في الشرق الأوسط وقد نرى استمراراً في تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة والجماعات المدعومة إيرانياً في العراق».

فيما قالت مارغريت يانج، محللة السوق في سي.ام.سي ماركتس، إن «صعود سعر النفط الآن مدفوع في الأساس بأنباء الضربة الجوية الأمريكية التي قتلت قائداً عسكرياً رفيعاً لإيران»، بينما حذرت حليمة كروفت، المديرة العالمية لتحليلات أسواق السلع الأولية، من وجود «خطر دائم من أن يصبح العراق ساحة الصراع الدائر بين الولايات المتحدة وإيران».

وقد صنفت إيران قبل العقوبات الأمريكية في أغسطس/آب 2018، كثالث أكبر منتج للنفط في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، بمتوسط إنتاج 3.85 ملايين برميل يومياً، لكنها تراجعت حالياً إلى المرتبة الخامسة، بعد السعودية والعراق والإمارات والكويت.

فيما يحل العراق في المرتبة الثانية باعتباره ثاني أكبر منتج للنفط في منظمة البلدان المصدرة للبترول ويصدر حوالي 3.4 مليون برميل يومياً من الخام معظمها من ميناء البصرة في الجنوب.

وينطوي مقتل سليماني على تصعيد خطير في «حرب الظل» الدائرة بين إيران الولايات المتحدة وحلفائها في المنطقة منذ فترة والتي ستشتعل قطعاً مع التصعيد الأمريكي الأخير باستهداف الرجل الأخطر في الشرق الأوسط، والذي تعهد الزعيم الإيراني الأعلى علي خامنئي برد قاسٍ بعد مقتله.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى