آخر الأخبارالأرشيف

مقتل السفير الروسي بهجوم مسلح في أنقرة

قاتل السفير الروسي هتف صارخا “الله أكبر” وهو يطلق النار على الدبلوماسي

وقال القاتل، بعد إطلاق النار على السفير: نحن الذين بايعوا محمداً على الجهاد

— وكان يصرخ: “لا تنسوا حلب، لا تنسوا سوريا”، وقال أيضاً “كل من له يد في هذا الظلم سيدفع الحساب”، وأضاف أنه لن يخرج من القاعة إلا ميتاً. وأضاف أيضا وهو يصرخ: “ما لم تكن بلادنا في أمان فإنكم أنتم أيضاً لن تتذوقوه”.

1

وقالت زاخاروفا للصحفيين، الاثنين 19 ديسمبر/كانون الأول: “اليوم في أنقرة، توفي أندريه كارلوف، سفير روسيا لدى تركيا، متأثرا بجراحه. ونصنف ما حدث عملا إرهابيا“.

وأضافت زاخاروفا أن الجانب الروسي تلقى تأكيدات من الشخصيات التركية الرسمية بأن أنقرة ستجري تحقيقا دقيقا شاملا في اغتيال السفير وستقدم المذنبين للعدالة، مؤكدة أن “القتلة سيعاقبون“.

وشددت زاخاروفا على أن قضية اغتيال السفير كارلوف ستطرح على مجلس الأمن الدولي، اليوم الاثنين.

وتمكن رجل مسلح من الدخول إلى مبنى متحف الفن الحديث في أنقرة أثناء افتتاح معرض صور “روسيا بعيون أتراك”، وقدم نفسه على أنه شرطي، وفقا لقناة “إن تي في”. وأطلق النار على السفير، الذي كان يلقي كلمة في ذلك الحين وأصابه إصابة مباشرة.

https://www.youtube.com/watch?v=vI_gxL88_6I

أكدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، وفاة سفير روسيا لدى تركيا، أندريه كارلوف، متأثرا بجراحه جراء تعرضه لإطلاق النار في أنقرة.

وكان مصدر في الخارجية التركية أفاد، سابقا، بنقل السفير كارلوف إلى المستشفى.

وأضافت وسائل إعلام تركية أن وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، وصل إلى مكان الهجوم على السفير الروسي.

وقالت وسائل إعلام إنه تم تصفية المهاجم، فيما أفادت قناة “إن تي في” بإصابة ثلاثة أشخاص أثناء الحادث.

وقال دميتري بيسكوف، الناطق باسم الرئيس الروسي، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أُبلغ بوقوع الهجوم على السفير كارلوف، مضيفا أن الرئيس سيستمع إلى تقرير وزير الخارجية سيرغي لافروف ورؤساء الاستخبارات الروسية بهذا الخصوص.

إغلاق السفارة الأمريكية في تركيا إثر مقتل السفير الروسي لدى أنقرة

أغلقت السلطات الأمريكية سفارتها في تركيا إثر مقتل السفير الروسي لدى أنقرة.نشر بيان على “تويتر” لمجلس الأمن التابع للإدارة الأمريكية بأنه “تم إغلاق السفارة الأمريكية في تركيا نظرا لإطلاق النار بالقرب من موقع السفارة”.

هذا وأوصت السفارة رعاياها في تركيا بعدم القدوم إلى مبنى السفارة.

 

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى