آخر الأخبار

مقابل 200 ألف دولار.. صحيفة: مقرب من ولي عهد السعودية جنَّد مصرياً أمريكياً لمعرفة صاحب حساب “مجتهد” وآخرين في تويتر

قال تقرير نشرته صحيفة The Times البريطانية، السبت 29 أغسطس/آب 2020، إن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أدرك أهمية وسائل التواصل الاجتماعي قبل زمن طويل، على خلاف الأمراء المسنين في المملكة، الذين لم يصرفوا اهتمامهم إلى هذه المنصات.

كذلك التفت ولي العهد السعودي وفقاً للتقرير البريطاني إلى أن أكثر من 60% من سكان المملكة أقل من 30 عاماً. وفي حين أنهم كانوا أقل الناس حظوة ونفوذاً في البلاد، وكثير منهم يصارع للعثور على وظيفة لنفسه، فإن ثورات الربيع العربي جاءت لتبيّن أن الشباب الساخط يمكن أن يشكل أيضاً تهديداً لحكم آل سعود.

استيعاب ولي العهد للشباب: لذلك حاول ولي العهد الاستفادة من هذه الشريحة العمرية، من خلال استيعابهم، ليصبحوا القاعدة التي ترتكز إليها، وتنطلق منها سلطته، وقد تواصل معهم وحاول استغلال منصات التواصل الاجتماعي لتوظيف النشطاء عليها لصالحه، وتقييد نشاط المعارضين له على هذه المنصات.

لذلك ووفقاً لرواية يتم التحقيق فيها أمام وزارة العدل الأمريكية، فقد أرسل ولي العهد السعودي أحد مساعديه، وهو مدير مكتبه الخاص بدر العساكر، في 13 يونيو/حزيران 2015، إلى ولاية سان فرانسيسكو الأمريكية، للقاء مدير الشراكات الإعلامية لمنطقة الشرق الأوسط في شركة تويتر، وهو مصري أمريكي يُدعى أحمد أبوعمو. 

خلال هذا اللقاء، وحسب تقرير الصحيفة البريطانية، قدّم العساكر هدية لموظف شركة تويتر: عبارة عن ساعة يد من نوع Hublot، ثمنها 20 ألف دولار. ثم جاء الغرض من الزيارة وهو العمل على إيجاد حل لمواجهة نشطاء تويتر، الذين يثيرون متاعب ولي العهد في المملكة العربية السعودية، خاصة حساب تويتر الذي يحمل اسم “مجتهد”، والذي كان ينشر شائعات عن مسؤولين كبار، وكان جوهرها في الغالب يحمل شيئاً من الحقيقة.

البحث عن معلومات: تقرير الصحيفة قال إن بدر العساكر سأل موظفَ تويتر، أبوعمو، عما إذا كان بإمكانه مساعدتهم في العثور على معلومات عن الأشخاص الحقيقيين الذين أنشأوا هذه الحسابات. امتثل أبوعمو، مستغلاً وصوله إلى الأنظمة الداخلية للعثور على تفاصيل وبيانات عن مجتهد، ثم استمرت هذه الطلبات والاختراقات لأشهر بعدها، ليدفع العساكر أكثر من 200 ألف دولار لأبوعمو، ويودعها له في حساب بأحد البنوك اللبنانية.

غير أن بدر العساكر لم يكتفِ بذلك، وأراد جاسوساً أفضل. وكان موقع تويتر قد وظَّف شاباً سعودياً اسمه علي آل زبارة، وهو شاب تلقى تعليمه في الولايات المتحدة بمنحة سعودية، وقد سعى بدر العساكر عبر وسيط أن يصل إلى هذا الشاب السعودي.

وهكذا لم يساعد آل زبارة فقط في كشف النقاب عن هوية معارض النظام المجهول، بل ونجح في تحديد موقعه أيضاً. ومع اكتساب عمليات المراقبة زخماً وتردد الأقاويل حولها، أراد آل زبارة الحصولَ على عهد بتأمينه من الحكومة السعودية وبعض التطمينات. وهو ما تشي به ملاحظة كتبها آل زبارة على تطبيق Apple Notes، وقال فيها: “أين أنا، وما تأثير ما يحدث عليّ بعد ذلك؟”.

تحقيقات أمريكية بخصوص تويتر: لكن بعد تحقيق استمر لمدة عام، زار عملاء من مكتب التحقيقات الفيدرالي موقع شركة “تويتر”. ليستدعي محامو تويتر آل زبارة بعد ظهر اليوم التالي، ويتهموه بالوصول بطريقة غير شرعية إلى حسابات المستخدمين، ويخبروه بقرار إيقافه عن العمل. 

التقرير البريطاني قال إن آل زبارة اتصل ببدر العساكر، وبعد سبع ساعات، كان هو وزوجته وابنته في رحلة إلى الرياض عبر مطار لوس أنجلوس. ومن الطائرة، أرسل استقالته عبر البريد الإلكتروني إلى رؤسائه في “تويتر”. (دفع أبوعمو التهم الموجهة إليه بأنه غير مذنب، في حين لم يرد آل زبارة على التهم الموجهة إليه).

في المقابل أنشأ رجال بن سلمان الآلاف من حسابات تويتر المزيفة، التي تظهر كما لو أنها مملوكة لشباب سعوديين عاديين. ثم استخدموها لكتابة التغريدات في مدح بن سلمان وانتقاد منافسيه. واستعانوا أيضاً بحسابات تبدو كما لو أنها مملوكة لأجانب لكتابة التغريدات دعماً له. 

حيث كشف تقرير الصحيفة البريطانية أن بعض هذه الحسابات كان مزيفاً، وبعضها الآخر، مثل حسابات مملوكة لأمريكيين، ومنها حساب عالم أرصاد متوفى ومعلق تلفزيوني ومتزلج أولمبي، كانت حسابات حقيقية سيطر عليها السعوديون. وكان سعود القحطاني، أحد أوثق أتباع بن سلمان، يتتبع الأشخاص الذين ينتقدون الأمير، ويهاجمهم أحياناً بما بات يُعرف بجيوش الذباب الإلكتروني وبوتات تويتر، في دورٍ كفل له لقب “السيد هاشتاغ”.

ينتهي التقرير إلى أنه وعلى ما يبدو فإن جهود بن سلمان المتعلقة بموقع تويتر قد نجحت، فقد بدا كثير من السعوديين مُعجبين بإصلاحاته.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى