كتاب وادباء

مفهوم الامن القومى

  • مفهوم الامن القومى……………………..

    بقلم الكاتب 

    حاتم غريب

    حاتم غريب

    الامن القومى على وجه العموم هو كل مامن شأنه الحفاظ على الوطن ارضا وشعبا ومؤسسات من المخاطر الداخليه والخارجية وهذا هو المعنى الواسع لمفهوم الامن القومى المستخدم فى جميع الدول وليس دولة بعينها…لكن يبدو انه بعد حدوث الانقلاب البلطجى فى مصر وضعوا له مفهوم اخر او بمعنى اصح حصروه فى نطاق ضيق لايتسع للمفهوم الحقيقى……فماذا يعنى تنمية محور قناة السويس انه قضية امن قومى رغم انه مشروع استثمارى بحت سيؤدى فى حالة انجازة الى ذيادة معدلات الدخل القومى للاقتصاد المصرى ولن يشكل خطرا على الامن القومى للبلاد كما صوره البعض فى فترة حكم الرئيس مرسى واذا تمعنا اكثر فى قضايا الامن القومى بشكل اعم سنجد ان الفقر والجهل والمرض والبطالة والفساد وانعدام العدالة الاجتماعية كلها تشكل اخطر القضايا التى يمكن ان تضر بالامن القومى وبشكل مباشر لانها ومن الطبيعى جدا سوف تؤدى الى زعزعة الاستقرار والامن المجتمعى وتخلق فى النفوس الحقد والكراهية نظرا لعدم المساواة بين مواطنى الدولة فى الحقوق والواجبات وهو ماسيؤدى فى النهاية الى اضعاف الدولة لتصل الى مرحلة الهشاشه ومن ثم التفكك والذوبان لنجد انفسنا امام حالة اللادولة بالمفهوم المتعارف عليه فى القانون الدولى والدستورى……نعم هذه هى اخطر القضايا التى يمكن ان تواجه اى مجتمع كونها قضايا مصيرية يتوقف عليها حياة ومستقبل الشعوب……فانت عندما تعالج مشكلة الفقر عن طريق زيادة وجزب الاستثمارات الداخلية والخارجية وتشغيل العمالة فانت بالتالى ترفع مستوى معيشة الفرد وتأمن بوائقه وكذلك قضية الجهل وهى ليست قاصرة على من لم يلتحقوا بالمدارس والجامعات فقط فهناك من هم خريجى جامعات وجهلاء اكثر ممن لم يلتحقوا بها لذا وجب تطوير التعليم وربطة باحتياجات المجتمع والاستعانة بتجارب وخبرات الدول المتقدمة فى العلم للنهوض بالعملية التعليمية وكذلك تحقيق العدالة الاجتماعية فلافضل لمواطن مصرى على اخر الا بعلمه وكفائته وذكاءه واخلاقه ولتكن هذه هى المعايير التى يتم بناء عليها الاختيار للعمل فى كافة المجالات وليست الواسطة والمحسوبية المعمول بها الان والتى وضعت مصر فى مصاف الدول الفاشلة …لاشك ان معالجة مثل هذه القضايا وغيرها يضمن تحقيق الامن القومى والحفاظ عليه ومن ثم الامن المجتمعى الذى يعتمد اكثر مايعتمد على استقرار المجتمع كذلك دينيا واخلاقيا لذل فلن تجد سارق او مرتشى او قاتل من اجل المال والاحتياج المادى ولن تجد احد فى غير موقعه ومن ثم سوف تقضى لك حوائجك سريعا وبما لايخالف الشرع والقانون وذلك كله بعد محاربة الفساد والقضاء عليه……اذا فهى منظومة متكاملة تحتاج الى روشتة علاج عاجله ومبتكره من عقل واع حكيم فالفاسد والجاهل لايمكن ان يقود امة ويصلحها ففاقد الشىء لايعطيه………واخيرا وما ادهشنى حقا زعم جهاز المخابرات ان فك الحصار عن غزة يضر بالامن القومى لمصر ولن يسمحوا به هل يعقل هذا….غزة خط الدفاع الشرقى لمصر تشكل خطرا على الامن القومى …كيف وماذا يعنى فك الحصار عن شعب يعانى منذ ثمانى سنوات من الحصار بان ذلك يضر بمصلحة شعب اخر……الم اقل اننا اسانا استخدام مفهوم الامن القومى ولانضع المعنى الصحيح فى موضعه انما نسخر المفاهيم المتعارف عليها لخدمة اغراض دنيئة لاعلاقة لها بالمفهوم الصحيح…………../حاتم غريب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى