رياضة

معجب بعودة مدافعه السريعة.. غوارديولا يتلقى أنباء سعيدة من نجمه المصاب

تلقى الإسباني بيب غوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي الإنجليزي، أنباء سارة بعد أن عاد الدولي الألماني ليروي ساني جناح السيتي للتدرب بالكرة في ناديه الإنجليزي، بعد إصابته الطويلة بتمزق في الرباط الصليبي بركبته اليمنى، خلال شهر أغسطس/أب الماضي.

وكشفت صحيفة The Sun البريطانية عن تلك الأنباء السارة للمدرب الإسباني المجدد، كما استعانت بما نشره ساني من صور عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «إنستغرام»، ظهر فيها وهو يتدرب بالكرة، في أحد ملاعب النادي الإنجليزي.

وكتب اللاعب، الذي أتم السبت عامه الرابع والعشرين: «أتقدم بشكل جيد في فترة النقاهة، لكن لا يزال أمامي بعض الأمور في الطريق».

وكان غوارديولا قد أعلن الأسبوع الماضي أنه يتوقع عودة ساني الشهر المقبل، موضحاً أن ركبة اللاعب الأعسر تبدو جيدة بالفعل، وأن الأمر لن يستغرق طويلاً، حتى يعود للتدريب مع الفريق.

وفي نفس السياق، أبدى المدرب الإسباني إعجابه بالتقدم الذي يحققه الفرنسي إيمريك لابورت مدافع الفريق للتعافي من الإصابة، لكنه قال إنه سينتظر قرار الفريق الطبي قبل عودة المدافع الفرنسي للمشاركة مع الفريق.

ويعاني لابورت من إصابة في ركبته اليمنى تعرض لها خلال مواجهة برايتون في سبتمبر/أيلول الماضي، وخضع لجراحة لكنه عاد للتدريب منفرداً حالياً.

وقال غوارديولا في تصريحات للصحيفة البريطانية قبل مواجهة سيتي خارج أرضه مع أستون فيلا مساء اليوم: «إنه يتدرب يومياً وأنهى التدريب بشعور رائع وبدون ألم».

وتابع: «لا أعرف صراحة متى سيكون جاهزاً للمشاركة لبضع دقائق لكنه بالتأكيد قريب من ذلك. إنه يتحرك جيداً للغاية وأعتقد أن الجراحة كانت جيدة».

وخلال فترة غياب لابورت عانى حامل اللقب دفاعياً وتأخر بفارق 17 نقطة خلف ليفربول المتصدر.

واختتم المدرب الملقب بالفيلسوف حديثه قائلاً: «إيمريك يلعب في الجانب الأيسر وسريع. بالطبع عودته مهمة لنا لكن يجب احترام مدى تقدمه في التعافي من الإصابة».

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى