كتاب وادباء

مصر على مفترق طريق

مصر على مفترق طريق

بقلم الكاتب

امل عبد الماجد

امل عبد الماجد

الأيام القادمة هى أياماً حاسمة فى تاريخ البلاد ، فمع سقوط الإنقلاب داخلياً و خارجياً حتى أثر على مصر (مكانة وتاريخ ) و أخرجها من معادلة التأثير فى الشرق الأوسط ؟!!!

مصر الرسمية الإنقلابية افتضح أمرها و وزنها الحقيقى فى أزمة الحرب على غزة فبعدما كانت مواقف مصر حتى و ان كانت لا ترضى الكثيرين الا انها لم تكن بمثل هذه الخفة و الإنحطاط كما حدث فى هذه الأزمة ؟!!

و لقد عول الإنقلاب كثيراً على حلفائه الصهاينة فى إنها أسطورة حركة المقاومة الإسلامية حماس ؟!! و وصل به الأمر الى أن تصريحاته و تحركاته كانت جميعها تصب فى اتجاه أنهم موقنون من أسرائيل ستتم مهمتها ؟!ّ! لتسلم غزة الى عصابة أبو مازن _دحلان

ولكن المقاومة التى احدثت توازناً للرعب و الردع هى التى فرضت كلمتها و بالشروط التى ارادتها و خسرت مصر رهانها على الحليف الصهيونى ؟!!كما خسرها الكنز الإستراتيجى (مبارك) أبان عملية الرصاص المصبوب ؟!!وإن كان نظام مبارك كان اكثر ذكاء من هؤلاء النكرات فقد اشترط على الصهاينة أن ينهو الأمر سريعاً حتى يتجنب تحرك الشارع المصرى و العربى ؟!!!

أما هؤلاء الذين وصفهم الأعلام الصهيونى (بطل أسرائيل) لم يخفى تنسيقه ودعمه للحرب على غزة بل كان شريكاً موثراً و تصريحات قيادات الصهاينة لم تترك مناسبة الا و شكرته وابدت امتنانها لمجهوداته هو خدم الماسونية العالمية فى دبى و ابن سلول فى ارض الحجاز ؟!!

ثم السقوط المدوى فى الغرب بهزيمة الحليف الأمريكى (حفتر) الذى يدير عملياته فى الغرب الليبى من المنطقة الغربية فى مصر بل و بشهادة الأمريكين أن الإنقلاب متورط فى الحرب الليبية و ان الطائرات التى قصفت طرابلس الغرب هى طائرات مصرية أماراتية ؟!!!

وتصريحات ثوار فجر ليبيا عن أسر جنوداً مصريين وأما راتيين مشاركين لحفتر فى الحرب على الثوار ؟!! حتى روايات جثث الجنود المصريين التى تسلمتها العوائل الليبية عن طريق الخطأ باتت حقيقة أكدتها ارتكاب نفس الخطأ فى مصر بتبديل بعض الجثث فى حادثة الفرافرة ؟!!

لم يحقق الإنقلاب اى نجاح فى جميع الملفات التى زعم الإنقلابيين أنهم انقلبوا من أجلها ولم يدخل الإنقلاب مشروعاً إلا و اظهر فشله و لاموقعة الا خسرها

_ملف الأمن (زادت الأمور سؤاً و انتشر القتل و السطو والسرقة

_ملف الخبز (حملة منظمة لتجويع المصريين وتحويل البلاد الى معسكر و تحديد كمية (الجراية بواقع 5 ارغفة للمواطن) ثم وصلت الى الحد الذى يصرف فيه لكل عائلة مهما كان عدد افرادها بقيمة0،75 قرش ؟!!

_ملف الوقود ما زالت مشاكل نقص الوقود و زيادة اسعاره

_ملف الكهرباء تضاعفت المشكلة فبعد انقطاع ساعة من النهار اصبحت 6ساعات تصل الى ثمانية ؟!!

-ملف حقوق الإنسان والحريات ؟!! حدث و لاحرج عن الفصل العنصرى و عن الأقصاء و التعذيب و الإعتقال و و و

_محور قناة السويس تحول الى فضيحة بعد ان تبين للجميع انه مشروع بلا دراسات وبلا خطة وبلا امكانات ؟!!

سقوط الإنقلاب هو انقاذ للبلاد ولمؤسساتها مهما نخرها الفساد ؟!!

سقوط الإنقلاب ضرورة لأنقاذ مصر و لأنقاذ الكثير من الرقاب التى قد يعلقها الغوغائيين أذا ما انفلتت الأمور

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى