آخر الأخبار

مصر.. حالات إصابة جديدة بكورونا وإخلاء 70 غرفة بأحد الفنادق العالمية، وتعليق التجمعات الكبيرة للمواطنين

قررت الحكومة المصرية، الإثنين 9 مارس/آذار 2020، تعليق جميع
الفعاليات التي تتضمن أية تجمعات كبيرة من المواطنين، إلى حين إشعار آخر، ضمن
إجراءات مواجهة فيروس كورونا. وأوضحت في بيان، أن القرار يشمل “تعليق جميع
الفعاليات التي تتضمن أي تجمعات كبيرة من المواطنين، أو تلك التي تتضمن انتقال
المواطنين بين المحافظات بتجمعات كبيرة، إلى حين إشعار آخر”، دون تفاصيل.

يأتي هذا في الوقت الذي طهَّرت فيه أجهزة مكافحة العدوى في وزارة
الصحة والسكان أحدَ الفنادق العالمية التي تقع بمنطقة مصر الجديدة، وذلك في أعقاب
التأكد من وجود 3 حالات مصابة بفيروس “كورونا المستجد”، وفق تقارير
نشرتها وسائل إعلام مصرية.

وحسبما تناقلت حسابات في مواقع التواصل الاجتماعي، فإن الفندق المقصود
هنا هو فندق هليوبوليس الموجود بمصر الجديدة. 

حسبما نشر موقع
القاهرة 24
الإلكتروني، فقد أخلت أجهزة وزارة الصحة ومكافحة العدوى نحو 70
غرفة حتى هذه اللحظة كإجراء احترازي، ويتم العمل على تطهير الفندق العالمي
بالكامل؛ على أمل منع انتقال العدوى إلى آخرين خلال الفترة المقبلة.

قال الموقع إن 3 أشخاص جدد أُصيبوا بالفيروس، حيث كانوا مخالطين لشخص
كندي الجنسية، بأحد الفنادق الشهيرة في أحياء مصر الجديدة، حيث أعلنت منظمة الصحة
العالمية في مؤتمر صحفي لها، ضرورة أخذ الحذر الشديد في الدول كافةً التي ظهرت
فيها حالات إصابة أو وفيات من “الفيروس المستجد”.

يُذكر أن وزارة الصحة أعلنت، الأحد، تسجيل أول حالة وفاة لألماني دخل
إلى مصر قبل نحو أسبوع؛ من جراء فيروس كورونا، الذي سجَّل 55 إصابة منذ الظهور
الأول للفيروس بالبلاد في 14 فبراير/شباط الماضي.

وحتى ظهر الإثنين، أصاب الفيروس أكثر من 111 ألفاً حول العالم في 109
دول وأقاليم، توفي منهم أكثر من 3880، أغلبهم بالصين وكوريا الجنوبية وإيران
وإيطاليا. 

في المقابل صرح مسؤول مركز الإعلام
الأمن
ي بوزارة الداخلية، مساء الإثنين، بأنه في ضوء ما تقرر بشأن تعليق جميع
الفعاليات التي تتضمن أي تجمعات كبيرة من المواطنين، في إطار الإجراءات الاحترازية
التي تتخذها الحكومة لمواجهة فيروس “كورونا المستجد”، وبناءً على توصيات
وزارة الصحة في هذا الشأن، تقرر تعليق الزيارات بجميع السجون مدة عشرة أيام
اعتباراً من الثلاثاء 10 مارس/آذار؛ وذلك حرصاً على الصحة العامة وسلامة النزلاء.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى