آخر الأخبار

مصرع أكثر من 60 شخصاً بانفجار قطار سريع في باكستان بسبب وجبة إفطار

ذكرت الشرطة أن حريقاً شب في قطار بباكستان، اليوم الخميس 31 أكتوبر/تشرين الأول 2019، فأودى بحياة العشرات بسبب موقد طهي كان يستخدمه ركاب لإعداد إفطارهم.

وقد أبلغ قائد شرطة المنطقة أمير تيمور خان قناة جيو بأن عدد القتلى ارتفع إلى 46، وفق ما نقلته وكالة رويترز، فيما ذكرت الأناضول أن عدد ضحايا الانفجار على متن القطار السريع ارتفع إلى 62 قتيلاً.

ونقلت «أسوشييتد برس» عن جميل أحمد، نائب المفوض في بلدة رحيم يار خان، أن 31 راكباً على الأقل أصيبوا في الحادث الذي وقع بالقرب من بلدة لياكوتب في إقليم البنجاب.

Waking up to horrible new of loss of over 60 lives in a fire at #Tezgam train is so heart wrenching.
Every time loss of lives in such accidents on trains in India & Pakistan is a sharp reminder we are still far behind in public safety measures but happy sending monkeys to space pic.twitter.com/ykiqBdTGqD

بينما قال باقر حسين، رئيس خدمة الإنقاذ بالمنطقة، إن عدد القتلى مرشح للزيادة وإن 15 شخصاً أصيبوا.

وقد دمر الحريق ثلاثاً من عربات القطار قرب بلدة رحيم يار خان في إقليم البنجاب بجنوب باكستان.

وكان وزير السكك الحديدية شيخ رشيد أحمد قال للقناة في وقت سابق: «موقدان للطهي انفجرا. كانوا يطهون وكان هناك زيت (طعام) وهو ما زاد النار اشتعالاً».

وأضاف: «معظم الوفيات نجمت عن القفز من القطار».

وذكر الوزير أن إدخال الركاب المواقد سراً معهم في القطارات لإعداد الوجبات في الرحلات الطويلة مشكلة شائعة في البلاد.

وتدهورت حالة شبكة السكك الحديدية الباكستانية التي تعود لعصر الاستعمار في العقود القليلة الماضية بسبب نقص الاستثمار وضعف الصيانة.

وقُتل 11 شخصاً في حادث في يوليو/تموز 2019، ولقي أربعة آخرون حتفهم في سبتمبر/أيلول. كما تسبب حادث اصطدام قطارين بمحطة في إقليم السند في مقتل نحو 130 شخصاً عام 2005.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى