رياضة

مصدر بالمقاولون العرب تحداه.. مدرب فرنسي عاطل يسعى للعودة إلى الأضواء عبر ادعاء اكتشاف محمد صلاح

انضم مدرب فرنسي من أصل صربي إلى طابور المدربين الذين يدعون اكتشاف نجم ليفربول الإنجليزي، الدولي المصري محمد صلاح، حيث قال المدرب الذي يدعى إيفيكا تودوروف إنه كان أول مدرب يمنح الفرصة للاعب المصري.

وقال إيفيكا الذي يبلغ من العمر 69 عاماً أنه تعرف على صلاح عندما كان يدرب الفريق الأول لنادي المقاولون العرب المصري موسم 2010/2011، وكان وقتها يعاني من قلة اللاعبين الجيدين في الفريق، لذلك قرر مشاهدة مباريات الفرق السنية بالنادي لاختيار أفضل العناصر من بينهم.

وأضاف المدرب الذي لا يعمل في الوقت الحالي، ويسعى للعودة إلى الأضواء مجدداً، كما اعترف في حواره مع مجلة France Football الفرنسية، أنه حضر مباراة لفريق الشباب، ولاحظ وقتها دخول لاعب يرتدي القميص رقم 14 ليسجل هدفاً ويصنع آخر ويقلب تأخر فريقه بهدف إلى فوز ليطالب تودوروف بضمه سريعاً إلى تدريبات الفريق الأول، وكان هذا اللاعب هو محمد صلاح.

وتحدث تودوروف عن ذكريات أول مباراة لصلاح مع الفريق الأول التي خاضها بعد 5 أيام فقط من التحاقه بالتدريبات، وكانت المواجهة أمام النادي الأهلي، إذ نجح صلاح في فرض نفسه في تلك المباراة وسجل هدفاً بعد مراوغة مميزة لمجموعة من اللاعبين.

وقال المدرب الصربي الذي هاجر إلى فرنسا في سن مبكرة جداً وحظي بجنسيتها إنه يحتفظ بذكرى خاصة من تلك المباراة حين تخلى صلاح عن جميع زملائه الذين ركضوا للاحتفال معه، وتوجه نحوه وعانقه وهو يذرف الدموع قائلاً «أنت مدرب كبير».

وبعد ذلك بتسعة شهور فقط كما ذكرت المجلة الفرنسية كان صلاح يلعب في فريق إف سي بازل السويسري، حيث بدأ من هناك رحلة احترافه الأوروبية المظفرة.

مصدر بنادي المقاولون العرب علق على ادعاء المدرب في تصريحات هاتفية لـ»عربي بوست»، فقال إن المدرب يحاول العودة للأضواء على حساب النجم المصري الذي بات أحد النجوم القلائل المميزين على مستوى العالم.

وأوضح قائلاً إن إيفيكا الذي لم يستمر مع المقاولون سوى 6 شهور تقريباً حيث تولى مهمته في نوفمبر/تشرين الثاني من عام 2010، وتمت إقالته في أبريل/نيسان من عام 2011، ينسب لنفسه الفضل في اكتشاف صلاح، بينما كان اللاعب في ذلك الوقت أحد أعمدة منتخب الشباب تحت 20 عاماً الذي كان يتأهب للمشاركة في مونديال الشباب صيف 2011.

ورغم أن المدرب العاطل أكد أن اللاعب البالغ من العمر 27 عاماً يلعب كرة القدم بفضله، وإن صلاح نفسه اعترف بذلك في حواراته، إلا أن المصدر الذي تحدثنا معه تحدى المدرب أن يأتي بتصريح واحد منشور أو مذاع قال فيه جناح ليفربول وهداف الدوري الإنجليزي في الموسمين الماضيين ذكر فيه اسم إيفيكا بشكل صريح أو عابر.

ويعتقد المدرب البالغ 69 عاماً أن ما يميز هداف الدوري الإنجليزي لعامين متتاليين، قدرته على التغيير السريع للاتجاه، إضافة إلى مهاراته في السرعة والاحتفاظ بالكرة.

ويفخر تودوروف الذي عمل في التدريب مصر والسعودية والمغرب والإمارات وتونس من دون أن يترك بصمة مميزة في أي منها، بمساهمته في اكتشاف عدد كبير من اللاعبين خلال مشواره التدريبي في عدد من الدول الإفريقية، حيث يدعي إنه من اكتشف النجم المغربي طارق السكتيوي. 

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى