تكنولوجيا

مشكلة مزعجة تواجه كثيراً من مستخدميه.. كيف تصلح متصفح كروم عندما يتعطَّل بشكل مستمر؟

يعتبر جوجل كروم أشهر متصفح في العالم للعديد من الأسباب، من بينها السرعة، وسهولة الاستخدام، ومكتبته الكبيرة من التطبيقات والامتدادات المتاحة.

بعض الأشياء التي تجعل متصفح كروم مفضلاً لدى الكثيرين قد تجعله أيضاً غير مستقر، ويصاب بكثير من الأعطال أثناء محاولات تصفح الإنترنت.

إذا استمرَّ جوجل كروم في التعطل قد يصعب التعرف على سبب محدد لهذه المشكلة، ولكن هناك خطوات يمكنك اتباعها لحل المشكلة والعودة للتصفح؛ وفقاً لما نشره  موقع LifeWire الأمريكي.

هناك العديد من الأسباب وراء إبطاء أو تعطل متصفح كروم، تتضمَّن ما يلي:

هذا التعطل المحبط لمتصفح كروم قد يحدث على أنظمة التشغيل المختلفة. في معظم الحالات، يمكن حل هذه المشكلة من خلال واحدة من الطرق التالية:

قبل أن تتعمَّق في الحلول الأكثر تعقيداً لمشكلة تعطل متصفح كروم، جرِّب أولاً أبسط الحلول لترى إن كانت مفيدة. أولاً، جرِّب إعادة تشغيل المتصفح بالكامل، عبر إغلاق كل علامات التبويب والنوافذ المفتوحة، وانتظر بضع دقائق، ثم أعد فتح المتصفح. في حالة تعطل كروم تماماً وعدم قدرتك على إغلاق واحد أو أكثر من نوافذه المفتوحة، قد تحتاج إلى إغلاق التطبيق قسرياً.

إذا لم تُحل المشكلة عبر إعادة تشغيل المتصفح، فإن الخطوة التالية هي تجربة إعادة تشغيل جهاز الكمبيوتر بالكامل، لترى إن كان متصفح كروم سيعمل بشكل أفضل بعد ذلك.

مهم: قد تكون إعادة تشغيل المتصفح وإعادة تشغيل جهاز الكمبيوتر حلولاً صالحة عند حدوث هذا العطل لمرة واحدة، ولكن للمشكلات المتكررة قد تحتاج على الأرجح إلى الانتقال للحلول التالية.

الخبر الجيد أنك غير مضطر إلى إغلاق مجموعة علامات التبويب المفتوحة لتحرير المتصفح، هناك امتداد للمتصفح يعلّق نشاط كل علامات التبويب غير المستخدمة، ثم إيقاظها مجدداً بمجرد النقر على أحدها. يعتبر امتداد The Great Suspender هديةً رائعة لأي شخص يعتمد على علامات التبويب العديدة، ويمكن تنزيله وتثبيته في أقل من دقيقة.

ليس من السهل تحديد المكون الإضافي المتسبب في المشكلة، لذا ننصح بتعطيلها واحداً تلو الآخر لتضييق الاحتمالات. إذا بدأ أداء متصفح كروم في التحسن بعد تعطيل تطبيق أو امتداد معين، فإن الاحتمالات تشير إلى أن يكون هو السبب في المشكلة.

إرشادات: يمكنك كذلك اختيار تعطيل كل التطبيقات والامتدادات في البداية، لترى إن كان هناك تغيُّر إيجابي في الأداء، ثم مواصلة التحليل للتوصّل إلى السبب بتعطيل تطبيق أو امتداد واحد كل مرة.

أحياناً قد يتعطل متصفح كروم بسبب فيروسات أو أشكال أخرى من البرمجيات الخبيثة على جهاز الكمبيوتر، التي قد يصاب بها جهاز الكمبيوتر نتيجة زيارة بعض صفحات المواقع الخبيثة باستخدام المتصفح. لتحديد إن كان الجهاز مصاباً أم لا، ستحتاج إلى فحص جهاز الكمبيوتر أو جهاز ماك، للبحث عن تلك البرمجيات الخبيثة.

يعتبر حلاً انتحارياً بعض الشيء إعادة تعيين متصفح كروم لحالته الافتراضية، ستعيد كل شيء إلى أصله، مثل محرك البحث، والصفحة الرئيسية، وإعدادات المحتوى، وملفات تعريف الارتباط، وغيرها، بالإضافة إلى تعطيل أي امتدادات أو مكونات إضافية مُثبتّة على المتصفح. ولكن قد يكون هذا الحل مفيداً بشكل خاص في حالة تغيير صفحتك الرئيسية أو محرك البحث أو أي من الإعدادات الأخرى، نتيجة أحد البرمجيات الخبيثة.

ستظل العلامات المميزة وكلمات المرور المحفوظة كما هي، ويمكنك كذلك استعادة أي بيانات أو إعدادات أخرى محفوظة في حساب جوجل الخاص بك بسهولة، بعد إعادة التعيين باستخدام مزامنة كروم.

تنبيه: قبل إعادة تعيين متصفح كروم، تأكد من تخزين كل البيانات والإعدادات الهامة احتياطياً.

الملاذ الأخير، يمكنك دائماً اختيار إلغاء تثبيت المتصفح وإعادة تثبيته للبدء من جديد.

مهم: قبل الإقدام على ذلك انتبه، حيث إن إلغاء التثبيت سوف يحذف أي تطبيقات أو امتدادات مُثبتة على المتصفح، وسوف تحتاج إلى إعادة تثبيتها يدوياً واحداً تلو الآخر.

تنبيه: عند إلغاء تثبيت متصفح كروم، سوف تضيع أي بيانات تصفح غير محفوظة على خوادم جوجل عبر «مزامنة كروم» مثل السجل، والعلامات المميزة، إلخ.

تسريع الأجهزة في متصفح جوجل كروم يستخدم وحدة معالجة الرسومات (بطاقة الفيديو) لجهاز الكمبيوتر من أجل المهام التي تنطوي على تفاصيل ورسومات دقيقة على الشاشة.

مثل ألعاب الفيديو عبر المتصفح، مما يدفع الجهاز لاستخدام أقصى قدراته من أجل تجربة استخدام قوية وانسيابية، ولكن هذه الخاصية قد تتعارض مع أداء المتصفح، وتؤدي، في أحيان نادرة، إلى تعطل متصفح كروم.

إذا لم تُحل المشكلة بواسطة أي من الحلول المذكورة بالأعلى، بما في ذلك إلغاء تثبيت المتصفح ثم إعادة تثبيته، فقد تحتاج إلى تجربة تعطيل خصائص تسريع الأجهزة في متصفح كروم.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى