مشت مضرجة بدمائها لكنها لفظت أنفاسها.. اعتقال صبي عمره 13 عاماً طعن طالبة جامعية في مانهاتن

اعتقلت الشرطة في نيويورك صبياً عمره 13 عاماً فيما يتعلق بقتل طالبة جامعية في متنزه بمانهاتن، حسبما قالت وسائل الإعلام المحلية، مما أثار توتراً في مدينة تراجعت فيها معدلات الجريمة في السنوات الأخيرة، بحسب ما ذكرته رويترز السبت 14 ديسمبر/كانون الأول.

قالت إدارة الشرطة بمدينة نيويورك إن تيسا ماجوريس (18 عاماً) تلقت عدة طعنات بسكين، مساء الأربعاء، لدى تعرضها لسرقة أثناء عبورها متنزه هارليمز مورننج سايد، قرب كليتها بارنارد كوليدج. وتعتقد الشرطة أن ثلاثة أشخاص شاركوا في الجريمة. ورغم إصابتها استطاعت ماجوريس أن تخرج مترنحة من المتنزه، واستنجدت بكشك حراسة بمدرسة قريبة، ولكنها لفظت أنفاسها الأخيرة في أحد المستشفيات.

يشتهر متنزه مورننج سايد منذ فترة طويلة بأنه غير آمن، وشهد عدة جرائم من بينها جرائم قتل.

وقال رودني هاريسون، كبير مفتشي مباحث شرطة نيويورك على تويتر في ساعة متأخرة من مساء الجمعة «تم اعتقال شخص والتحقيق ما زال جارياً»، دون ذكر أي معلومات إضافية عن هوية الشخص المعتقل.

ذكرت محطة (سي.بي.إس 2) التلفزيونية، نقلاً عن مسؤولين بالشرطة لم تذكر أسماءهم، إن الشرطة عثرت على الصبي يوم الخميس أثناء تمشيط بهو مبنى قريب. وقالت المحطة إن ملابسه تطابقت مع أوصاف المشتبه به.

وأضافت المحطة وقنوات إخبارية محلية أخرى أن هذا الصبي اعترف للشرطة بمحاولته هو وصديقان سرقة ماجوريس وطعنها.

وقالت متحدثة باسم الشرطة إنها لا تستطيع التعليق على أي اعتقالات في هذه القضية.

تراجعت معدلات الجريمة في نيويورك بشكل مطرد، ولكن مسؤولي المدينة اعترفوا بحدوث زيادة في جرائم القتل خلال الشهور الأخيرة من العام.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى