منوعات

مسلمات سافرن بشاحنات إمدادات لمساعدة رجال الإطفاء الأستراليين المنهكين من حرائق الغابات

بينما تشتدّ حرائق الغابات من حولهنّ، شعرت سيدات المركز الإسلامي الأسترالي بأن عليهنّ مدَّ يد العون إلى مجتمعهنّ.

لذا، شرعت هذه المجموعة، من ضاحية نيوبورت الداخلية في ملبورن، عاصمة ولاية فيكتوريا، في تعبئة 5 شاحنات ممتلئة بإمدادات مُتبرَّع بها، وجمعت 1500 دولار خلال 28 ساعة فقط.

وفقاً لرشيد الحولي، الذي يتولى الإشراف على العلاقات العامة عبر الإنترنت للمركز الإسلامي الأسترالي، سافرت المجموعة، إلى جانب متطوعين آخرين، لمدة تزيد على 4 ساعات لتوزيع الإمدادات على الضحايا.

ولم يتوقفن عند هذا الحدّ، فلدى وصولهنّ إلى مدينة جونسونفيل، شرعت السيدات في طهي إفطار يكفي 150 من رجال الإطفاء، وفق شبكة CNN الأمريكية.

في مقطع نُشر على فيسبوك، سُمع رودني بايلس، وهو رجل إطفاء من جونسونفيل، وهو يقول لهنّ: «أنقل إليكم شكر المناطق المتضررة بالحريق»، وتابع: «كنت أتحدث على الهاتف مع القائد هناك، وكاد أن ينهار بالبكاء عندما أخبرته بما نجلبه إليهم اليوم».

Heart warming words from one of the brave fire fighters, gives us motivation to keep doing what we do. We are so grateful to be given this opportunity to give back and help those in need. A special mention to our partners at @humanappealaus for being their every step of the way. Much love to all ❤️ #vicfires #we #strive #as #one

خلال الأشهر القليلة الماضية، يعمل رجال الإطفاء في أستراليا بلا هوادة لمكافحة حرائق الغابات التي تعصف بالبلاد. ووفقاً لما ذكرته دائرة الإطفاء الريفية بالولاية، هناك أكثر من ألفي منزل دُمِّرت أو تضرّرت خلال موسم الحريق هذا في نيو ساوث ويلز.

لذلك بدأ المركز الإسلامي الأسترالي في وضع خطط للمساعدة، يوم الخميس 2 يناير/كانون الأول 2020، بعد التحدث إلى فرقة إطفاء ملبورن، مستخدماً فيها الشبكات الاجتماعية لنشر الخبر، بأنه يجمع إمدادات مثل منتجات النظافة النسائية وزجاجات المياه والحليب ومناديل الأطفال والفواكه الطازجة.

بعد صلاة الجمعة 3 يناير/كانون الثاني 2020، استضاف المركز حدثاً مجتمعياً معروفاً في أستراليا يُطلق عليه Sausage Sizzle، وباع أطباقاً من الطعام لجمع الأموال لضحايا حرائق الغابات.

كان من المقرر في الأصل أن يكون هذا الحدث لجمع التبرعات لبرنامج الشباب في المركز، لكنهم قرروا التبرع بها جميعاً لاستغاثات حرائق الغابات.

ثم في وقت مبكر من صباح السبت، 4 يناير/كانون الثاني 2020، شرعت قافلةٌ مكوّنة من خمس شاحنات مليئة بالتبرعات في رحلتها. وبعد إطعام رجال الإطفاء، رافقت فرقة إطفاء ملبورن المتطوعين إلى مناطق مختلفة لتفريغ المعونات وإعداد الطعام، الذي شمل كباب الضأن وكباب الدجاج والنقانق  واللحم المفروم.

في الفترة الماضية شورك عدد من الأعمال التضامنية عبر الشبكات الاجتماعية، بما في ذلك صور الأشخاص الذين يقدمون المياه إلى حيوانات الكوالا، وآخرون ينتظرون في طابور لأكثر من ساعة للتبرع لبنك الطعام، كما جمعت الممثّلة الكوميدية الأسترالية، سيليست باربر، أكثر من 26 مليون دولار في أقل من أسبوع من خلال حملة على فيسبوك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى