آخر الأخبارالأرشيف

مسؤول دفاع اسرائيلي رفيع يصل الولايات المتحدة للتوقيع على صفقة مساعدات ضخمة

سوف يلتقي يعكوف ناغيل بالمستشارة الامريكية للامن القومي سوزان رايس لوضع اللمسات الاخيرة على رزمة بقيمة 38 مليار دولار، لعشر سنوات

وصل رئيس مجلس الامن القومي الإسرائيلي، يعكوف ناغيل، الى واشنطن الثلاثاء للتوقيع على رزمة مساعدات دفاعية لعشر سنوات مع الولايات المتحدة.

وقيمة الرزمة الدفاعية، المعروفة باسم مذكرة الاستفهام، 38 مليار دولار، وتتعهد اسرائيل بحسبها عدم السعي للحصول على تمويل اصافي من الكونغرس للسنوات العشر المقبلة. وتتضمن ايضا بندا يحد من قدرة اسرائيل انفاق الاموال على صناعة الاسلحة الخاصة بها للسنوات الست المقبلة، بحسب تقرير القناة الثانية يوم الاثنين.

وورد ان ناغيل سوف يلتقي مع المستشارة الامريكية للأمن القومي سوزان رايس الثلاثاء لوضع اللمسات الاخيرة على الصفقة.

وقيمو رزمة المساعدات الحالية هي 3 مليار دولار سنويا، وطلبت اسرائيل رفع ذلك الى 3.7 مليار دولار لعشر السنوات المقبلة.

وورد ايضا ان اسرائيل طلبت صفقة منفصلة قيمتها 400 مليون دولار للدفاع الصاروخي – ما يرفع المبلغ السنوي الى اكثر من 4 مليار دولار.

وافادت صحفة الواشنطن بوست الاحد ان الصفقة تأخرت السناتور الجمهوري ليندسي غراهام، الذي يقدم مشروع قانون خاص به للمساعدات السنوية الى اسرائيل – والذي يتضمن مبلغ اكبر من المبلغ الذي يعرضه البيت الابيض.

“انا مستاء من محاولة الادارة الاستيلاء على عملية الاعتمادات. اذا لا يحبون ما افعل، يمكنهم استخدام الفيتو ضد القانون”، قال غراهام. “لا يمكن القبول للذراع التنفيذي ان يملي على الذراع التشريعي ما يفعله لعقد بناء على اتفاق لم نشارك به”.

وقال غراهام ان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ابلغه بان معارضته للصفقة تأخرها. “قال لي رئيس الوزراء الإسرائيلي ان الادارة ترفض التوقيع على مذكرة الاستفهام حتى ان اوافق على تغيير تعديلاتي على الاعتمادات”، قال غراهام. “قلت، ’قل للإدارة ان يذهبون وانفسهم’”.

ووفقا للقناة الثانية، اسرائيل تنحاز الى البيت الابيض في الخلاف مع غراهام، متعهدة عدم السعي لدعم مالي اضافي من الكونغرس باستثناء اوقات الحرب.

وبالنسبة للولايات المتحدة، اسرائيل هي جزيرة نادرة من الاستقرار في منطقة مضطربة، بالإضافة الى حليفة في مسائل غير نووية في المنطقة، من ضمنها الحرب الالكترونية والمبادرات للتصدي لمنظمات ارهابية اسلامية. وتتوفر تقنيات الدفاع الصاروخي التي تم تطويرها في اسرائيل بمساعدة اموال امريكية لمقاولي الدفاع الامريكيين الذين شاركوا في التطوير. ويتم نشر بعض هذه التقنيات التي طورت في اسرائيل لحماية جنود امريكيين وحلفاء في مناطق اشكالية اخرى في العالم.

وقام ساهمت الولايات المتحدة بطوير او تمويل ثلاثة دوائر برنامج الدفاع الصاروخي الإسرائيلي – القبة الحديدية (مدى قصير)، مقلاع داود (مدى متوسط)، وسهم (مدى بعيد).

واحدى نقاط الخلاف المركزية في المفاوضات حول المساعدات، وفقا لتقارير سابقة، كانت مطلب الولايات المتحدة ان يتمك انفاق جزء اكبر من الاموال على منتجات من صناعة امريكية. وحاليا يمكن لإسرائيل انفاق 26.3% من المساعدات العسكرية الامريكية للشراء من شركات الدفاع المحلية.

وورد ايضا ان الولايات المتحدة تريد ازالة بند في المذكرة يمكن اسرائيل اتفاق 400 مليون دولار سنويا على “وقود عسكري”.

وفي شهر ابريل، وقع اكثر من 80 سناتور امريكي، من اصل 100، على رسالة تدعو الرئيس باراك اوباما لرفع المساعدات الى اسرائيل والتوفيع فورا على رزمة جديدة.

المصدر

Times of Israel

 

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى