منوعات

مزيج من البساطة والأناقة، شاهدي بالصور أفضل تسريحات نجمات هوليود على السجادة الحمراء

في حفلات توزيع الجوائز العالمية مثل الأوسكار على سبيل المثال، لا ينتظر المتابعون بلهفة لمعرفة الفائزين فحسب؛ بل تتوجه الأنظار أيضاً بفضول شديد إلى السجادة الحمراء؛ لمعاينة إطلالات نجوم هوليوود وتصنيفها ما بين مبهرة ومخيّبة للتوقعات.

وبما أن حفل توزيع جوائز الأوسكار 2020 قد مرّ بسلام، من الممتع دائماً أن نستحضر الإطلالات الأيقونية للنجمات على السجادة الحمراء، ليس فيما يخصّ الملابس فحسب بل عندما يتعلق الأمر بتسريحات الشعر أيضاً.

جمعنا لكم هنا أجمل 15 تسريحة شعر في تاريخ حفلات توزيع جوائز الأوسكار والتي تميزت غالباً ببساطتها وأناقتها:

نبدأ مع الفنانة الأنيقة تشارلز ثيرون التي تألقت في حفل توزيع جوائز الأوسكار عام 2019 بتسريحة شعر تتناسب للغاية مع ثوبها الأزرق السماوي، إذ اختارت ثيرون الابتعاد عن اللون الأشقر وظهرت بلون أحمر جذاب للغاية مع قصة شعر كلاسيكية قصيرة.

السر في الإطلالة الأنيقة على السجادة الحمراء هو البساطة الممزوجة بلمسات عصرية، وتدرك الممثلة الأمريكية جينيفر لورانس هذه القاعدة ويظهر ذلك جلياً بتسريحة شعرها في حفل توزيع جوائز الأوسكار 2018، فقد اختارت فرد شعرها دون أي إضافات سوى تمويجات خفيفة.

كانت التسريحة التي اعتمدتها الممثلة المكسيكية سلمى حايك أكثر بساطة، فقد فردت شعرها دون أي تكلف واختارت أن تضيف قطعة واحدة من الإكسسوار الذهبي الذي بدا رائعاً مع فستانها الأسود.  

كسرت الممثلة والمغنية الأمريكية المعروفة بـ “زنديا” قواعد السجادة الحمراء في حفل توزيع جوائز 2015، إذ ظهرت بتسريحة عصرية وغير مألوفة في مناسبات رسمية كحفلات الأوسكار.

اعتمدت إيما ستون تسريحة تعود لثلاثينات القرن الماضي في حفل توزيع جوائز الأوسكار 2015، مع لمسة عصرية، إذ لم يعتمد مصفف الشعر الخاص بها طول شعر متساوٍ من الجانبين.

تسريحة شعر إيما واتسون في حفل الأوسكار 2014 كانت غاية في البساطة والأناقة بنفس الوقت، إذ اعتمدت على الضفائر مع إضافة إكسسوارات على شكل نجوم فضية.

أما جينيفر لوبيز فقد اعتمدت واحدة من أكثر التسريحات تقليدية، إلا أنها تتميز بأنها موضة لا تنتهي، فقد رفعت شعرها بإحكام كراقصات الباليه وساعدت هذه التسريحة على إبراز جمال وجهها لا سيما عيناها.  

هل كنت تعترضين دائماً على تسريحة “ذيل الحصان” وتفضلين فرد شعرك بينما تصمم أمك على التسريحة الشهيرة التقليدية؟

على ما يبدو فإن هذه التسريحة ليست بذاك السوء فها هي ساندرا بولوك تطل بها على السجادة الحمراء في حفل 2012 وقد ساعدت هذه التسريحة على إظهار جمال فستانها مكشوف الظهر.

آن هاثواي تدرك أيضاً سحر التسريحات البسيطة لذلك نراها في هذه الصور تارة بشعر مفرود ذي تموجات خفيفة، وتارة بتسريحة بسيطة تجمع فيها شعرها إلى الأسفل وفي الحالتين تبدو شديدة الأناقة.

كانت تسريحة بيونسيه في حفل توزيع جوائز 2009 مثالية وبسيطة للغاية، فقد جمعت شعرها للخلف مع تموجات كبيرة.

لطالما كانت أنجلينا جولي محط الأنظار على السجادة الحمراء، فقد اشتهرت بأناقتها الشديدة واهتمامها بأدق التفاصيل ابتداءً بأزيائها مروراً بتسريحة شعرها وانتهاءً بالإكسسوارات.

تضفي الضفائر عادة لمسات جذابة على التسريحة إذا تم استخدامها بالشكل الصحيح، وتسريحة جيسيكا ألبا في حفل توزيع جوائز الأوسكار 2008 خير مثال على ذلك.

أطلت نتالي بورتمان في حفل توزيع جوائز 2005 بتسريحة راقصات الباليه مع إكسسوار بلون أسود يتناسب مع فستانها، والنتيجة أنها بدت “ساحرة”.

هل تذكرون وينونا ريدر؟ تلك التي كانت ساحرة بالشعر الطويل في دورها بفيلم Little Women، وأدرجت موضة الشعر القصير بعد هذه الإطلالة التي اعتمدتها في حفل توزيع جوائز الأوسكار لعام 1996.

نختتم قائمتنا بأيقونة الأناقة أودوري هيبورن التي لطالما كانت إطلالاتها حديث صحف ومجلات الموضة، وقد ظهرت بهذه التسريحة البسيطة عندما تسلمت جائزة الأوسكار في عام 1954. 

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى