آخر الأخبارالأرشيف

مرض غامض فى مصر يصاحبه مشاكل جنسية ويدمر صحة الشباب من 20 – 40 سنة

««MS.. مرض غامض يظهر فجأة وبلا مقدمات، حير المصابين والأطباء في معرفة أسبابه وكيفية الوقاية منه، يلتهم صحة الشباب بين 20 و40 عاما، ارتفعت أعداد ضحاياه، وتسلل للأطفال، يعرف علميا بـ«التصلب العصبي المتناثر»، ويصيب صاحبه بعجز عن الحركة، وقد يتخلل أعضاءه التناسلية، وأحيانًا يهاجم الذاكرة، وكثيرا ما يؤدي إلى العمى.

ويعد مرض التصلب العصبي المتناثر من أكثر الأمراض شيوعاً التي تصيب الجهاز العصبي المركزي المكون من الدماغ والحبل الشوكي. وهو مرض إلتهابي مزيل لصفائح الميلانين “النخاعين” المغطية للأعصاب. وهي عبارة عن مادة دهنيه تحمي وتساعد على سرعة إيصال الإشارات العصبية من المخ إلى أجزاء الجسم، مما يساعد على تحرك الجسم بشكل طبيعي.

أعراض المرض

ومن أكثر أعراض المرض شيوعاً هي: اضرابات بصرية تتمثل في غشاوة بصرية، زغللة أو ازدواج في الرؤية، والتهاب العصب البصري وغيرهم ، مشاكل من الأتزان وانسجام الحركة، وتحول في الاحساس مثل التنميل، ووخز إبر أو تخدير أو آلم بالوجه، آلم العصب الخامس أو آالم العضلات، بطء في النطق، وتلعثم في الكلام وغيرهم، مشاكل في المثانة والأمعاء، مشاكل مصاحبة للحياة الجنسية مثل العجز الجنسي أو الخمول، وزيادة الحساسية للحرارة أو معوقات الإدراك مثل فقدان التركيز وفقدان الذاكرة قصيرة المدي.

وبالنسبة لمرض التصلب العصبي المتناثر فإن من الصعب التنبؤ بمسار المرضي فبعض الناس يتأثرون بالمرض بشكل طفيف بينما يعاني البعض الآخر من تقدم سريع للحالة تصل إلى عجز كلي كما يقع معظم المرضى بين هذين الطرفين.

وتكمن خطورته في تأثيره المباشر على كافة أعضاء الجسم، وعن أسباب الإصابة به نتعرف خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد مؤخراً عن كل ما يدور حول هذ المرض.

شيماء إبراهيم أحمد، تبلغ من العمر 35 عاما، هاجمها المرض فأصيبت بالعمى المؤقت، ثم بضعف البصر، انتهاء بشلل في الجانب الأيمن من جسدها، أقعدها عاجزة عن الحركة.

تقول إبراهيم إن مرض التصلب المتناثر يصيب في الأصل الجهاز المناعي، وينتقل لعدة أعضاء بالجسد مثل العين والأطراف والأجهزة التناسلية والصدر واللسان والأذن، لافتة إلى ضرورة حصول المصاب على جرعات محددة من «الإنترفيرون»؛ لإطالة الفترات بين الهجمات المرضية، وحال حدوث الهجمة، على المريض الإسراع إلى أحد المستشفيات لتلقي علاج «الكورتيزون».

وعن تكلفة عقاقير المرض، أكدت إبراهيم أنها مرتفعة للغاية، وليست في مقدور جميع المرضى على اختلاف حالاتهم، موضحة أن حالتها استجابت لأحد المحاليل التي وصفها لها طبيب مختص، وتحصل عليها مدى الحياة كل 28 يوما، وسعر الجرعة الواحدة منها 23 ألف جنيه، وآخر تكلفته 114 جنيه، بينما يبلغ سعر«الإنترفيرون» 6 آلاف جنيه شهريًا.

ومن جانبه، قال وائل الدفراوي، مسؤول جمعية التصلب العصبي بالإسكندرية وأحد حاملي ms،إن المرض يصيب الجهاز المناعي بخلل، ويهاجم الجسد، وتحديدًا الطبقة المغلفة للأعصاب بدلاً من الدفاع عنها.

وأكد الدفراوي أنه أصيب بشلل في الجانب الأيمن من جسده في أغسطس الماضي، لكنه بدأ في التعافي تدريجيًا بعد تناول «الكورتيزون»، وأصبح يسير على قدميه، مضيفا أن بداية عهده مع المرض كانت منذ 15 عاما، وعلم وقتها أنه يصيب الشباب من عمر 20 إلى 40 عاما، لكن في الآونة الأخيرة، أصاب أطفال في المرحلة الإعدادية.

وعن العلاج، يقول مسؤول جمعية التصلب العصبي بالإسكندرية، إن «الإنترفيرون» يعد الأكثر شيوعًا بين المرضى، يعمل على زيادة الفترات بين الهجمات، إلا أن تكلفته مرتفعة ولا يتمكن العديد من المصابين الحصول عليه، وبالتالي يتعايشون مع المرض، وينتظرون الهجمة للحصول على «الكورتيزون»، موضحا أن مريض التصلب المتناثر ليس عنصرًا سلبيًا في المجتمع، لكنه قادر على الإنتاج، طامحًا في توفير الدولة للوظائف التي تتناسب وقدراته ليكون أكثر فعالية.

وعلى الجانب الآخر، قال الدكتور هشام عبد الحميد، المتحدث باسم وزارة الصحة في الإسكندرية، إن الدولة أنشأت مركزا لعلاج مرض التصلب العصبي بالمحافظة على نفقتها، متابعا: «لن يتعمد الطالب الرسوب في المدارس أو الكليات ليتمكن من الحصول على علاج التأمين الصحي، فضلاً عن توفير العقاقير الحديثة والخاصة بالمرض بنسبة أكبر وبتكلفة أقل».

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى