آخر الأخبارالأرشيف

مذيعة مصرية تسيء للسوريين وتشمت بمأساتهم

تسببت المذيعة المصرية المعروفة بعدائها للثورة وولائها للانقلاب العسكري ريهام سعيد بحالة من الغضب في أوساط السوريين بعد ان استغلت حاجتهم وقامت بتصويرهم لتحقيق أغراض سياسية، والترويج للانقلاب العسكري ودعوة المصريين للتمسك به.

وقامت ريهام سعيد بتصوير عشرات اللاجئين السوريين وهم يتهافتون على سيارة مساعدات كانت هي على متنها في العاصمة اللبنانية بيروت، وقامت بالتعليق عليهم قائلة: “إن هذا مصير من يترك بلده، ومن تشهد بلاده الفتنة”، داعية المصريين بشكل مبطن للقبول بالسيسي والانقلاب العسكري وحكم العسكر وإلا فان مصيرهم سوف يكون كهؤلاء السوريين المنكوبين!!

وبدت ريهام سعيد شامتة بالسوريين عندما قالت بأنهم “تركوا أطفالهم يبكون على الأرض وتراكضوا على سيارة المساعدات من أجل الحصول على الملابس”.

شاهد الفيديو:

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

تعليق واحد

  1. أدرت التليفزيون يوما من أحد أيام رمضان المعظم على إحدى القنوات لأفاجأ بفتاة رقيقة فى زيارةإلى الصين أخذتنا لكثير من المشاهد الإسلامية فى الصين ودخلت ينا إلى مقابر المسلمين هناك واتسمت هذه الفتاة بالحديث الناعم الرقيق مع المشايخ الصينيين والتزمت بالإحتشام حتى إلتقت بالفتيات الصينيات فرقصت معهن والرقص الصينى لا يؤذى المشاعر ولا يثير الرغبات كأنه حركات رياضية تنظمها موسيقى تحمل إليك طابع الشرق القديم
    وقام الإنقلاب فسقطت كل القنعة الزائفة عن كثير من المذيعين وهذه الفتاة الرقيقة جدا ذات الصوت الناعم المتسم بالبراءة ظهرت أنها عضو فى مافيا تحارة الأعضاء رجاء أن لا تنخدع بالاشكال ورقة الصوت فلريما يكون مختبئا وراءه عصو قى عصابة خطيرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى