رياضة

مدرب متطلع للفوز دوماً.. «ضحية مورينيو» في يونايتد يكشف لماذا هو الأصعب في مسيرته؟

كشف لاعب الوسط الأرميني هنريك مخيتاريان نجم روما الحالي، ومانشستر يونايتد وأرسنال السابق، أن المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، هو أصعب مدير فني مر بمسيرته الكروية، عندما كان محترفاً بصفوف المان يو وأنه عانى معه الأمرّين.

وصرح مخيتاريان في تصريحات نقلتها صحيفة Mirror البريطانية: “دون شك، مورينيو هو أصعب مدرب مر بمسيرتي، إنه مدرب متطلع للفوز دوماً، يطلب منك الفوز وأن تقوم بكل ما يريد، إنه صعب على أي لاعب، كانت هناك بعض المشكلات والأزمات، لكن هذا لم يمنع عمله الجيد وتتويجه بالألقاب”.

وأوضح: “كان يطالبني بممارسة مزيد من التدريبات، لكني قلت لنفسي، لا أملك أكثر لكي أعطيه للنادي، أساعد الفريق، وأسجل، لكنه لايزال غير راض، قال لي في أحد الأيام: بسببك، الصحافة تنتقدني. وأنا رددت عليه: حقاً؟ لم أقصد”.

ورغم الأزمات مع مورينيو، فإن مخيتاريان أبدى شعوره بالفخر للعبه في صفوف النادي الإنجليزي بين عامي 2016 و2018، وعن ذلك قال: “اللعب في صفوف مانشستر يونايتد كان أفضل فرصة في حياتي، كنت أدخل الملعب مع إبراهيموفيتش، بوغبا، ماتا، دي خيا. إذا كانت لدي الفرصة كنت سأجدد عقدي مع الشياطين الحمر”.

وانتقل مخيتاريان (31 سنة) إلى أرسنال في يناير/كانون الثاني 2018، قادماً من يونايتد ضمن صفقة انتقال التشيلي أليكسيس سانشيز للشياطين الحمر آنذاك، ولكن الاثنين لم يقدما أي إضافة للفريقين، ليرحلا معارين بالصيف الماضي إلى إنتر ميلان وروما الإيطاليين.

ويعد سبيشال وان أكثر المدربين في العصر الحديث كروياً، لوماً للاعبيه وتفريطاً في مواهب عديدة صاحبة مستويات كبيرة، بسبب أزمات بخصوص شخصياتهم أو عدم توافقهم مع طريقة عمله وطبيعة شخصيته المثيرة للجدل دائماً.

ولعل من أبرز هؤلاء النجوم بخلاف مخيتاريان، يأتي بول بوغبا في المقدمة، وكيفين دي بروين، ومحمد صلاح، وغيرهم من نجوم أصبحوا من أفضل لاعبي العالم، بعدما فرط بهم مورينيو لأسباب مختلفة.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى