آخر الأخبار

محنة الجزائريين العالقين في إسطنبول تنتهي.. بلادهم بدأت بنقلهم لأراضيها برحلات خاصة

عاد 740 جزائرياً إلى بلادهم، السبت 4 أبريل/نيسان 2020، كانوا عالقين في تركيا بسبب إلغاء رحلات جوية جراء انتشار فيروس كورونا المستجد، وذلك على متن ثلاث رحلات للخطوط الجوية الجزائرية.

تفاصيل أكثر: يشكل هؤلاء جزءاً من 1788 جزائرياً عالقين في إسطنبول منذ نهاية مارس/آذار 2020، وأعلنت وكالة الأنباء الجزائرية عودة دفعة أولى من هؤلاء تضم 269 جزائرياً، وفقاً لوكالة الأنباء الفرنسية.

كذلك حطت طائرتان أخريان أقلتا 471 شخصاً، ما يرفع عدد الذين تمت إعادتهم من تركيا السبت إلى 740، وفقاً لما أعلن عنه المدير العام لشركة الخطوط الجوية الجزائرية بخوش علاش.

الوكالة الجزائرية أشارت إلى أن بقية العالقين في تركيا يفترض أن يعودوا إلى الجزائر بحلول اليوم الأحد، في إطار جسر جوي محدود تديره الخطوط الجوية الجزائرية والخطوط الجوية التركية.

كانت السلطات التركية فرضت حجراً على هؤلاء الجزائريين الذين كانوا عالقين مع تونسيين وأردنيين في مطار إسطنبول، واستقبلهم عدد من أعضاء الحكومة، بينهم وزير الشؤون الخارجية صبري بوقادوم، قبل أن يوضعوا في الحجر بفندق شرق العاصمة.

وكالة الأنباء الفرنسية تحدثت عن اتفاق بين الرئيسين الجزائري عبدالمجيد تبون، ونظيره والتركي رجب طيب أردوغان، على التعاون لتنظيم عودة مواطنيهما العالقين في البلدين.

المشهد العام: كانت الجزائر قد ألغت جميع الرحلات الجوية والبحرية، وأغلقت حدودها البرية، لكنها نظمت عودة أكثر من ثمانية آلاف مواطن عالق في الخارج.

تتخذ الجزائر العديد من الإجراءات الاحترازية لوقف انتشار فيروس كورونا، وأعلنت السلطات، السبت، توسيع حظر التجوال الليلي ليشمل كافة محافظات البلاد، مدة أسبوعين.

في هذا السياق، تحدث بيان لرئاسة الوزراء، نقله التلفزيون الرسمي، أن “إجراءات حظر التجوال الليلي في كافة ولايات البلاد الـ48، يبدأ تطبيقها اعتباراً من الأحد 5 أبريل (نيسان)، ويستمر حتى 19 من الشهر ذاته”، ويبدأ الحظر في السابعة مساء (18:00 بتوقيت غرينتش) وينتهي في السابعة من صباح اليوم الموالي (06:00 بتوقيت غرينتش)، بحسب وكالة الأناضول.

كذلك لفت البيان إلى أن ولاية البليدة (جنوب العاصمة) ستبقى خاضعة لحجر صحي شامل، حيث تُعتبر هذه المنطقة البؤرة الرئيسية للوباء في البلاد.

أيضاً تحدث البيان عن توسيع حظر التجوال في 9 ولايات أخرى، ليمتد من الثالثة عصراً (14:00 تغ) وحتى السابعة صباحاً في 9 ولايات تعتبر الأكثر تضرراً.

ستسري هذه الإجراءت في ولايات الجزائر العاصمة، ووهران وتلسمان (غرب)، وتيبازة وعين الدفلى وتيزي وزو وبجاية والمدية (وسط)، وسطيف (شرق).

تأتي هذه الإجراءات بينما سجلت الجزائر حتى مساء السبت 4 أبريل/نيسان، 1251 إصابة بكورونا، منها 130 وفاة.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى