منوعات

محكمة مصرية تصدر القرار النهائي بحق ريهام سعيد في تهمة «إهانة مرضى السمنة»

قضت محكمة جنح قسم الجيزة المصرية، الإثنين 28 أكتوبر/تشرين الأول 2019، ببراءة الإعلامية ريهام سعيد، من الاتهامات التي نُسبت إليها في القضية المشهورة المشهورة إعلامياً بـ «إهانة مرضى السمنة»، حيث شمل الحكم عدم قبول الدعويَين الجنائية والمدنية.

وعقدت المحكمة، منتصف الشهر الجاري، أولى جلسات المحاكمة بتهمة السخرية من المصريين بسبب تصريحاتها عن السمنة، حيث حضر محامي الدفاع وطلب عدم قبول الدعوى الجنائية، وفقاً لما أفادت به وسائل إعلام محلية.

وتقدَّم المحامي بمذكرة دفاعه عنها، وأبدى دفوعه التي تمثلت في طلب عدم قبول الدعوى الجنائية، لانعدام ركنَي الصفة والمصلحة اللذين تتطلبهما الدعوى المدنية، وانتفاء الركن المادي، لعدم تحديد أي شخص بالعبارات التي وردت في الحلقة، كما دفع بحُسن نية الإعلامية وانتفاء القصد الجنائي، ووجود سبب للإباحة وهو حق النقد المتوافر لوسائل الإعلام.

ونشرت الإعلامية ريهام سعيد، الخبر على حسابها الشخصي بموقع إنستغرام مرفقاً بصورة لها، وعلقت عليه بالقول: «ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين»، في إشارة منها إلى جهات معادية تحاول توريطها في القضية.

وكانت إدارة شبكة قنوات «الحياة» بمصر قد أعلنت، في وقت سابق، إيقاف الإعلامية ريهام سعيد عن الظهور، بعد تصريحات لها عن البُدناء، أثارت جدلاً كبيراً وغضباً على مواقع التواصل الاجتماعي. 

وقالت الشبكة، في بيان على صفحتها الرسمية بفيسبوك إن «مجلس الإدارة اتَّخذ قراراً بوقف برنامج صبايا ومقدمة البرنامج ريهام سعيد، وذلك على خلفية ما أُثير حول حلقة قد تم تقديمها مؤخراً».

وأشارت الشبكة إلى أنَّ إيقاف ريهام مستمر حتى انتهاء تحقيقات المجلس الأعلى للإعلام معها، وأنه سيتم «إعلان موقف البرنامج وفقاً لما ينتهي إليه الأمر».

وكانت ريهام قد أثارت الجدل مجدداً في برنامجها، عندما هاجمت أصحاب الوزن الزائد في مصر، وقالت إنهم يمثلون «عبئاً على الدولة وعلى عائلاتهم». 

واتَّهمت ريهام أصحاب الوزن الزائد بأنهم «عديمو المسؤولية»، وأنهم «يشوّهون المنظر العام للبلاد»، بحسب تعبيرها، وأضافت موجهةً كلامها إليهم: «منظرِك بيكون مش حلو وإنتي بالعباية أو الجلابية ومش قادرة تمشي، بتفقدي جزء من أنوثتك». 

من جانبها قالت نقابة الإعلاميين في مصر، إنه «بالإشارة إلى ما ورد بتقرير المرصد الإعلامي للنقابة من تجاوزات مهنية وأخلاقية ببرنامج صبايا، وحيث إنه بالبحث في جداول القيد بالنقابة، تبين أن ريهام سعيد غير مقيدة بجداول النقابة، كما أنها غير حاصلة على تصريح مزاولة المهنة، وذلك بالمخالفة للقانون رقم 93 لسنة 2016، والذي حظر مزاولة النشاط الإعلامي دون القيد بالنقابة أو الحصول على تصريح منها».

وقررت النقابة منع ريهام من «ممارسة النشاط الإعلامي لحين توفيق أوضاعها مع النقابة تطبيقاً لنص المادتين (2-19) من قانون نقابة الإعلاميين»، وفقاً لما ذكره موقع «المصري اليوم».

كما قررت النقابة إبلاغ النيابة العامة ضد سعيد، لممارستها النشاط بالمخالفة لقواعد القيد بالنقابة، وأضافت النقابة أنها قررت أيضاً تنبيه قناة «الحياة» بعدم السماح لغير الإعلاميين المقيدين بالنقابة أو الحاصلين على تصريح مزاولة المهنة بممارسة النشاط.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى