آخر الأخبار

محام: مؤسس موقع ويكيليكس قد ينتحر إذا تسلمته أمريكا.. سيتعرض لمعاملة غير إنسانية ومهينة

طالب محامي جوليان أسانج مؤسس موقع
ويكيليكس خلال جلسة محكمة بريطانية الإثنين 24 فبراير/شباط 2020، بعدم تسليم موكله
للولايات المتحدة مضيفاً أن موكله لن ينال محاكمة عادلة ومن الممكن أن يقدم على
الانتحار.

قال
المحامي إدوارد فيتزجيرالد إن تسليم أسانج سيعرضه لمعاملة غير إنسانية ومهينة وذلك
من خلال حكم جائر يصدر ضده وظروف سجن غير مواتية، مضيفاً أن طلب التسليم الذي
تقدمت به الولايات المتحدة تحركه دوافع سياسية أكثر من أي جرائم حقيقية. وأضاف أن
تسليمه سيكون ظالماً وقمعياً بسبب حالته النفسية وخطر انتحاره.

رأى
أيضاً أن موقف الولايات المتحدة من أسانج تغير عندما تقلد دونالد ترامب السلطة وأن
الرئيس الأمريكي أراد أن يجعل موكله عبرة لغيره.

فيتزجيرالد
أكد أن الحكومة الأمريكية رأت عام 2013، في عهد الرئيس السابق باراك أوباما أن
أسانج يجب ألا يواجه أي إجراء. لكن في عام 2017، بعد انتخاب ترامب في عام 2016 تم
توجيه الاتهام لأسانج.

تساءل المحامي عن سبب هذا
التغيير. وقال “الإجابة أن الرئيس ترامب جاء إلى السلطة بتصور جديد لحرية
الرأي وعداء جديد للصحافة تصاعد فعلياً لحد إعلان الحرب على الصحفيين
الاستقصائيين”. ومضى المحامي قائلاً إن الاتهام تم توجيهه “ليس على أساس
تكشف وقائع جديدة بل بسبب أن القضية صارت مطلوبة سياسياً ومرغوباً فيها”.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى