تقارير وملفات

متي تتحقق اهداف ثورة يناير ؟

عيش حرية عدالة اجتماعية كرامة انسانية

صحفي ومحلل سياسيي

دكتور محمد رمضان
نائب رئيس منظمة اعلاميون حول العالم 
كلما اقترب يناير تذكرت الثورة التي لم تتم وما حدث بعد ذلك ، سنوات ضاعت من عمر الوطن وأبناءه في انتظار ان يلتئم شملهم وتعود وحدتهم لينقذوا ما تبقي لهم  .
سنوات من الصراع بين الفرقا كل منهم يتحدث من موقعه لا يريد الاستماع الي الاخر ، تحالفات وتجاذبات والنتيجة لاشيء بل مزيد من الفرقة ،
كانت المعارضة تصر علي موقفها بعدم عودة الرئيس الشرعي المنتخب الدكتور /محمد مرسي كشرط لبدء حوار للاتفاق علي ازالة الانقلاب ، كان هذا البند الاول في كل لقاءات تجري بين المعارضة والاخوان واستمر الحال اكثر من خمسة سنوات لم يستطيع احد الأطراف تقديم حلًا وسطًا .
وخلال هذه السنوات فقدت مصر الكثير من ابناءها في سجون الانقلاب بين من قتل بالاهمال الطبي ومن اعدم ظلما واكتظت المعتقلات بالألف من الابرياء،
وعمد النظام المجرم الي التفريط في الارض والثروات فتنازل عن جزيرتي تيران وصنافير وحقول الغاز في البحر المتوسط للصهاينة ، هاته الكوارث التي فعلها النظام المجرم كانت كفيلة باشعال ثورة تجتث السيسي وعصابته لكن اصحاب الأفق الضيق وقفوا موقفهم المعتاد ينتظروا من يتقدم الصفوف ولم يحدث ما كان متوقع فضاعت الارض والثروة وأصبح الوطن أسيرًا .
ومنذ اشهر قليلة ظهر مواطن مصري عمل في المنظومة الفاسدة التي يديرها السيسي وعصابته وكشف عن حجم فساد هائل عايشه وكان جزء منه وبعدما تعرض للظلم قرر ان يفضح النظام .
“محمد علي المقاول” ومن اسبانيا وتحديدا من برشلونةً بداء حملته ضد السيسي وفي كل مرة يتحدث عن حجم الفساد الذي رآه خلال السنوات الماضية ومن يدير هذه المنظومة بالاسم من كبار الرتب العسكرية المقربة من قائد الانقلاب , وتمكن ببعض الفديوهات ان يجمع راي عام ضد السيسيي فاعتبره البعض مدعومًا من بعض الأفراد داخل الأجهزة الأمنية المناوئة للسيسي ، ومع مرور الوقت ثبت انه يعمل بمفرده .
لقد تمكن “محمد علي ” من تحريك الشارع واستجاب له عدد كبير في محافظات مصر ولأول مره تنزل الجماهير الي الشارع  منذ زمن تطالب برحيل السيسي ولكن لم تكن الاعداد بالكم الكافي نظرا للخوف الذي سيطر علي الجميع من الأسلوب الاجرامي الذي تنتهجه اجهزه الامن .
فما حدث  نقلته وسائل الاعلام العالمية وعرف العالم  ان هناك من حرك الإوضاع في مصر وادي لتدخل الامن بشكل عنيف  وقبض علي عدد كبير من الشباب وايضاً من الأكاديميين والنشطاء في حملة أمنية غير مسبوقة حيث بلغ عدد من القي القبض عليهم اكثر من 4000 مواطن .
لقد اكد “محمد علي “في حديثة عن المنظومة العسكرية الفاسدة انهم كانوا يمهدون للانقلاب علي الرئيس الشرعي وكيف كان السيسي كوزير دفاع إبان حكم الرئيس مرسي لا يهتم بالأحداث الدموية امام قصر الاتحادية مثلما كان يهتم بالقصر الذي يبنيه تمهيدا للانتقال اليه كرئيس قادم !
(كشف تأمر السيسي علي الرئيس  محمد مرسي )

بدأت وسائل الاعلام العالمية “مقروءة ومرئية ” تسعي للقاء محمد علي لإجراء حوارات مطولة معه حول ما ذكره عن السيسيي وفساده .
كانت صدمه للغرب والمتابعين للشأن المصري فما سمعوه من السيسي علي مدار السنوات الماضية شيء وما نشر عن إهداره للمال العام واستخدامه لفزاعة الاٍرهاب لابتزاز العالم شيء اخر .
ومنذ ابام قليلة اعلن “محمد علي” في مؤتمر صحفي عن خطة خلال شهرين علي الاكثر لاسقاط السيسي تتلخص في جمع المعارضة علي (( مشروع وطني ))وتشكيل حكومة من الكفاءات من كافة الأطياف تكون مستعدة لتولي أمور البلاد بعد ازاحة السيسي .
لن اعلق علي ما قاله لان به كثير من الامور كانت تحتاج الي تركيز وعمق في التفكير قبل سردها علي الملاء وهناك من يتفق معي في هذا الشأن وايضا من يختلف , فالفارق كبير بين ثورة تزيل النظام المجرم باكملة وتحاكم كل افراده وتحقق مطالب الشعب وبين الضغط علي نظام ليرحل دون عقاب او رد لما نهب من ثروات .
(مؤتمر صحفي لمحمد علي بلندن )

لست ضد جمع المعارضة وتًوحدها لكن اين هم ؟
فعلي مدار السنوات الماضية لم تستطيع المعارضة بكل اطيافها فعل اَي شيء وظلت تشتبك مع بعضها البعض وتلقي باللوم علي الاخوان وتمسكهم بشرعية الدكتور محمد مرسي الذي قتل امام مرأي العالم داخل محكمة الظلم في يونيو الماضي ، وبعدما زالت حجتهم لم نري منهم شيء او نسمع لهم صوت ، فمن هؤلاء الذين تحدث معهم محمد علي من المعارضة واين كانوا طيلة السنوات الماضية ؟
الوسوم

محمد رمضان

كاتب صحفي ومحلل سياسي بعدد من القنوات العربية . رئيس تحرير موقع الاحرار نيوز الالكتروني ALAHRARNEWS.NET . عضو باتحاد الصحافة الفرانكفونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق