آخر الأخبار

مبانٍ تحولت إلى ركام.. صور أقمار صناعية تكشف تدمير إسرائيل لمخازن أسلحة في دمشق تابعة لإيران

نشرت شركة الأقمار الصناعية الإسرائيلية ImageSat International، مساء الإثنين 17 فبراير/شباط 2020، صوراً تكشف حجم الدمار الذي لحق بمخازن أسلحة في العاصمة السورية دمشق، جراء قصفٍ نهاية الأسبوع الماضي يُعتقد أنه إسرائيلي.

المشهد عن قرب: صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية قالت إن الصور تكشف حجم الدمار الكبير جراء قصف طال موقعاً لوجيستياً تابعاً لـ “فيلق القدس” الإيراني بمحيط مطار دمشق الدولي، يوم الخميس 13 فبراير/شباط 2020.

تُظهر الصور عدداً من مخازن الأسلحة وقد تم تدميرها بالكامل داخل المطار، وبحسب الصحيفة الإسرائيلية فإنه في “الجزء الثاني من المطار، على الجانب الآخر من المدرج، تم استهداف مخازن أسلحة ومكاتب عسكرية، وكذلك ملجأ استُخدم على ما يبدو في تخزين أو نشر أنظمة صواريخ أرض-جو”.

“The Israeli company ImageSat International (ISI) published satellite images of the effects of the airstrike on 02/13/20 at Damascus airport. In total, three objects were destroyed or damaged in the airport area” https://t.co/uh0QlYUTR1

خلفية الحدث: كان التلفزيون الرسمي في سوريا قال، الخميس 13 فبراير/شباط 2020، إن الدفاعات “الجوية السورية أسقطت عدداً من الصواريخ قادمة من هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل قبل وصولها إلى أهدافها في العاصمة دمشق”.

أما المرصد السوري لحقوق الإنسان فقال، الجمعة 14 فبراير/شباط، إن “ما لا يقل عن 4 ضباط إيرانيين و3 من عناصر قوات النظام، بينهم ضابطان على الأقل، قُتلوا في قصف إسرائيلي استهدف منطقة مطار دمشق قُبيل منتصف ليل الخميس”.

أضاف المرصد المعارض أن الاستهداف الإسرائيلي جرى بعد وصول طائرة شحن لم يعلم بعد فيما إذا كانت وصلت من إيران أو من منطقة أخرى داخل سوريا.

من جانبه، كان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد امتنع، الجمعة، عن تأكيد أو نفي شن إسرائيل الغارات الجوية في محيط مطار العاصمة السورية دمشق، وقال في حديث لإذاعة محلية مستهزئاً: “لا أدري ماذا حدث ليلة أمس ربما كان هذا سلاح الجو البلجيكي!”.

الصورة الكبيرة: تسبب التدخل الإيراني في سوريا لدعم نظام بشار الأسد في مواجهة الاحتجاجات ضده، بتكثيف إسرائيل لوتيرة قصفها على سوريا، مستهدفة مواقع للنظام السوري وأهدافاً لإيران التي تواجدت قوات موالية لها قرب حدود الأراضي التي تحتلها إسرائيل في سوريا. 

أعلن الجيش الإسرائيلي، في أكثر من مناسبة، خلال العامين الماضيين، أنه نفذ مئات الغارات على أهداف إيرانية في سوريا خلال السنوات الأخيرة، حيث تقول إسرائيل إنها تريد منع ما تسميه التموضع العسكري الإيراني في سوريا.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى