آخر الأخبارالأرشيف

ما وراء إنشاء روسيا قنصلية لها بالغردقة المصرية هل هى تمهيد لإنشاء القاعدة العسكرية الروسية فى مصر ؟

روسيا قررت إنشاء قنصلية عامة روسية في مدينة الغردقة السياحية المطلة على ساحل البحر الأحمر.

وأشار المصدر إلى أن عدد الروس المقيمين في مدينة الغردقة يصل إلى ما لا يقل عن 10 آلاف، يعملون في السياحة والمشروعات السياحية ويتملكون بعض الأراضي والعقارات ولديهم جالية كبيرة، وهو ما دفع الحكومة الروسية إلى إنشاء قنصلية عامة في الغردقة.

وأضاف أن مهمة القنصلية ستكون حماية الجالية الروسية في الغردقة والتنسيق معها لحل أي مشكلات يتعرض لها مواطنو روسيا في المدينة الساحلية والمنتجعات المصرية الأخرى على شواطئ البحر الأحمر، وتطوير العلاقات السياحية والتجارية والاقتصادية بين البلدين.

يذكر أن روسيا لها تواجد دبلوماسي وقنصلي وثقافي في مصر، حيث لها قنصليتان في القاهرة والإسكندرية ومركز ثقافي في القاهرة وآخر في الإسكندرية إضافة إلى السفارة الرئيسية التي تقع في منطقة الدقي بالجيزة.

وقبل قرار روسيا بإعادة سياحها من مصر عقب حادث سقوط الطائرة فوق سيناء، كان عدد السياح الروس الذين يزورون مصر لا يقل عن 3 ملايين سائح في العام.

ووفقا لتقرير الجهاز المركزي المصري للإحصاء، فقد بلغ عدد السياح الروس الذين زاروا مصر في الفترة من يناير وحتى يوليو الماضي مليونا و604 آلاف سائح.

وكانت صحيفة التايمز البريطانية قد ذكرت ا أن روسيا تسعى لزيادة تأثيرها في منطقة الشرق الأوسط وذلك عبر توطيد علاقتها العسكرية مع مصر التي تشهد أزمة سياسية واقتصادية في السنتين الأخيرتين. وأكدت أن روسيا تسعى لتعزيز قوتها البحرية العسكرية في المنطقة ولذلك قررت إنشاء قاعدة عسكرية بحرية لها في المتوسط ربما في السويس أو بور سعيد.

كما إن هناك اتفاق روسي مصري لتسليح الجيش المصري بأحد الأسلحة الروسية في صفقة تصل قيمتها الى أربعة مليارات دولار.

اما اطماع روسيا فى سيناء فحدث ولا حرج والأيام القادمة سوف تظهر الحقيقة حصوصا بعد الإتفاق على انشاء محطة نووية فى الضبعة بمصر ، ولقد حفلت الأسابيع القليلة المنقضية التي تلت إعلان واشنطن تعليق جانب من المساعدات العسكرية السنوية لمصر، بمساع ملفتة من الجانبين المصري والروسي بغية إعادة الزخم للعلاقات الإستراتيجية التاريخية بين البلدين.

كما ان زيارة مدير الاستخبارات العسكرية الروسي للقاهرة منذ عدة شهور ومن بعده وزيرا الدفاع والخارجية سيرغي شويجو وسيرغي لافروف، على رأس وفد يضم عددا من المسؤولين الروس، بينهم النائب الأول لرئيس هيئة التعاون العسكري الفني أندريه بويتسوف، والمسؤولون بشركة تصدير الأسلحة الروسية “روس أوبورون اكسبورت” التي تحتكر ما نسبته 90% من صادرات السلاح الروسية، حيث إجتمع الوزيران الروسيان مع نظيريهما المصريين لأول مرة في لقاء رباعي، منتصف الشهر الماضى بالقاهرة.

 

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى