ما هي أفضل الهواتف الذكية في 2020 حتى الآن، وما هي المنتظرة؟

لا شكّ أن عيون محبي التكنولوجيا تتطلع دائماً إلى أفضل الهواتف في 2020 التي أطلقتها الشركات لاختيار أحدها، وبكل تأكيد فإن اتخاذ قرار الشراء يعتمد على شيئين أساسيين هما المواصفات والسعر.

وبسبب كثرة الهواتف الصادرة سنقدم لكم دليلاً شاملاً عن أفضل الهواتف التي تم إطلاقها خلال 2020 إضافة إلى أفضل الهواتف المنتظر إطلاقها في وقت لاحق هذا العام.

البداية ستكون مع أفضل هواتف شركة سامسونغ التي أطلقت هذا العام، فهناك الكثير من الهواتف المميزة والمتنوعة من هواتف تمتلك مواصفات خيالية إلى هواتف أسعارها اقتصادية ومناسبة للجميع.

رغم أنّ الشركة الكورية أعلنت عن مواصفات هاتف سامسونغ A51 نهاية ديسمبر/كانون الأول 2019، إلا أنها لم تطرحه في الأسواق حتى مطلع العام 2020، وهو  واحد من الهواتف التي تعتمد الشركة عليها لأن يصبح من الأكثر مبيعاً أنه من أفضل الهواتف الاقتصادية.

أتى الهاتف بهيكل يزن 172 غراماً، وشاشة بمقاس 6.5 بوصة بدقة عرض (2400/1080) بيكسل، ويضم أيضاً منفذين لبطاقات الاتصال ومنفذ 3.5 ملم للسماعات، وماسحاً لبصمات الأصابع مدمجاً في الشاشة.

ويضم هذا الهاتف أيضاً كاميرا أساسية بـ 4 عدسات، دقة إحداها 48 ميغابيكسل، وفيها عدسة للتصوير العريض.

ويعمل بمعالج ثماني النواة بتردد 2.3 غيغاهيرتز، وذاكرة وصول عشوائي 4/6/8 غيغابايت، وذاكرة تخزين داخلية 64 غيغابايت قابلة للتوسيع، وبطارية بسعة 4000 ميلي أمبير تعمل بميزة الشحن السريع.

أتى هاتف Galaxy A71 بهيكل مقاوم للماء والغبار بوزن 179 غ، وشاشة Full HD+ Infinity-O Supеr АMOLED بمقاس 6.7 بوصة ودقة عرض (2400/1080) بيكسل، ومنفذين لبطاقات الاتصال ومنفذ 3.5 ملم للسماعات، وماسح لبصمات الأصابع مدمج في الشاشة.

ويضمن أداءه الممتاز معالج Snаpdragon 730 في 8 نوى من نوع Kryо 470 بتردد يصل إلى 2.2 غيغاهيرتز، وذاكرة وصول عشوائي 6/8 غيغابايت، وذاكرة تخزين داخلية 128 غيغابايت قابلة للتوسيع عبر بطاقات microSD، إضافة إلى نظام تشغيل Andrоid 10 وبطارية بسعة 4000 ميلي أمبير، تعمل مع خاصية الشحن السريع.

كما أتى هذا الهاتف بكاميرا أساسية بأربع عدسات، إحداها بدقة 64 ميغابيكسل، وفيها عدسات خاصة للتصوير العريض، والكاميرا الأمامية بدقة 32 ميغابيكسل.

إنه مقاوم للأمطار والرطوبة والصدمات الحرارية، كما أنه الأكثر متانة على الإطلاق، فإضافة إلى الهيكل المتين والتصميم المميز، سيحصل هاتف Galaxy XCover Pro على شاشة LCD تعمل باللمس بمقاس 6.3 بوصة، بأبعاد 20:9، يمكن استعمالها حتى عند ارتداء القفازات.

كما أنّ الهيكل سيقي الهاتف من الماء والغبار وفق معايير IP69 العالمية، ونال شهادة MIL-STD 810G التي تثبت قدرته مقاومة الملح والغبار والأمطار والرطوبة والاهتزاز والإشعاعات الشمسية، ومقاوته للصدمات الحرارية.

ويعمل هذا الهاتف بمعالج Exynos 9611 ثماني النوى، وذاكرة وصول عشوائي 4 غيغابايت، وذاكرة تخزين داخلية 64 غيغابايت قابلة للتوسيع، وبطارية بسعة 4050 ميلي أمبير.

كما يدعم منصة سامسونغ الأمنية Knox، ونظام تشغيل أندرويد-9 يمكن تحديثه إلى أندرويد-10.

سيكون الهاتف بكاميرا خلفية ثنائية الأولى بدقة 25 ميغابيكسل والثانية 8 ميغابيكسل، أما الأمامية فستكون كاميرا واحدة بدقة 13 ميغابيكسل.

في 11 فبراير/شباط وخلال حدث كبير أقامته سامسونغ في سان فرانسيسكو الأمريكية أطلقت الشركة الكورية هاتف Z Flip القابل للطي.

صدر من الهاتف الذي يفتح ويغلق عمودياً -مزود بمفاصل قوية- ألوان ثلاثة، هي الذهبي والأسود والبنفسجي. والفكرة الأساسية من هذا الهاتف هي القيام بمهام مختلفة عبر الشاشة المقسمة.

إذ يأتي مع شاشة تطوى أفقياً، ويبلغ قياسها 6.7 بوصة حين الفتح، وهي تحمل اسم Infinity Flex. ويمكن فتح الهاتف بحرية بفضل المفصل بزاوية بين 70 و110 درجات.

كما تأتي الشاشة مع نسبة أبعاد 22:9، وهي بدقة 2636×1080 بكسل، أما الكاميرا الأمامية فستكون ضمن الشاشة في منتصف أسفل الحافة العلوية. وتدعم الشاشة تقنية HDR10+، وهي مغطاة بزجاج رقيق للغاية، يُفترض أن يوفر حماية أفضل بكثير من غطاء الحماية الموجود على هاتف (جالاكسي فولد) Galaxy Fold القابل للطي السابق.

تأبى شركة تشاومي الصينية أنّ تترك عاماً يمر من دون أن تتحفنا بهواتفها الجبارة وبمواصفات لم يسبق صنعها في سوق الهواتف العالمية.

أفضل ما يميز الهاتفان هو الهيكل الأنيق والتصميم الفريد وشعار Black Shark الموضوع على واجهة الهاتف الخلفية، والذي ثبت على جانبيه مصابيح خاصة تتفاعل أضواؤها مع الأصوات وحركة الصور أثناء تشغيل ألعاب الفيديو.

كما تقول شاومي: إن الهاتفين يُشحنان بنسبة 50% في غضون 12 دقيقة فقط، وبنسبة 100% في غضون 38 دقيقة.

ومن المزايا الموجهة لمحبي الألعاب، فإن الهاتفين يدعمان 4 مناطق حساسة للضغط في الشاشة يمكن استخدامها لزيادة التحكم بالألعاب. ويأتي الهاتفان أيضاً مع أزرار خاصة باسم Master Buttons.

وطُرح الهاتفان بمعالج Qualcomm Snapdragon 865، الذي يعد أقوى معالج للهواتف مطروح حالياً، ويمتاز بالقدرة على معالجة البيانات والصور والفيديوهات بسرعة كبيرة.

على ظهر الهاتفين، هناك 3 كاميرات خلفية بدقة 64 ميجابكسل للرئيسية، والثانية بدقة 13 ميغابكسل للتصوير الفائق العرض، والثالثة بدقة 5 ميغابكسل لتصوير العمق. أما الكاميرا الأمامية فهي بدقة 20 ميغابكسل. وهناك منفذ لسماعات الأذن السلكية، ومكبرات صوت (إستريو) في الواجهة، ومنفذ USB-C.

ميزات أخرى:

ملاحظة: نسخة Black Shark 3 العادية أتت بشاشة قياس 6.67 بوصة ودقة عرض (2400/1080) بيكسل وتردد 120 هيرتز وبطارية بسعة 4720 ميلي أمبير، بينما باقي مواصفاته مماثلة تماماً لهاتف Black Shark 3 Pro.

الهاتف يحتوي على معالج Snapdragon 865 أحد أفضل معالجات الهواتف، وذاكرة وصول عشوائي LPDDR5 بحجم 12 غيغابايت، ما سيمنحه قدرة على معالجة البيانات بسرعة كبيرة جداً.

كما زّود بشاشة Super AMOLED بمقاس 6.67 بوصة بدقة عرض (2400/1080) بيكسل ومعدل تحديث 60 هيرتزا، وماسح لبصمات الأصابع مدمج فيها.

كما حصل الهاتف على ذاكرة داخلية هي 256 غيغابايت قابلة للتوسيع، ومنفذ 3.5 ملم للسماعات، وشريحة NFC، وأنظمة لتحديد المواقع عبر الأقمار الصناعية، وماسح ثان للبصمات مثبت على جانب الهيكل من الجهة اليمنى.

ويوصف الهاتف بأنه يحتوي على أكبر غرفة بخار للتبريد السائل بين الهواتف الذكية، بالإضافة إلى دعمه لشبكات الجيل الخامس (5G) بالوضع المزدوج ومعيار الاتصال اللاسلكي الأحدث (Wi-Fi 6).

أما الكاميرا الأساسية فهي رباعية العدسة، فيها مستشعر Sony IMX686، بدقة 64 ميغابيكسل، ومستشعر آخر بقدرة تقريب إلكتروني X30، والكاميرا الأمامية ستكون بدقة 32 ميغابيكسل تعمل مع خاصية التعرف على الوجوه.

سيختلف الهاتف الجديد من حيث المظهر والتقنيات عن Redmi K30 الذي صدر مؤخراً، وبتقنيات أكثر تطوراً وسعره مناسب للجميع 425 دولاراً لنسخة 6/128 غيغابايت، وبسعر 480 دولاراً لنسخة 8/128 غيغابايت، وبسعر 520 دولاراً لنسخة 8/256 غيغابايت.

تراهن تشاومي على هاتفها الجديد عن طريق سعره المغري وكاميرته التي لم يسبقها إليها أحد، وهو ما يشكل منافسة مقلقة لشركة “أبل” الأمريكية التي تريد الحفاظ على سوقها في آسيا.

ولا يتجاوز سعر هذا الهاتف 486 دولاراً أمريكياً، علماً أنه يمتاز بدقته الكبيرة في العرض، وكاميرته التي تقدم دقة تصل إلى 108 ميغابيكسل.

ويراهن هاتف Mi Note 10 على بطاريته القوية جداً، لأن طاقتها تصل إلى 5260 ميلي أمبير/ساعة، أي أنها تستطيع أن تصمد لما يزيد على يومين، في حين يبلغ حجم شاشة العرض بتقنية “أوليد”، 6.5 إنشات.

كاميرات خيالية، أسعار اقتصادية، هذا أبرز ما يمكننا وصف هواتف هواوي به لهذا العام حتى الآن.

ومن أبرز الميزات التي أتى بها Huawei P40 Pro هو بطارية ليثيوم متطورة بسعة 5500 ميلي أمبير، تكفيه ليعمل ليومين في حال استعماله للاتصالات وتصفح الإنترنت ومشاهدة الفيديوهات والاستماع للموسيقى، ويمكن شحن 70% من سعتها في ظرف 45 دقيقة فقط عبر شاحن (50 واط).

كما من حصل هذا الهاتف على شاشة OLED بمقاس 6.5 بوصة، بدقة+HD، وتردد 120 هيرتز، تغطي كامل مساحة واجهته الأمامية تقريباً، وفيها ثقب صغير مخصص للكاميرا الأمامية التي ستكون مزدوجة العدسة.

والكاميرا الأساسية لهذا الهاتف 5 عدسات، إحداها بدقة 108 ميغابيكسل، فيها مستشعر Sony IMX700 أو IMX686 لضمان قدرات تصوير فائقة، أما الكاميرا الأمامية فستكون مزدوجة العدسة وبخاصية التعرف على الوجوه.

وحصل هذا الهاتف على منفذين لبطاقات الاتصال، ومعالج Kirin 990 بقدرة على دعم شبكات 5G، وماسح لبصمات الأصابع مدمج في الشاشة، ونظام تشغيل Android 10 مع واجهات EMUI 10.

من أبرز مواصفات هاتف بي 40 لايت أنه جاء بمعالج Kirin 810 ثماني النواة، ليمنحه السرعة الكبيرة للتعامل مع البيانات، كما زوّد الهاتف بذاكرة وصول عشوائي سعتها 8 غيغابايت، وذاكرة تخزين داخلية 128 غيغابايت قابلة للتوسيع.

فيما جاء هيكل الهاتف مقاوماً للماء والغبار، ومصنوعاً من المعدن والبلاستيك والزجاج، بوزن 183 غ وأبعاد (159/76/8.7) ملم، إضافة إلى تزويده بشاشة عالية الدقة بمقاس 6.4 بوصة، قادرة على عرض فيديوهات وصور FullHD.

كما زودت هواوي جهازها الجديد أيضاً ببطارية بسعة 4200 ملي أمبير، تتميز بخاصية الشحن السريع عبر شاحن (40 واط)، إضافة لخدمة تحديد المواقع عبر الأقمار الصناعية، وماسح لبصمات الأصابع وخاصية التعرف على الوجه، ومنفذ USB Type-C للشحن ونقل البيانات، ونظام تشغيل بواجهات ЕMUI 10 مبنية على Android 10.

وزودت هواوي الهاتف بتقنيات تجعله من بين أبرز الأجهزة الذكية، وأهمها كاميرا أساسية بأربع عدسات بدقة (48+8+2+2) ميغابيكسل، مع إمكانية التركيز التلقائي بعد تحديد المرحلة، وبعدسة الترا وايد، وكاميرا ماكرو منفصلة، وحساس للعمق، ودعم للـ إتش دي آر، والبانوراما، مع فلاش LED فردي، وإمكانية تصوير الفيديو بدقة 2160 بكسل مع سرعة التقاط 30 إطاراً في الثانية.

أما كاميرا P40 Lite الأمامية فتأتي بقدرة 16 ميغابكسل، مع فتحة عدسة f2.0، مع دعم لـHDR، وإمكانية تصوير الفيديو بجودة الـFullHD بسرعة 30 فريم في الثانية.

إذا كنتم تفكرون في شراء هاتف جديد فننصحكم بالانتظار بمتابعة هواتف أوبو بكل جدية، لأنها تعمل بجد من خلال تطوير هواتفها وتحديث مواصفاتها.

أتى الهاتف الجديد بمعالج ثماني النواة من نوع سناب دراغون 865 مع شاشة بمقاس 6.5 بوصة، وهي مناسبة جداً لمُحبي مشاهدة الأفلام أو الألعاب.

بينما سيكون النظام Android 10 مِثله مثل غالبية هواتف الأندرويد الحديثة، كما يتم تصنيع الواجهة الأمامية والخلفية من زجاج جوريلا 6، مع إطار من الألومنيوم مثل هاتف Sony Xperia 5 Plus.

أما بالنسبة إلى كاميرا الهاتف الجديد فستكون ثلاثية، أكبرها 48 ميغابيكسل مع فتحة عدسة f2.4، والثانية 13 ميغابيكسل مع فتحة عدسة f2.2 تمكّن الهاتف من التقاط صور بزاوية عريضة، والثالثة 8 ميغابيكسل.

كما تدعم الكاميرات وضعَي الـHDR، والبانوراما، كما تمتلك فلاش LED فردياً، وتتمكن من تصوير الفيديو بدقة 2160 بيكسل، بسرعة 30 لقطة في الثانية.

أما الكاميرا الأمامية فهي بدقة 32 ميغابيكسل، مع فتحة عدسة f2.4 ألترا وايد، تمكنك من التقاط صور بزاوية واسعة.

يبدو أن مواصفات هاتف أوبو رينو 3 برو ستجعل الكثيرين يفكرون في شرائه، خاصة أنّه يستخدم خوارزميات تعتمد على الذكاء الاصطناعي لتشغيل الوضع الداكن جداً (Ultra Dark Mode) تلقائياً عندما تكون الإضاءة ضعيفة من أجل التقاط صور واضحة في البيئات المظلمة.

ويتميز الجهاز بشاشة بمقاس 6.7 إنش بدقة 1080×2400 بيكسل وثقب مزدوج يختلف تصميمه عن تصميم الثقب المفرد الذي ظهر لأول مرة على Reno 3 Pro في الصين، وتأتي شاشة الهاتف مع شهادة (TÜV Rheinland)، التي يقال إنها تقلل من انبعاثات الضوء الأزرق، إضافة إلى وجود مستشعر بصمة مدمج تحت الشاشة.

لا شك أن كاميرا هاتف أوبو رينو 3 برو مذهلة، كيف لا وهي رباعية، أكبرها بدقة 64 ميغابيكسل، تخيلوا ذلك!

أما الكاميرا الثانية فتأتي بدقة 13 ميغابيكسل، والثالثة 8 ميغابيكسل، والرابعة 2 ميغابيكسل، وهي خاصة بالعزل، بالإضافة إلى دعم الكاميرات للتصوير الليلي بوضعي الـNight mode.

ميزات أخرى:

هناك الكثير من الهواتف المنتظرة خلال هذا العام لا سيما هواتف شركة آبل التي تطلق عادة خلال شهر سبتمبر/أيلول، لذلك سنقدم إليكم أبرز الهواتف التي أعلنت الشركات أنها ستطلقها في 2020:

تسعى هواوي من خلال الهاتف الجديد والرخيص الذي ستطلقه في أبريل/نيسان إلى أن تكتسب عدداً أكبر من الزبائن بعد الركود الاقتصادي الذي تشهده معظم أسواق الهواتف في العالم.

فيما لا تزال طريقة بيع الهواتف غير معروفة، خاصة أن غالبية محلات الهواتف في الكثير مدن العالم مغلقة بسبب تفشِّي فيروس كورونا، والتساؤل هنا هل سيكون لدى الشركة طريقة جديدة تبيع فيها منتجاتها؟

وسيزود هذا الجهاز بهيكل مقاوم للماء والغبار، وشاشة LCD بمقاس 6.3 بوصة، ودقة عرض (1650/720) بيكسل، إضافة لماسح لبصمات الأصابع، ومنفذ 3.5 ملم للسماعات، ومنفذين لبطاقات الاتصال، ومنفذ لبطاقات الذاكرة الخارجية.

وسيضمن أداءه الجيد معالج MediaTek Helio P35 ثماني النواة، وذاكرة وصول عشوائي 4 غيغابايت، وذاكرة تخزين داخلية 64 قابلة للتوسيع، وبطارية بسعة 5000 ميلي أمبير.

الهاتف الجديد سيحتوي على كاميرا أساسية ممتازة ثنائية العدسة بدقة 13 و2 ميغابيكسل.

كما تحتوي الكاميرا على حساس خاص لقياس عمق الصورة، وميزة التثبيت والتقريب الأوتوماتيكي للقطة.

أما بالنسبة للكاميرا الأمامية بدقة 8 ميغابيكسل وفيها خاصية التعرف على الوجوه.

وسيكون سعر الهاتف بنسخة 64 غيغابايت 125 دولاراً امريكياً فقط، فيما سيكون سيكون هناك نسخة مطوّرة بذاكرة داخلية 128 غيغابايت وبسعر 170 دولاراً أمريكياً.

أعلنت شركة هواوي الصينية، الإثنين 24 فبراير/شباط 2020، عن أحدث هواتفها الذكية القابلة للطي لأول مرة، وهو أول جهاز قابل للطي تنتجه الشركة، وسيكون قريباً متاحاً دولياً ينافس شركتي سامسونغ وموتورولا.

هواوي اختارت أن تكشف عن جهازها الجديد “ميت إكس إس” في فيديو مصور، بعد ما كان مقرراً أن تكشف عنه في معرض التكنولوجيا العالمي بإسبانيا، الذي تم إلغاؤه بسبب تفشي فيروس كورونا القاتل، وفقاً لما نشرته CNBC الإخبارية.

مدير المبيعات في الشركة، ريتشارد يو، قال إن الهاتف سيتم طرحه في الأسواق الشهر المقبل بسعر 2499 يورو (2709.67 دولار أمريكي)، وسيتم توفيره في جميع أنحاء العالم.

أما عن ميزاته، فقال ريتشارد يو إن حجم الشاشة بعد الفتح يصل إلى 8 بوصات، وهو ما يمكن حامل الجهاز اقتناء هاتف وتابلت في آن واحد، فيما لم يتم تغيير حجم الشاشة، لكن تم تطويرها وتطوير تقنيات حركتها لتصبح أكثر متانة.

ولعل أكبر مشكلة ستواجة “ميت إكس إس” هي عدم وجود نظام تشغيل أندرويد بنسخته الرسمية في الجهاز، بسبب العقوبات الأمريكية التي فرضها ترامب على الشركة، ما جعل هواوي توفر حلاً لتشغيل نظام أندرويد بدون مشاكل.

يُتوقع أن تطرح شركة آبل هاتفها الجديد iPhone SE 2 منخفض التكلفة في القريب العاجل.

إذ انتشرت أخبار منذ فترة حول تخطيط آبل لطرح هاتف آيفون جديد منخفض التكلفة عام 2020، إمّا بالاسم iPhone SE 2 أو iPhone 9.

بالرغم من عدم إمكانية التأكد من التاريخ الفعلي، يبدو التوقيت المتوقع، الشهر المقبل، معقولاً ومنطقياً.

وأشارت شائعات سابقة إلى أن سعر بيع الجهاز سيكون حوالي 399 دولاراً أمريكياً، وهذا السعر سيحتل به مكانة متميزة وسط هواتف الفئة متوسطة السعر.

بدأت بالفعل ظهور الشائعات بخصوص iPhone 12 المتوقَّع صدوره هذا العام.

فما الذي نتطلَّع إليه في هذا الوقت، أولاً، تصميم جديد تماماً ينبذ أخيراً عباءة الـiPhone X المهيمنة على هواتف آبل منذ ثلاث سنوات. وبحسب المسرِّب بين غيسكن، سيتخلَّص أحد النماذج من تصميم الـnotch كلياً، واضعاً نظام كاميرات TrueDepth من أبل في الحافة العليا الضيقة.

علاوةً على ذلك، هناك احتمال قوي لدعم أبرز هواتف iPhone في 2020، الجيل الخامس من شبكات المحمول. ففي نهاية المطاف، هناك أدلة متزايدة تشير إلى تحبيذ كثير من أصحاب هواتف iPhone عدم شراء أيٍّ من هواتف سلسلة 11، بسبب عدم دعمه للجيل التالي من الشبكات اللاسلكية.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى