كتاب وادباء

ماذا يجرى فى الخطوط الخلفية للإنقلاب ؟!!!بقلم

ماذا يجرى فى الخطوط الخلفية للإنقلاب ؟!!!

بقلم الكاتب

امل عبد الماجد

أمل عبد الماجد

حالة من التخبط تسيطر على ادوات الإنقلاب فما بين شراسة فى الهجوم على كل رافضى الإنقلاب من قبل الأمن الى حد القتل الممنهج خارج القانون ؟!! و بين حالة من التحريض الإعلامى الغير مسبوق على معارضى حكم العسكر من قبل بعض الإعلاميين بينما فريق أخر يسبح فى الأتجاه المعاكس حتى و لو بدا مع الإنقلاب و لكن يمارس ما يمكن أن نسميه تثوير الخلايا النائمة(فى جسد منافقى الإنقلاب) و لو كانت بصيغة الدعوة الى الهجرة وترك البلاد للذين لا يرضون عن قيادة العسكر للبلاد ؟!! وبينما يظهر فريق أخر من أدوات ثورة يونيو و كأنه استفاق فجأة ؟!! فتسمع عبدالله السناوى يصف ثورة 30 يونيو بالمضادة ؟!!! و تسمع ل6 أبريل و هى تقدم أعتذاراً عما جرته على البلاد من حكم فاشى وتعتذر ؟!! ثم تظهر حركة بداية المنشقة عن #تمرد لتعلن رفضها لما آلت اليه أحوال البلاد ؟!!! و لكن الملفت للنظر هو اجتماع الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة بالطلاب المفصولين والحديث عن عودتهم ؟!! و يقول للطلاب – فقط تذكروا هذا حين يعود الرئيس مرسى ؟!!!! ويرد عليه احد الطلاب أن شاء الله سيعود فيؤكد الرجل على كلام الطلاب ثم يسهب فى ذكر أسماء اصدقائه من الدكاترة و الأساتذة الأخوان الذين يصفهم بأصدقائه ؟!! شى ما يحدث فى الخطوط الخلفية لا تراه بالعين المجردة ولكن تستشعره فى احاديث عرائس الماريونت المخابراتية ؟!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى