صحة

ماذا ترتدي خارج المنزل لتجنب الإصابة بكورونا، وكيف تطهر ملابسك؟

فيما لا نزال عالقين في مرحلة حرجة في مكافحة انتشار فيروس كورونا المسبب لمرض “كوفيد-19″، ثمة سؤال “بديهي”: ماذا ينبغي أن أرتدي خارج المنزل؟ وكيف تطهر ملابس من الفيروس؟ وهل يتفاعل الفيروس بطريقة مختلفة مع الخامات المختلفة؟ وهل ينبغي أن أغير ملابسي بعد مغادرة المنزل أو عند العودة إليه؟ لمعرفة الإجابات تحدثت مع خبراء صحة ممن يدرسون المرض.

في هذا التقرير نُجيبك عن
بعض هذه التساؤلات التي تشغل ذهنك بخصوص الفيروس الجديد.

لا توجد بيانات تشير إلى
أنك قد تلتقط العدوى مباشرة من ملابسك، ولا يوجد أيضاً حتى الآن بحث يستند إلى
أدلة مؤكدة حول المُدة التي يعيشها فيروس كورونا على قمصاننا أو سراويلنا أو
أحذيتنا الرياضية أو أربطة عنقنا، لكن يمكن إجراء بعض التخمينات العلمية، نظراً
لأن الفيروس مستجد، وما علينا هو الحرص، استناداً إلى فيروسات مشابهة.

وجدت اختبارات أن الفيروس
قد يعيش على “الأسطح غير المسامّية” مثل الورق والورق المقوى، لمدة 24
ساعة، وعلى البلاستيك والمعدن حتى ثلاثة أيام.

أما الملابس فهي أسطح “مسامّية”، وحسب مجلة GQ الأمريكية يقول د. فيليب تيرنو، عالم الأحياء الدقيقة بجامعة نيويورك لانجون للصحة: “تجعل الفواصل البينية الموجودة في هذه الخيوط منها مأوى أسوأ للفيروس، ومن المحتمل إذا كانت ملابسك ملوثة بالفيروس ولمست المنطقة الملوثة منها بيدك، ثم لمست فمك أو أنفك أو عينيك، أن تصاب بالفيروس.

ومع ذلك، من غير المرجح أن يكون هذا شكلاً شائعاً لانتقال العدوى ما لم تكن في ظروف شديدة الخطورة، كالعاملين في مجال الرعاية الصحية”.

يمكنك رؤية الفيروس بسهولة
أكثر في شيء ماصٍّ مثل القطن، والأمر نفسه ينطبق على حرير الفسكوز. 

إن كنتُ مضطراً للخروج، هل ينبغي عليَّ تغيير ملابسي التي كنت أرتديها وغسلها عند وصولي إلى المنزل؟

إن كنت تحكّ أو تلمس أسطحاً
كثيرة بملابسك ينبغي أن تغيرها، وبالنسبة للأطباء والعاملين في المجال الطبي
فالموقف مختلف تماماً، فينبغي عند الوصول إلى المنزل خلع الملابس وغسلها في مياه
درجة حرارتها لا تقل عن 60 درجة مئوية.

منذ تفشي فيروس كورونا
وأغلبنا يسحب أكمامه على أصابعه قبل ملامسة أزار المصاعد الكهربائية مثلاً أو
أشياء أخرى، لكن إذا كان الفيروس ينتقل بسهولة عند ملامسة اليد للوجه، فصحيح أن
هذه طريقة لمنع تعرض أيدينا للفيروسات من الأساس، لكنهت ليست الطريقة المثلى لتجنب
الإصابة بالمرض، من الأفضل استخدام يديك ثم غسلهما بشكل جيد بدلاً من نقل الفيروس
عبر الملابس.

لأنه إذا كنت تستخدم أكمامك
لتكون دروعاً واقية فاعتبر النصيحة السابقة حول عدم غسل ملابسك غير صحيحة، إذا
غطيت يديك بأكمامك في أثناء وجودك بالأماكن العامة، فأنت بحاجة إلى تجنب لمس وجهك
بأكمامك، وتجنب لمس الأسطح الأخرى بأكمامك.

 بالإضافة إلى ذلك،
يجب غسل هذه الملابس فور عودتك إلى المنزل.
وبالطبع، فإن أفضل إرشادات يجب اتباعها هي تلك التي سمعناها أيضاً وكررناها على
مدى الأسابيع القليلة الماضية، أفضل طريقة للتعامل مع فيروس كورونا هي البقاء في
المنزل، والتباعد الاجتماعي حين العجز عن عزل نفسك في المنزل، وغسل اليدين قدر
الإمكان.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى