آخر الأخبار

“مؤسفة ولا تخدم سوى الاحتلال”.. حماس تعلق على مهاجمة الأمير السعودي بندر بن سلطان للفلسطينيين

رفضت حركة المقاومة “حماس”، الخميس 8 أكتوبر/تشرين الأول 2020، تصريحات مسؤول سعودي، هاجم خلالها القيادة الفلسطينية، واصفا إياهم بـ”ناكري الجَميل”، إذ جاء رد المقاومة في تصريح مقتضب للقيادي في الحركة، سامي أبوزهري، على حسابه في موقع تويتر، رداً على تصريحات أمين مجلس الأمن الوطني السعودي السابق، بندر بن سلطان.

رداً على المقابلة قال أبوزهري إن هذه التصريحات “لا تخدم إلا الاحتلال (الإسرائيلي)”، واصفاً إياها بـ”المؤسفة”.

الأمير بندر يهاجم الفلسطينيين: الأمير بندر بن سلطان قال خلال مقابلة تلفزيونية إنه “من الصعب الوثوق بالقيادة الفلسطينية، بعد نكران الجميل من قبلهم، وهذا لن يؤثر على تعلّق السعودية بقضية الشعب الفلسطيني”، متهماً القيادة الفلسطينية بـ”التهرّب من حل القضية”، قائلاً إنهم يعتبرون كلاً من “تركيا وإيران” أهم من دول الخليج ومصر، كما اتهم غزة “بتصدير الإرهاب والقتل لمصر، التي تسعى ليل نهار لحل القضية، ورفع الحصار عن القطاع”.

من جانب آخر، لاقت تصريحات “بن سلطان” تأييداً من دولة الإمارات، حيث قال وزير الدولة للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، على حسابه بموقع “تويتر”، إن” شهادة بن سلطان للتاريخ، تمثل سرداً صادقاً لالتزام السعودية الشقيقة ودول الخليج العربي تجاه القضية الفلسطينية”.

المصالح السعودية: الأمير السعودي أكد في المقابلة الأخيرة ضرورة اهتمام المملكة بأمنها الوطني ومصالحها، في ظل كل هذه الأحداث التي تحدث في العالم، وألا تهتم فقط في “مواجهة التحديات الإسرائيلية لخدمة الجهة الفلسطينية”، حسب قوله. 

كما عبر الأمير السعودي عن غصبه حين قال إن “بعض الدول دخلت على خط القضية الفلسطينية وتدّعي خدمتها مثل إيران وتركيا، فيما أصبحت القيادات الفلسطينية تعتبر طهران وأنقرة أهم من الرياض والقاهرة والكويت وأبوظبي والمنامة ومسقط”.

وتوترت العلاقات بين القيادة الفلسطينية ودولة الإمارات، إثر توقيع الأخيرة اتفاق تطبيع للعلاقات مع إسرائيل، يخالف المبادرة العربية للسلام، التي تربط التطبيع بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى