آخر الأخبارالأرشيف

مؤتمر “فلسطينيو أوروبا” يطالب بريطانيا باعتذار رسمي عن «وعد بلفور»

طالب مؤتمر فلسطينيو أوروبا، في ختام أعماله مساء اليوم الإثنين في هولندا، المملكة المتحدة، بتقديم اعتذار رسمي عن «وعد بلفور»، الذي مهدت بموجبه بريطانيا لقيام دولة (إسرائيل) في العام 1948.
وقال المؤتمر، في بيانه الختامي، الذي تلقت الأناضول نسخة منه: إن «وعد بلفورسابقة جسيمة في النظام الدولي، وانتهاك جذري لمعايير الإنصاف والعدالة والحقوق، علاوة على تسبّبه في اقتلاع الشعب الفلسطيني من أرضه ودياره».
وأضاف أن «الموقف من أي مشروع أو مبادرة لحل قضية شعبنا الفلسطيني، ينبني على مدى ضمانه حق العودة وتقرير المصير، والتحرر من الاحتلال».
و«وعد بلفور» هو الاسم الشائع المُطلق على الرسالة التي بعثها وزير الخارجية البريطاني الاسبق «آرثر جيمس بلفور» بتاريخ 2 نوفمبر/ تشرين ثان 1917 إلى اللورد (اليهودي) «ليونيل وولتر دي روتشيلد»، يشير فيها إلى أن الحكومة البريطانية ستبذل غاية جهدها لإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين.
وندد المؤتمر بـ«الانتهاكات الجسيمة التي يقترفها الاحتلال بحق مدينة القدس، عاصمة فلسطين، وبحق أبناء شعبنا المقدسيين ومساكنهم ومؤسساتهم».
واعتبر أن «نقل أي من سفارات (دول العالم لدى إسرائيل) إلى مدينة القدس خطوة جسيمة تنطوي على تجاوزات ودلالات خطيرة».
وشدد على أن «استمرار جريمة حصار قطاع غزة، يعبر عن انتهاك جسيم للقانون الدولي وحقوق الإنسان والمعايير الإنسانية والأخلاقية».
وحول قضية المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، قال البيان الختامي للمؤتمر إن «قضيتهم ستظل في صدارة اهتمامات شعبنا الفلسطيني في المنافي الأوروبية حتى فك قيودهم وتمكينهم من الحرية».
ودعا إلى تطوير الدور الوطني للفلسطينيين في الخارج ومشاركتهم في القرار السياسي الفلسطيني وبمؤسسات العمل الوطني، بما فيها منظمة التحرير.
وانطلق مؤتمر «فلسطينيو أوروبا» بدورته الـ15، السبت الماضي، في مدينة روتردام الهولندية، تحت شعار «مائة عام، ننتصر لا ننكسر».
ونظم المؤتمر، مؤسسة «مؤتمر فلسطيني أوروبا»، ومركز العودة الفلسطيني، والجالية الفلسطينية، ومؤسسة البيت الفلسطيني في هولندا، بمشاركة الآلاف من الفلسطينيين.
ويعقد مؤتمر «فلسطينيو أوروبا» درويا كل عام في مدن أوروبية مختلفة، ويشارك فيه ناشطون وسياسيون فلسطينيون وعرب داعمون للقضية الفلسطينية.
وبدأ، صباح اليوم، نحو الفيّ مُعتقل فلسطيني في سجون الاحتلال (الإسرائيلية) اضرابا مفتوحا عن الطعام مُطالبين بتحسين ظروف حياتهم الاعتقالية.
وفي سياق متصل تواصلت في قطاع غزة الموجة الإذاعية المفتوحة «مليون سنة أسرى»، المُقرر أن تستمر لـ 65 ساعة متواصلة، والتي افتتحها رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» «خالد مشعل»، الكشف عن تلقي الحركة عددًا من العروض لبدء «مفاوضات غير مباشرة» لإبرام صفقة تبادل أسرى جديدة مع الاحتلال، في وقت أعلن فيه فريق أمني تابع للجبهة الشعبية، عن اختراق العديد من المواقع الأمنية (الإسرائيلية).

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى