الأرشيفتقارير وملفات

ليه يا بلد ؟

بقلم الشاعر الثائر

طه متولى رضوان k

طه متولى رضوان

مصر

=======

قولي لي ليه يا بلد ؟

بتحبي سجانك

و بتقسي ليه ع الولد

و ما عمره يوم خانك

و اتهان عشانك كتير

و ﻻ عمره يوم هانك

ده انا اللي بزرع في أرضك

و غيري بيحرقها

و انا اللي صنعت السفينة

و هوه اللي غرقها

و بنيت قصورك دهب

و هوه اللي يسرقها

و مجيتش يوم مليت

و ﻻ قلت انا مالي

و عشانك انا ضحيت

بفلوسي و عيالي

و ﻻ نمت جوة البيت

و مشيت انا في حالي

و ان طلبوا مني الروح

يا مصر هديهم

ده انا مهما عنك اروح

أنا روحي وسطيهم

هفديك يا روح الروح

و هضحي قبليهم

ليه يا بلدنا كده

عايزانا نتغرب ؟

و كل يوم تبعدي

و احنا اللي بنقرب

و مهما تقسي يا مصر

بهواك متشرب

ببعد صحيح لكن

عمري ما يوم ههرب

بس انت يللا افتحي

حضنك و ناديني

هجري عليك و اترمي

و انت تهديني

و ﻻ غير ترابك يا بلدي

يقدر يواسيني

بالله عليك يا مصر

تقوليلي أنا مالك ؟

مبسوطة انت كده ؟

و لﻻ الخرس جالك ؟

طول عمر راسك لفوق

و الدنيا ضاحكالك

ايه اللي خﻻك كده ؟

متقولي ايه مالك ؟

شايفك حزينة يا مصر

و ف قلبي مهمومة

عمالة بتصرخي

و الصرخة مكتومة

حالف بربي يا مصر

و ف قلبي مرسومة

عمرك ما تتكدري

و تعيشي مهمومة

متقومي يا طيبة

ده احنا اللي عاشقينك

و احنا اللي هنفرحك

و احنا بساتينك

و احنا اللي هنخلصك

من كل غاصبينك

فمتبعديش عننا

أصل احنا من طينك

بالله عليك يا مصر

تتحملي شوية

و احنا هنروي الصبر

بالدم حرية

و الله جاي النصر

و الراية مصرية

و بكرة نبني القصر

و تعيشي محمية

و إن مت فيك يا مصر

بالله ما تنسيني

موتي عشانك شرف

شرعي و من ديني

و أمانة يبقى الكفن

علمك مغطيني

حبك و عشق التراب

في الجنة يكفيني

في الجنة يكفيني

بحبك يا مصر

===============

الشاعر طه رضوان

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى