كتاب وادباء

ليس تبريراً لما يحدث داخل الإخوان

بقلم الكاتب والمحلل السياسى

رضا ابو سعيد k

رضا أبو سعيد

الإخوان

وبعيداً عن تفاصيل تلك الخلافات … ( وليست الإنشقاقات )

.. ولكن هل يوجد في مصر

وفي المنطقه العربيه والإسلاميه نظام دوله أوحزب أوجماعه تتم

مناقشة خلافاته الإداريه علي الهواء وأمام العالم كله .كما يحدث

من الإخوان اليوم ؟

ألم تكن من أهم العيوب التي تأخذونها علي الإخوان من قبل هو

حالة الغموض والسريّه التي تُدار بها الجماعه ؟

.. يقيناً وكما ذكرنا من قبل أن هناك خلافات لأن الإخوان من بني

البشر ومن الطبيعي أن تحدث بينهم خلافات !!

. ويقيناً أيضاً أنها سحابة صيف وخلافات صحيّه تبحث عن المسار

الثوري الأقوي والأكثر فاعليه

وليست صراعات وإنشقاقات كما يحلم البعض

. فمايلقاه الإخوان اليوم من بلاءات هي الأعظم علي مر تاريخهم

كان بإمكانها أن تُطيح بأنظمة دول كبري وليس جماعات !!

ومن الطبيعي أيضاً أن تتلقف مثل هذه الخلافات أجهزة المخابرات

فتنفخ فيها عن طريق

بعض ضعاف النفوس .المنتشرين علي مواقع التواصل الإجتماعي

ومعهم الحالمين بإضعاف الإخوان وتصدعهم وسقوطهم

.. فالإخوان الثائرين بحق

داخل مصر هم فريق حق واحد متماسك(حقائق وليست أمنيات)

يهتموا بما يحدث نعم لكنهم يعلموا سرعة نهايته … وأيضاً يعلموا

بصدق مقاصد المختلفين

.. فيا ضعاف النفوس ونافخي كير الشيطان ألم تسألوا أنفسكم :

وما هي المغانم

التي من أجلها يتصارع الإخوان علي القياده في هذا الظرف

العاصف ؟

هل هو الإعدام والقتل و السجن أم إستشهاد الأبناء وحبسهم ؟

أم مصادرة الأموال والأعمال ؟

.. لن يتفكك الإخوان المسلمين يوماً … كما تصبو نفوس وعقول

أعدائهم ولن ينقسموا ولن يتصارعوا

وسيظلوا علي عهدهم وقوتهم وتماسكهم …. فهم يعلموا جيداً

أنهم أمل هذه الأمه .. ويدركوا ثقل التبعه الملقاه عليهم .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى