رياضة

ليست المرَّة الأولى للاتحاد الإسباني.. الفيفا يعترض على صفقة برشلونة الطارئة «غير العادلة»

كشفت تقارير صحفية إسبانية أن الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” اعترض على السماح لبرشلونة بالتعاقد مع الدنماركي مارتن برايثوايت من ليغانيس، عقب انتهاء الميركاتو الشتوي الماضي، وذلك بعد أن ظهر اللاعب أول مرة مع البارسا بالليغا أمام إيبار، وصنع هدفاً لليونيل ميسي.

وكان الاتحاد الإسباني سمح لبرشلونة بعقد صفقة برايثوايت، عقب التأكد من أن إصابة عثمان ديمبلي، نجم البارسا، تحتاج فترة تعافٍ أكثر من 5 أشهر، ويحق لبرشلونة إشراك برايثوايت في المسابقات المحلية فقط، في حين لا يستطيع البارسا الدفع به في بطولة دوري أبطال أوروبا.

ووفقاً لصحيفة Marca الإسبانية، فإن ابفيفا طلب من الاتحاد الإسباني عدم السماح للأندية بقيد أي لاعب خارج فترات القيد المعتادة، وأشارت إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يوجه خلالها الفيفا هذا التحذير إلى الاتحاد الإسباني، وسبق أن حدث أمر مماثل في 2016.

ورفض الاتحاد الإسباني في المرة الأولى طلب الفيفا، ولكنه ينوي مناقشة الأمر مرة أخرى في نهاية الموسم الحالي، حيث تعد إسبانيا الدولة الوحيدة المسجلة في الفيفا التي تسمح لأنديتها بضم لاعبين مرتبطين بأندية أخرى خارج فترات الانتقالات.

ويرى الفيفا أن هذا الاستثناء يقضي على المساواة بين الأندية، لا سيما أن ليغانيس طلب مؤخراً التعاقد مع لاعب آخر بدلاً من برايثوايت، ولكن الاتحاد الإسباني رفض.

وكان اللاعب الدنماركي قد أكد أنه لن يغسل قميصه بعد أن عانقه نجم البارسا، ليونيل ميسي، في ظهوره الأول أمام إيبار ضمن منافسات الجولة الـ25 من الليغا، والتي فاز بها البلوغرانا 5-0 مساء السبت الماضي، حيث شارك كبديل وصنع الهدف الرابع الذي سجله ميسي.

وقال برايثوايت عقب ذلك خلال تصريحات نقلتها صحيفة Marca الإسبانية: “ميسي؟ إنه شخص رائع، وأراد أن يجعلني مرتاحاً، وحاول أن يمرر لي، حيث كان يبحث عني ليمرر الكرة، ولن أغسل قميصي بعدما عانقني، بصراحة أنا سعيد جداً بأنني ساعدته على التسجيل”.

وأضاف: “شعرت بحالة جيدة للغاية هنا، فأنا مُحاط بلاعبين رائعين، وحاولت الركض والتحرك، وهذا ما يتعين علي القيام به، وكان الأمر رائعاً في ظهوري الأول، وسعيد للغاية”.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى