منوعات

لم يتمالك نفسه ولم يقوَ على الكلام.. توم هانكس يذرف الدموع في حفل جوائز «غولدن غلوب»

 في فيلم A League of Their Own، يظهر توم هانكس في لقطة شهيرة يصرخ: «لا بكاء في لعبة البيسبول»، ولكن يبدو أن تلك القاعدة لا تنطبق بالنسبة لتوم هانكس على منصة جوائز غولدن غلوب. 

موقع مجلة Time الأمريكية قال إنه كان من الصعب على مشاهدي حفل جوائز غولدن غلوب السنوي الـ 77  مشاهدة توم هانكس يبكي أثناء تسلمه الجائزة. وتأثّر هانكس بشدة وذرف دموعه عندما شكر عائلته على دعمهم، بعدما أعلنت تشارلز ثيرون عن فوزه بجائزة سيسيل بي دوميل لعام 2020.

 عندما أشار هانكس إلى الطاولة التي تجلس عليها عائلته، التي تضم أبناءه وزوجته، ريتا ويلسون، لم يتمالك نفسه ولم يقوَ على الكلام وذرف الدموع، ثم قال: «لا نعمة تضاهي مثل هذه العائلة، زوجة رائعة بشتى الطرق، علمتني ما هو الحب، وخمسة أبناء أشجع وأقوى وأكثر حكمة من والدهم العجوز».

 أرجع
هانكس انفجار مشاعره بهذا الشكل إلى دواء البرد. ومع ذلك، كانت مشاهدة الرجل
المبدع في أدوار فورست غامب وكابتن فيليبس صعبة للغاية على الكثير من مستخدمي
تويتر.

Raw, unbridled emotion. Nothing like it. #TomHanks #GoldenGlobes pic.twitter.com/cvcfnaYnNR

me sitting at home on my couch crying because tom hanks is crying #GoldenGlobes pic.twitter.com/O5JlzlTv6V

HARD TO NOT CRY WHEN TOM HANKS CRIES. #GoldenGlobes pic.twitter.com/NPvITfQyGk

 بالإضافة
إلى هذه الجائزة الفخرية، رُشّح هانكس لجائزة أفضل ممثل عن دوره «فريد
روجرز» في فيلم A Beautiful Day in the Neighborhood.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى