رياضة

لم يتفاجأ بخذلان العرب له.. بلماضي اختار صلاح كأفضل لاعب بالعالم لأسباب خاصة به

قال جمال بلماضي المدير الفني للمنتخب الجزائري، أنه منح صوته «عن قناعة» للمصري محمد صلاح، المحترف في «ليفربول» الإنجليزي، لجائزة أفضل لاعب كرة قدم في العالم، التي يقدمها الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» لكنه فضل الاحتفاظ بالأسباب لنفسه.

وقال بلماضي، في مؤتمر صحفي، الثلاثاء يسبق لقاءي محاربي الصحراء الوديين أمام كل من الكونغو الديمقراطية وكولومبيا يومي 10 و15 أكتوبر/تشرين الأول الحالي «لم أتردد للحظة واحدة في منح صلاح جائزة أفضل لاعب في العالم، فهو يستحق الفوز بها عن قناعة تامة مني بذلك الأمر».

وأضاف: «لن أكشف عن الأسباب التي دفعتني لاختيار صلاح على حساب الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو والهولندي فيرجل فان دايك، لأنني قررت الاحتفاظ بالأسباب لنفسي».

وتوّج ميسي الشهر الماضي بجائزة أفضل لاعب في العالم للمرة السادسة في تاريخه.

وحول جائزة أفضل لاعب في إفريقيا، قال بلماضي: «أرى أن المنافسة عليها ستكون شرسة للغاية خاصة وأن مستوى اللاعبين الأفارقة في البطولات العالمية متطور بشكل كبير».

وأوضح: «نرى أن الجزائري رياض محرز، متألق مع مانشستر سيتي، بالإضافة إلى صلاح وزميله السنغالي ساديو ماني، لذا فإنه من الصعب التكهن بالفائز بالجائزة».

ورد بلماضي على سؤال حول تفسيره لعدم اختيار بعض العرب له كأفضل مدرب في العالم ضمن نفس الجائزة فقال أن الأمر لا يفاجئه، «أنا في قطر منذ سنوات عديدة، وتعرفت على العديد من الجنسيات وأعرف كيف يفكر البعض».

وتجاهل بعض قادة ومدربي المنتخبات العربية التصويت للناخب الوطني الجزائري الفائز مع منتخب الافناك ببطولة أمم أفريقيا في يوليو/تموز الماضي لثاني مرة فقط في تاريخ المنتخب الجزائري.

وبسبب هذا التجاهل ضاعت على بلماضي فرصة التواجد ضمن الثلاثة مدربين المصنفين في جائزة الأفضل، حيث كان يفصله عن الأرجنتيني بوكيتينو مدرب توتنهام الإنجليزي نقطة واحدة فقط.

الطريف أن بلماضي جدد خلال الندوة هجومه على محللي الاستوديوهات، وقال في هذا السياق «صحيح أنني توجهت إليهم في السابق بعبارات قاسية، لكنهم هم أنفسهم وجهوا عبارات أكثر قسوة».

وأوضح المدرب قائلا أن هؤلاء الأشخاص قاموا بأعمال سيئة للغاية، مضيفا «لست موجودا هنا من أجل الاعتذار.. الأمر أصبح من الماضي وأنا أركز على عملي فقط».

يذكر أن بلماضي هاجم بشدة محللي الاستوديوهات ووجه إليهم انتقادات حادة باعتبارهم أضروا بمنتخب الجزائر وفقا لقوله.

على صعيد المنتخب الفائز بلقب أمم افريقيا الأخير، كشفت تقارير جزائرية غضب لاعب الخضر الدولي السابق سفير تايدر من جمال بلماضي

وعبر لاعب وسط امباكت مونريال عن استيائه بسبب تجاهل المدرب له وعدم استدعائه لوديتي الكونغو وكولومبيا، رغم مشاركاته المستمرة مع المنتخب في الماضي.

وشارك تايدر مع فريقه في 36 مباراة خلال العام الحالي سجل فيها 10 أهداف وصنع 8.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى