الأرشيف

لم ولن ننسى امير قطر الذى زار غزة هو واسرته ..الأمير الوحيد من امراء الخليج الذى قام بزيارة غزة ووجه رسالة لإسرائيل ‘إما أن تقبل سلاما عادلا أو أن تجبر عليه’

 

 لم ولن ننسى امير قطر الذى زار غزة هو واسرته ..الأمير الوحيد من امراء الخليج الذى قام بزيارة غزة ووجه رسالة لإسرائيل ‘إما أن تقبل سلاما عادلا أو أن تجبر عليه’

بقلم رئيس التحرير

 سمير يوسف

سمير يوسف

وهو اول رئيس دولة يزور غزة  منذ تولى «حماس» السلطة فيها عام 2007. وإن سبب وجوده هناك هو افتتاح بعض المشروعات الممولة بمساعدات قطرية

وقد اكد حينهاالشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر خلال زيارته إلى قطاع غزة على ضرورة أن تقبل إسرائيل بسلام عادل أو أن ‘تجبر عليه’، وأعلن كذلك عن رفع قيمة المنحة المقدمة من بلاده لإعادة إعمار القطاع غزة إلى 450 مليون دولار،  

وتزينت شوارع غزة التي مر منها موكب أمير قطر بأعلام فلسطينية وقطرية، كما لوحظ قيام فرق من العمال بتنظيف تلك الشوارع، التي بدت بحلة جديدة، واحتشد على جنبات الطرق حشود كبيرة من السكان الذين توافدوا للترحيب بالوفد الزائر، فيما وانتشر أفراد من أجهزة الأمن التابعة لحكومة حماس بأعداد كبيرة على طول الطرق الرئيسة

لكن وبشكل غريب حلقت مقاتلات إسرائيلية نفاذة بشكل كثيف فوق أجواء القطاع مع لحظة وصول أمير قطر لمعبر رفح، ولوحظ قيام الطائرات المقاتلة بحركات بهلوانية، ورسمت اثنتان منها علامة (x) بشكل غريب، ربما أرادت من ورائه إسرائيل التي دمرت قطاع غزة خلال الحرب الأخيرة إيصال رسالة مفادها بأن تلك المشاريع غير بعيدة عن التدمير في أي هجمات جديدة تستهدف القطاع.

وكان الشيخ حمد وصل إلى قطاع غزة عند الساعة الحادية عشرة ظهراً من بوابة معبر رفح البري، على رأس وفد قطري رفيع بينهم زوجته الشيخة موزة ورئيس الوزراء الشيخ حمد بن جاسم، وكان على رأس مستقبليه هنية وزوجته التي ظهرت للمرة الأولى في المناسبات الرسمية، إضافة إلى أركان حكومته وقيادات من حركة حماس وعدد من الفصائل الفلسطينية.

الأبطال الأميرة غزة غزة1 غزة2 غزة3

تعليق واحد

  1. ماشاء الله الوطنية تبث فى صاحبها روحا جميلة وتجعل من صاحبها إنسانا يحمل معانى الإحترام والتقدير ووقوفه بجانب هؤلاء الفلسطينيين الأشراف المجاهدين الذين يدافعون عن الأمة العربيةالإسلامية مما يعطيه مكانة رائعة فى قلوبنا.
    ذات يوم ظهرت بوقا متصهينة أو صليبية فى احدى القنوات وقالت وإحنا مالنا بالفلسطينيين لا نتدخل الحرب بينهم وبين الإسرائيليين لا شان لنا به ليترك العرب الفلسطينيين لقمة سائغة للإسرائيليين وظهربوقا آخر يتقاضى الملايين من ذيول ورمم الصهاينة وليس كإعلامى يردد مايملونه عليه فباع ضميره وشرفه الإعلامى قال حماس كافرة وإسرائيل معاها حق وهاهى حماس الكافرة إنتصرت على اسرائيل اللى معاها حق هؤلاء خونة يملؤون آذان المواطن المصرى الساذج والأمى بالأكاذيب وشيطنوا عمل الخير الذى قام به الأمير القطرىالعربى المسلم بحق وزوجته الطاهرة بارك الله فيهما وجعله فى ميزان حسناتهما .
    وهناك درس لم يستفيد به نظار الإقطاعيات الصهيوصليبية لأنهم أدوات منفذة لإرادة ساداتهم الصهيوصليبيين فقد حدث أن هجم التتار على الدولة الخوارزمية التى كانت عبارة عن درع للمسلمين ولدولة الخلافة ووقف جميع ملوك وأمراء الدولة الإسلامية يتفرجون عليها بل ويشمتون فيها كما فعلت الإمارات والسعودية والكويت ومصر مع المقاومة فى غزة وحارب علاء الدين خوارزم شاه التتار وانتصر عليهم عدة مرات وكان لا يابه بهم كثيرا حتى تمكن التتار من إثارة الفتنة بينهم كما فعل حزب النور السلفى مع الإخوان وتمكن من إثارة الفتن بين الوطنيين وبيم الإخوان فنمكن الننار من هزيمة جلال الدين منكبرتى وتبددت الدولة الخوارزمية وبدأ التتار يتطلع لغزو بقية العالم الإسلامى بعد ان سقط الدرع الخوارزمى الذى كان بحميها فأكلها قطعة قطعة وأقيمت المذابح للمدنيين واشعلت المحارق واستعر القتل مثل مجازر رابعة والنهضة والقائد إبراهيم فقال أمير من أمراء خراسان لقد أكلنا منذ أن أكل الثور الأبيض نحن نرثوا لهذه الإقطاعيات الصهيوأمريكية لا لظارها ولكن لأهلها ………. هاللو هنا إسرائيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى