منوعات

لماذا تأخر Eminem أكثر من 17 عاماً للغناء في حفل الأوسكار.. ولماذا تفاجأ الحضور بـ Lose Yourself؟

في مفاجأة لم يتوقعها الحضور ولا المشاهدون، أدى مغني الراب الأمريكي إمينيم Eminem أغنية Lose Yourself خلال النسخة الـ 92 من حفل توزيع جوائز الأوسكار، الذي أقيم في لوس أنجلوس مساء 9 فبراير/شباط 2020.

فبعدما قام المغني والملحن الأمريكي لي-مانويل ميراندا بتقديم فقرة تحتفي باستخدام أغاني البوب في الأفلام – مثل The Breakfast Club وRocky III وAlmost Famous وHustle & Flow و Ghost وand Do the Right Thing -، ظهر إمينيم فجأة على المسرح ليغني أغنية Lose Yourself التي أطلقها في العام 2003 ضمن فيلمه 8 Mile.

لماذا غنّى إمينيم أغنية Lose Yourself بالذات؟ لأنها حازت جائزة الأوسكار لأفضل أغنية أصلية في العام 2003، إلا
أنه لم يحضر الحفل الذي أقيم قبل 17 عاماً، ولم يستلم الجائزة بنفسه.

لماذا لم يحضر إمينيم حفل الأوسكار في العام 2003 رغم فوزه بالجائزة؟ في ذلك العام، قرر المغني – المعروف أيضاً باسم مارشال ماذرز – البقاء في منزله في ولاية ديترويت الأمريكية، وإيفاد صديقه المنتج لويس ريستو لاستلام الجائزة بدلاً عنه. ببساطة، لأنه لم يكن يتوقع أبداً أن يفوز بالجائزة.

ففي لقاءٍ أجراه مع Behind the Boards في
العام 2007، قال إمينيم: «لم أكن أعلم أن بإمكاني أن أترشح للأوسكار أصلاً. وعندما
علمت بأني رُشِّحت، ظننت بأن الأمر يتعلق بي كممثل في فيلم 8 Mile،
وليس بأغنية Lose Yourself، فلم أتوقع الفوز
أبداً». 

بعد الحفل، شارك مارشال ماذرز عبر حسابه الشخصي على تويتر مقطعاً من حفل الأوسكار للعام 2003 الذي لم يحضره، وتلاعب بكلمات أغنية Lose Yourself قائلاً «انظر، إذا أتيحت لك فرصة أخرى.. شكراً لاستضافتي. أعتذر أني تأخرت 18 عاماً عن الحضور».

Look, if you had another shot, another opportunity… Thanks for having me @TheAcademy. Sorry it took me 18 years to get here. pic.twitter.com/CmSw2hmcZo

لماذا تفاجأ الحضور بدعوة إمينيم لأداء Lose Yourself؟
أشارت مجلة Vanity Fair الفنية إلى أن حضور Eminem لحفل الأوسكار ظل سراً حتى لحظة صعوده إلى المسرح، حتى إن الفريق
المنظم لم يكن على علمٍ بقدومه. وبالتالي، كانت فقرة Lose Yourself مفاجأةً حقيقيةً بالنسبة للجميع.

كيف تفاعل الحضور مع أداء إمينيم في حفل الأوسكار؟ بدا الحضور سعيداً بأداء إمينيم، خصوصاً الممثلة الأمريكية إدينا مينزيل، والممثلة الإسرائيلية غال غادوت، والمغني الأمريكي أنطوني راموس، الذين راحوا يرددون كلمات الأغنية.

إلا أن المخرج الأمريكي الشهير مارتن سكورسيزي
لم يبد سعيداً جداً بفكرة استضافة إمينيم، أو هذا ما أبدته تعابير وجهه على أقل
تقدير!

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى