رياضة

للتفوق على عملاقَي الليغا.. ليفربول يجهز «عرضاً فلكياً» للظفر بخدمات نجم ليفركوزن

يعتزم نادي ليفربول الإنجليزي تقديم عرض فلكي للحصول على خدمات نجم باير ليفركوزن الألماني، كاي هافيرتز (20 عاماً)، للتفوق على محاولات عملاقَي الليغا برشلونة وريال مدريد، الراغبَين في الحصول على خدماته خلال الفترة القادمة.

وذكرت صحيفة Mundo الإسبانية، أن الريدز مستعدون لدفع 125 مليون يورو؛ لضم لاعب المانشافت، وإذا حدث ذلك، فإنها ستكون أكبر صفقة في تاريخ النادي الإنجليزي، حيث ستتخطى قيمة التعاقد مع المدافع الهولندي، فيرجيل فان دايك، والتي بلغت 85 مليون يورو.

وإلى جانب ليفربول، يحظى هافيرتز باهتمام أندية أوروبية كبيرة، منها ريال مدريد وبرشلونة، كما سبق أن أبدى بايرن ميونيخ رغبته في ضم اللاعب، الذي عبَّر هو الآخر عن ترحيبه باهتمام العملاق البافاري، مؤكداً أنه «يتصور إمكانية الانتقال إلى صفوفه».

وربطت التقارير بين العملاق الكتالوني واللاعب الألماني الشاب، كما تحدثت صحيفة  Diario AS أيضاً عن رغبة برشلونة في ضم اللاعب الصيف المقبل، وقالت الصحيفة إن البارسا عرض 99 مليون دولار، من أجل ضم اللاعب.

وأضافت الصحيفة أن باير ليفركوزن سوف يتمسك بلاعبه فترة أطول خلال الوقت الحالي، وسوف يطلب رسمياً 140 مليون دولار على الأقل، العام المقبل، مع اقتراب موسم الانتقالات.

وذكرت صحيفة Marca الإسبانية على لسان هافيرتز: «فريق برشلونة يقدم كرة قدم رائعة، ولكن هناك كثير من الفرق التي تفعل ذلك هذه الأيام، وليس برشلونة فقط».

وقال اللاعب: «ريال مدريد، على سبيل المثال، فريق يقدم كثيراً من الاستحواذ، على الرغم من أنه أقل فاعلية من برشلونة خلال السنوات الأخيرة».

يُذكر أن صانع الألعاب الألماني خاض 21 مباراةً هذا الموسم، سجل خلالها 3 أهداف فقط، حيث تراجع مستواه في الجولات الأخيرة لمرحلة ذهاب البوندسليغا، في حين يمتد عقد هافيرتز مع ليفركوزن حتى صيف 2022.

وشارك هافيرتز مع منتخب ألمانيا الأول في سبع مباريات، ويعتبر واحداً من أبرز المواهب الناشئة على صعيد كرة القدم العالمية.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى