آخر الأخبار

للأسبوع الاربعين الجزائريون يقولون لا للإنتخابات ولا لأي طرح من النظام السابق

بقلم المحلل السياسى الإعلامى

أحمد شكرى

عضو مؤسس فى منظمة “إعلاميون حول العالم”

باريس – فرنسا

مثل كل يوم أحد ، تجمع عدد غفير من الجزائرين القاطنين بباريس للأسبوع الأربعين ليقولوا لا للإنتخابات المزمع عقدها من لدن نظام العسكر في الثاني عشر من شهر ديسمبر القادم …
ولا لخمسةل مرشحين الذين اختارتهم لجنة الإنتخابات واختارهم رموز النظام السابق من بين أثنين وعشرين مرشحا ..

وجدير بالذكر ان الخمسة المعلن عن ترشحهم من لدن السلطة المؤقتة هم :
– عز الدين ميهوبي (الحزب الوطني الديمقراطي) والبالغ من العمر ٦٠ عاما.
– عبد المجيد تبون ٧٤ عاما (مستقل)
– على بن فليس ٧٥ عاما (طلائع الحريات)
– عبد العزيز بل العيد ٥٦ عاما ( ج. او حزب المستقبل)
– بن جرينة ٥٧ عاما ( حزب البناء الوطني)

ولا أحد منهم يمثل الشعب الجزائري حسب غالبية من قابلنا على أرض الحراك “إن لم نقل جميعهم”

هذا وقد رفع المتظاهرون وعلقوا الأعلام الجزائرية واليافطات العريضة المعبرة عن رفضهم للإنتخابات المقرر عقدها في الثاني عشر من ديسمبر ١٩ ، وعن تصميمهم لتنحي كل رموز النظام السابق ..
وعن أنهم مستمرون في ثورتهم على الفساد والديكتاتورية والإستبداد حتى النهاية ؛ وأنهم لن يخدعوا بتلك الانتخابات الزائفة .

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى