كتاب وادباء

لقد وقعنا فى الفخ ؟!!!!

لقد وقعنا فى الفخ ؟!!!!

بقلم الكاتب

امل عبد الماجد

أمل عبد الماجد

أخشى ما أخشاه أن يقول حالنا اتسع الخرق على الراتق ؟!!!

فالآن أصبحنا بين سندان الأرجاء و مطرقة التطرف ؟!!!!

هذا هو حقيقة حالنا اليوم و الذى أخشاه أن يطول عمر الإنقلاب فيتسع الخرق أكثر و اكثر و أن يكون من أهم اسباب بقائه أيضاً هو اتساع الخرق بما يسمح له ان يعيش متنعماً بينما نمزق بعضنا البعض ؟!!!

لست إخوانياً و لن أكون ولكنهم إخــــوانى ولن أحيد ؟!!!

فبينما اكتفى فريقاً من المحسوبين على التيار الإسلامى بالمزايدة على كل كبيرة و صغيرة منذ الثورة بداية من جمعة الشريعة وليس نهاية بالأنقلاب و المشاركة فيه ثم بأتهام الإخوان بانهم متطرفين (يضمرون التكفير) ثم لم يدع نفيصة او مثلبة او مخالفة انتقد فيها مخالفيه الا أتى مثلها و اكثر ؟!!! وهذا حال منتسبى النور والدعوة السلفية العلمية فخدموا أعداء الأمة أيما خدمة بعدما اتفقت اهدافهم لإسقاط النظام

السلفيين بدعوى :انحراف فكر الأخوان وعدم تطبيقهم للشريعة و تركهم للمؤسسات دون تطهير و و و و و

والعسكر والقضاء والشرطة بدعوى أن الأخوان يريدون أسلمة البلاد و تغيير هويتها و محاولة فرض الشريعة الإسلامية بالقوة ؟!!!

وقد يجمع الله الشتيتين بعدما *****يظنان كل الظن أن لا تلاقيا

اكتفى فريقاً أخر بالقاء اللوم على الإخوان فى ضياع فرصة الحكم و أجهاض الثورة بل و راح يحض الإخوان على ترك طريقهم الذى أختاروه لأنفسهم (السلمية) و راح يسبهم ويسخر من سلميتهم بينما لم يخطو هو خطوة فى اى اتجاه اللهم اتجاه نقد الإخوان والإستئساد عليهم ؟!! بل و تكفيرهم فى بعض الأحيان ؟!!! وكأن لسان حالهم يقول على الأخوان أن يتسلحوا وعليهم أن يجاهدوا و عليهم أن يستردوا البلاد من الإنقلاب ثم يتركوا الحكم لأنهم ليسوا أهلاً له ؟!!!

وهم يتلاقون مع الصنف الأول فى هذه النقطة تماماً (اتهام الإخوان بأضاعة الفرصة) ولكن يبقى أن الفريق الأول ضالع منذ بداية الثورة 25 يناير فى التخطيط والتمهيد لإسقاطها بفعل عمالتهم للمخابرات الحربية والتى ظهرت فى اكثر من حادثة و بين عمالتهم المعروفة تاريخياً لجهاز أمن الدولة و شهادة طارق حجى عن الفصيل الذى اعدته الداخلية للفت فى عضد الإخوان يمكن لأى احد الأطلاع عليه على اليوتيوب

ويبقى أن يسأل هؤلاء انفسهم لماذا لم تتحركوا انتم فى الطريق الذى تحرضون عليه و ما يمنعكم انتم من الجهاد ؟!! و من حمل السلاح ؟!! ومن اى طريقة تجمعون عليها لإسقاط النظام أم ان (تجمعون) مستحيلة ؟!!!

لا اريد أن اطالب أحداً بما أعجز انا عن فعله (ولا تكلف الا نفسك و حرض المؤمنين) لماذا يتفرغ فريق مؤثر بالساحة الى استعراض أخطاء فترة ما و اصدار احكام على هذه الفترة دون النظر الى حال من يصدر الأحكم عليهم ؟!!

هل تراجعوا عما يظنه هو أخطاء ؟!!

هل لديهم خطة مدعومة بالأدلة الشرعية تؤولوها ؟!!

هل لو اعترفوا بأخطائهم يلزمهم التوبة والبيان ؟!!

ارجو أن لا يذهب الشطط بنا الى حد تنزيل أحكام الكفر على من تظلهم مظلة التوحيد بدعوى تحالفهم مع الكفار الأصليين ؟!!!

حتى سمى أحدهم الإخوان فى مصر متحالفين مع الكفار الأصليين؟!!

وسمى مفاوضات أجريت فى بلاد وقعت بالفعل تحت الأحتلال بالتحالف مع الكفار الأصليين ؟!!

الحكم على الشيء فرع عن تصوره ، فلما فسد التصور فسد الحكم

النظر فى المناطات و تغير الحكم بتغير المناط و النظر فى المآلات هام لمن يلج هذه اللجة

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى