لجنة بمجلس الشيوخ الأمريكي تقر قانوناً لفرض عقوبات على تركيا.. وأنقرة تتعهد بالرد

أيدت لجنة بمجلس الشيوخ الأمريكي تشريعاً لفرض عقوبات على تركيا بسبب تدخلها العسكري في شمال سوريا وشرائها منظومة إس-400 الصاروخية الروسية، وذلك في أحدث تحرك بالمجلس لدعم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في اتخاذ نهج معادٍ تجاه أنقرة.

وقد صوتت لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الذي يقوده الجمهوريون بواقع 18 صوتاً مقابل أربعة أصوات لصالح طرح «قانون تعزيز الأمن القومي الأمريكي ومنع ظهور تنظيم الدولة الإسلامية من جديد لعام 2019» للتصويت في المجلس بكامل هيئته.

فيما قال السيناتور الجمهوري جيم ريش، رئيس اللجنة: «حان الوقت ليتحد مجلس الشيوخ ويستغل هذه الفرصة لتغيير سلوك تركيا».

لكن السيناتور الجمهوري راند بول انتقد مشروع القانون. وقال إن إدارة ترامب عارضته؛ لأنه سيحد من قوة الرئيس وقد يجعل من الأصعب التفاوض مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على أمور مثل شراء تركيا للمنظومة الصاروخية والقتال في سوريا.

ولكي يصبح التشريع قانوناً، يتعين أن يوافق عليه مجلس النواب، الذي أقر تشريعه الخاص لفرض عقوبات على تركيا بأغلبية 403 أصوات مقابل 16 صوتاً في أكتوبر/تشرين الأول، ثم يوقع عليه ترامب.

إلا أن وزارة الخارجية التركية وصفت أحدث مبادرات الكونغرس بأنها «تجسيد جديد لعدم الاحترام لقراراتنا السيادية المتعلقة بأمننا القومي». وأضافت في بيان دعت فيه الكونغرس للتحلي بالمنطق «هذه المبادرات لا تسفر سوى عن إلحاق الضرر بالعلاقات الأمريكية التركية».

وقد تعهدت تركيا، التي لم تتراجع عن خططها لشراء المنظومة الروسية رغم زيارة أردوغان للبيت الأبيض في الآونة الأخيرة، بالرد بالمثل على أي عقوبات أمريكية بسبب شراء المنظومة أو على خلفية شنِّ الجيش التركي وفصائل من المعارضة السورية عملية «نبع السلام» العسكرية شمال شرقي سوريا، وقد كررت هذا التعهد بعد قرار لجنة مجلس الشيوخ الأخير.

كما قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين، الأربعاء 11 ديسمبر/كانون الأول: «من المفهوم أن أعضاء الكونغرس (الأمريكي) أغلقوا عيونهم وصموا آذانهم عن الحقيقة».

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى