منوعات

لا يظهر إلا مرة واحدة في السنة.. استعد لالتقاط صورة مع القمر الوردي العملاق

سيكون العالم  يوم الثلاثاء 7 أبريل/نيسان 2020، على مع موعد
جديد لرؤية القمر الوردي العملاق، أو ما يُعرف بـ”Paschal
full moon”، وهو يسطع في السماء إشراقاً وإعلاناً عن فصل الربيع.

القمر الوردي العملاق سيُلقي علينا تحيته السنوية الوحيدة، في الليلة
التي تسبق ليلة الفصح، وهي مناسبة لعشاق هذه الظاهرة، لرؤية القمر من المسافة
الأقرب له على الأرض.

وحسب علماء الفلك، فإن هذا اليوم سيكون فريداً من نوعه، لأن اكتمال
القمر يتزامن مع وجوده في أقرب نقطة مدارية له من الأرض، ما يمنحه شكلاً وحجماً
فريدين، لا يتسنى لساكني الأرض الاستمتاع بهما إلا في يوم واحد من السنة.

اشتق اسم “paschal” من كلمة يونانية
مماثلة تعني “عيد الفصح”، واختير له لأن القمر الوردي العملاق هو أول
قمر كامل يحدث بعد الاعتدال الربيعي، والذي حدث في 20 مارس/آذار.

وبالرغم من أن اسم القمر هو القمر الوردي، فإن ضوء القمر لن يكون
وردياً حقاً.

مجلة Newsweek الأمريكية كتبت في تقرير
لها أن وصف هذا القمر بـ”الوردي” اشتق من اسم نوع من الزهور البرية التي
تنمو في أمريكا الشمالية، وتُعرف باسم “phlox subulat”، وهي ذات تدرج
ورديّ قوي، وتُعتبَر علامة شائعة على حلول الربيع.

وحسب التقرير نفسه، فإن هذه الظاهرة عادة ما تحدث مرة واحدة فقط في
السنة، عندما يصل القمر لنقطة “الحضيض”، أي أقرب نقطة مدارية له إلى الأرض.

مقارنة بالأقمار المكتملة القياسية، يمكن أن تظهر الأقمار العملاقة
أكبر حجماً بنسبة تتراوح بين 7% و 14%، وأكثر سطوعاً بنسبة تصل إلى 30%.

وحسب تانيا دي ساليس، وهي رائدة فضاء أمريكية تعمل بالمرصد الفلكي،
فإنه من المقرر أن يصل القمر العملاق الوردي إلى ذروته، في 7 أبريل/نيسان، في
الساعة 10:35 مساءً بتوقيت شرق الولايات المتحدة.

وقالت تانيا لمجلة Newsweek: “أفضل ما يمكنك فعله
هو الانتظار حتى غروب الشمس وحلول الظلام، والعثور على بقعة يمكنك رؤية السماء
منها دون ما يعيق المشاهدة، وينبغي أن يسمح لك الطقس برؤية ضوء أكثر سطوعاً للقمر
من المعتاد”.

وتابعت: “وإذا كنت تفكر في التقاط صورة لتوثيق المناسبة، فما
عليك سوى إدراك أنك ستحتاج إلى معدات مناسبة، مثل كاميرا ذات عدسة تصوير مقربة،
ذات بعد بؤري كبير، حيث سيبدو القمر الملتقط بواسطة كاميرا الهاتف أشبه
بنقطة”.

تعتبر الأقمار العملاقة نادرة نسبياً، لأن المسار المداري للقمر حول
الأرض بيضاوي الشكل بدلاً من أن يكون دائرياً، وهو ما يعني أن ظاهرة الأقمار
الكاملة نادراً ما تحدث عندما يكون القمر عند أقرب نقطة له من الأرض في الآن ذاته.

ويطلق الأمريكيون على هذا القمر أيضاً تسمية Pink
supermoon.

بدلاً من ذلك، تحدث معظم الأقمار المكتملة عندما يكون القمر بعيداً عن
الأرض، ما يجعله يبدو أكثر خفوتاً، وليس كبيراً تماماً مثلما هو حاله خلال ظاهرة
القمر العملاق.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى