آخر الأخبار

لا تكترث بتحذيرات واشنطن.. موسكو قد تبيع صواريخ إس 400 لإيران بعد انتهاء حظر الأمم المتحدة

قال سفير روسيا لدى إيران، يوم السبت 3 أكتوبر/تشرين الأول 2020، إن الكرملين قد يبيع لإيران منظومة الدفاع الصاروخية S-400 بعد انتهاء حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على إيران في وقت لاحق من هذا الشهر، نقلاً عن موقع Al Monitor الأمريكي.
ووفقاً لوكالة أنباء فارس الإيرانية شبه الرسمية، قال السفير ليفان دغاغاريان في تصريح لصحيفة Risalat الإيرانية: “لقد زودنا إيران بمنظومة إس-300. وروسيا ليس لديها أي مشكلة في بيع منظومة إس-400 لإيران ولم يكن لديها أي مشكلة من قبل أيضاً”.
روسيا لا تبالي بأمريكا: دغاغاريان قال: “قلنا منذ اليوم الأول إن بيع أسلحة لإيران اعتباراً من 19 أكتوبر/تشرين الأول لن يمثل أي مشكلة”، مضيفاً أن روسيا لا تبالي بالتهديدات الأمريكية.
الموقع أشار إلى أنه لا يمكن الجزم بمدى جدية مقترح دغاغاريان حتى الآن؛ إذ إن الكرملين طرح هذا المقترح من قبل، رغم عدم الإعلان عن أي طلب رسمي من إيران.
لكن حصول إيران على منظومة إس-400 سيكون بمثابة صفعة لإدارة دونالد ترامب ومن المستبعد أن تتقبله إسرائيل بسهولة.
يُذكر أن روسيا باعت إيران منظومة الدفاع إس-300 عام 2016 بعد التوقيع على خطة العمل الشاملة المشتركة إبان إدارة باراك أوباما.
غير أن إدارة ترامب فشلت حتى في إقناع حلفائها الأوروبيين الرئيسيين، ألمانيا وبريطانيا وفرنسا، بدعم تجديد حظر الأسلحة المستمر منذ سنوات.
ومن المعروف أن منظومة الدفاع الجوي بعيدة المدى إس-400 متقدمة للغاية ويمكن أن تشكل تهديداً للطائرات الأمريكية الصنع التي تستخدمها الولايات المتحدة وحلفاؤها الإقليميون في حالة نشوب حرب مع إيران.

الخطوة التالية: من المقرر أن ينتهي حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة في 18 أكتوبر/تشرين الأول، وقالت الولايات المتحدة إنها ستعيد منفردة العقوبات الدولية المفروضة على طهران، رغم معارضة روسيا والصين ورفض بعض حلفاء الولايات المتحدة.
ورغم هذه النكسات، لم تُبدِ إدارة ترامب أي رغبة في التخلي عن سعيها لعزل إيران وشلها اقتصادياً على أمل إعادة قادتها إلى طاولة المفاوضات.

وتجدر الإشارة إلى أن بيع روسيا منظومة إس-400 لتركيا ساهم في تراجع العلاقات بين واشنطن أنقرة إلى أدنى مستوياتها منذ انضمام تركيا إلى حلف شمال الأطلسي عام 1952، لكن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) تقول إنها لا تنوي بعد التخلي عن وجودها في قاعدة إنجرليك الجوية التركية.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى