آخر الأخبار

لأول مرة منذ بداية هجومه على العاصمة الليبية.. قوات حفتر تقصف ميناء طرابلس بقذائف صاروخية (فيديو)

أعلنت قوات
حكومة الوفاق الوطني الليبية، الثلاثاء 18 فبراير/شباط 2020، أن ميليشيات اللواء
المتقاعد خليفة حفتر، استهدفت ميناء طرابلس البحري بقذائف صاروخية. جاء ذلك في بيان
أصدرته قوات الوفاق، ونشره المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب” التابع
لها، اليوم الثلاثاء.

فيما اعتبرت
قوات الوفاق هذا الاستهداف “خرقاً متجدداً لوقف إطلاق النار من قبل ميليشيات
حفتر”. ولم يذكر المركز ما إذا كان القصف قد تسبب بأضرار بشرية أو مادية.

لماذا الخبر
مهم
: لأول
مرة تستهدف القوات التابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر، ميناء طرابلس، منذ بداية
الهجوم الذي تشنه قوات الشرق الليبي على العاصمة الليبية، الذي انطلق شهر
أبريل/نيسان 2019. بينما تسعى الدول الأوروبية جاهدة لتثبيت وقف إطلاق النار بشكل
دائم.

تفاصيل أكثر: قال غسان سلامة، مبعوث الأمم
المتحدة إلى ليبيا، إن ميناء العاصمة طرابلس تعرّض لهجوم، الثلاثاء، وذلك في أحدث
مظاهر الصراع في معركة من أجل السيطرة على مقر الحكومة المعترف بها دولياً في
البلاد.

كما رأى مراسل لرويترز في طرابلس دخاناً كثيفاً يتصاعد من منطقة الميناء. وقال مصدر في الميناء إنّ مستودعاً ضُرِب في الهجوم. وتحاول قوات شرق ليبيا السيطرة على العاصمة منذ ما يقرب من عام. وقال مصدر بالميناء إن مخزناً أصيب، لكن لم يُصب أي من السفن.

سلامة كان
يتحدث في الوقت الذي التقى فيه ضباط من طرفي الصراع الليبي لإجراء جولة ثانية من
المحادثات في جنيف للتوصل إلى هدنة دائمة. وقال للصحفيين إن الجانبين رفضا من جديد
الجلوس في قاعة واحدة.

قال المبعوث
للصحفيين: “في حين أن الوضع على الأرض يظل وضعاً الهدنةُ فيه في غاية
الهشاشة… فلم يتراجع أحد حتى الآن عن مبدأ قبول الهدنة، والعملية السياسية تحاول
إيجاد وسيلة لتحقيق تقدم”.

حقيقة السفينة التركية: قالت مديرية
الموانئ الليبية، التابعة لحكومة الوفاق الوطني، إنه لا توجد أي سفينة تركية في
ميناء طرابلس (مدني) الذي تعرض للقصف على يد مليشيات اللواء المتقاعد خليفة حفتر. وذكرت قناة “بانوراما” الليبية، نقلا عن مديرية الموانئ
بالبلاد، إن عناصر حفتر، استهدفوا بالصواريخ ميناء طرابلس.

كما لفتت القناة، استنادا إلى ذات المصدر، إلى أنه لا توجد أي سفينة
تركية في ميناء طرابلس، وأضافت أن الميناء يُستخدم فقط لأغراض مدنية، وأنه لم يكن
يضم أي معدات عسكرية لدى تعرضه للقصف.

هذا التوضيح الليبي، يأتي بعد أن ادعت قنوات فضائية تابعة للسعودية، والإمارات، أن القصف استهدف سفينة تركية بينما كانت تنقل أسلحة إلى ليبيا.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى