لأول مرة روسيا تعرض الحقيبة النووية لبوتين، ترافقه أينما حلّ ولها حامل شخصي خاص

عرضت قناة زفيزدا الروسية مشاهد للحقيبة النووية التي تلازم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أينما حل، قائلةً إنه للمرة الأولى يتم الكشف عن هذه الحقيبة.

يُظهر مقطع الفيديو (الدقيقة 2:36) الذي بثته القناة مشاهد تظهر بوضوح محتويات الحقيبة النووية، ومن بينها أزرار، أحدها أبيض اللون، لإطلاق الصواريخ. 

قناة «روسيا اليوم» نقلت الخميس 5 ديسمبر/كانون الأول 2019، عن مقدم البرنامج على محطة «زفيزدا» قوله إن «هذه الحقيبة يحملها ضابط يتواجد على الدوام في مكان ما بقرب القائد الأعلى للجيش الروسي. أحد مكونات هذه الحقيبة كرت الذاكرة، وهو أحد المفاتيح في الحقيبة».

أشار مقدم البرنامج أيضاً إلى أنه لن يكشف عن تفاصيل سرية جداً في هذه الحقيبة، لكنه أوضح أن عمرها 50 عاماً.

سيكون الجمهور الروسي يوم الأحد المقبل على موعد مع مشاهدة مقر إدارة القيادة المركزية لقوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية الموجودة تحت الأرض، والذي تتم عبره إدارة وتوجيه كل الترسانة النووية البرية لروسيا.

قالت قناة «روسيا اليوم» إنه خلال البرنامج سيتم عرض عملية تحميل الصواريخ النووية على منصات الإطلاق تحت الأرض لأول مرة، كما سيعرض التلفزيون عملية اختبار أبواب مقر القيادة التي يبلغ وزن الواحد منها بضعة أطنان.

Российское ТВ впервые показало “ядерный чемоданчик” изнутри: https://t.co/KNyGsb7j1S pic.twitter.com/zCzZVq1BKY

تُعرف الحقيبة النووية لبوتين في روسيا باسم «كازبيك»، وهي عبارة عن جهاز يحمل شفرات لتفعيل الترسانة النووية الروسية، ويمتلكها فقط أعلى قادة سياسيين وعسكريين.

من خلال «كازبيك» يمكن إطلاق الصواريخ الاستراتيجية الروسية من أي مكان، وفقاً لما ذكرته وكالة سبوتنيك

تشير الوكالة إلى أنه تم إنشاء هذه الحقيبة فى معهد البحوث العلمي للأجهزة والمعدات الآلية في موسكو، ودخل النظام حيز التنفيذ في عام 1983.

يتواجد من «الحقيبة النووية» 3 نسخ، يمتلك بوتين نسخة، ووزير الدفاع سيرجي شويجو النسخة الثانية، ورئيس هيئة الأركان العامة النسخة الثالثة.

يوجد حامل شخصي للحقيبة، وضابط شخصي يحرسها، ويتناوب رؤساء روسيا على مدار التاريخ على تسلم الحقيبة النووية، من خلال خطاب متلفز يتم الإعلان فيه عن تسليم الحقيبة للرئيس الجديد.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى