لأول مرة: الرئيس الإسرائيلي يكلف الكنيست بتشكيل حكومة، الفشل هذه المرة مُكلف

يتجه الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، إلى تكليف الكنيست (البرلمان) باختيار أحد أعضائه لتشكيل حكومة بعد فشل بنيامين نتنياهو وبيني غانتس، في هذه المهمة.

وقال مكتب ريفلين في بيان، إن ريفلين سيعقد، في وقت لاحق اليوم الخميس 21 نوفمبر/تشرين الثاني، مؤتمراً صحفياً مع رئيس الكنيست، يولي أدلشتاين للإعلان عن هذه الخطوة.

وقال مكتب ريفلين: «ينص القانون على أنه في حالة عدم تشكيل حكومة وفق الإجراءات السابقة بموجب القانون، يجوز لغالبية أعضاء الكنيست (61 على الأقل) أن يطلبوا، كتابةً في غضون 21 يوماً، من الرئيس، تفويض المهمة لعضو في الكنيست، بما في ذلك عضو تم تكليفه بالمهمة في الجولات السابقة».

وقد أعاد بيني غانتس، زعيم حزب «أزرق- أبيض» (وسط)، المكلف بتشكيل حكومة، الأربعاء 20 نوفمبر/تشرين الثاني، التفويض إلى ريفلين، مقراً بالفشل في مهمته. وسبق لنتنياهو (رئيس الوزراء وزعيم «الليكود») أن فشل بهذه المهمة أيضاً.

وكان ريفلين كلف منذ الانتخابات التي جرت في سبتمبر/أيلول الماضي، نتنياهو وغانتس بتشكيل الحكومة، ولكن يمكن للكنيست أن يكلف أياً منهما بتشكيل الحكومة في حال حصوله على تأييد 61 عضواً في الكنيست المؤلف من 120 مقعداً.

واستناداً الى بيان مكتب ريفلين، فإن مهلة الـ 21 يوماً ستبدأ من اليوم الخميس وتنتهي 11 ديسمبر/كانون 2019. ولفت البيان إلى أنه حال تسلمه رسالة موقعة من 61 عضواً على الأقل في الكنيست بتكليف عضو بتشكيل الحكومة فإنه سيكون أمام هذا المكلف  14 يوماً لتشكيلها.

ولكن تعقيدات المشهد السياسي توحي بأن هذه الإمكانية قد تكون صعبة ولكن ليست مستحيلة. وفي حال لم تتم المصادقة على مثل هذه الحكومة، فسيتعين حل الكنيست وستجد إسرائيل نفسها متجهة الى انتخابات ثالثة في غضون عام بعد انتخابات أبريل/نيسان 2019، وانتخابات سبتمبر/أيلول.

ورجحت صحيفة «تايمز أوف إسرائيل» أن تجرى الانتخابات على الأرجح في 23 مارس/آذار المقبل.

ويواجه النظام السياسي في إسرائيل طريقاً مسدوداً لم يشهده من قبل منذ انتخابات أبريل/نيسان 2019 التي لم ينتج عنها تشكيل حكومة، فيما تبادل نتنياهو وغانتس في الأيام الأخيرة الاتهامات بشأن المسؤولية عن عدم تشكيل حكومة وحدة وطنية.

 

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى