لايف ستايل

«كيف وُلدت؟».. تعلّم كيف تجيب عن أسئلة الأطفال المزعجة بطريقة غير تقليدية

يتلقى الآباء من أطفالهم الفضوليين يومياً كثيراً من الأسئلة، منها أسئلة علمية ومنها أسئلة دينية ومنها أسئلة محرجة تدفع الأهالي للتهرب من الإجابة.

وفق صحيفة The Guardian البريطانية فإن هناك أسئلة شائعة يسألها الأطفال يومياً لأهاليهم مع إجابات بسيطة ليتمكنوا من استيعابها.

من الطبيعي أنك لن تقوم بإجابته إجابة موسعة لطفلك الذي لن يفهم أياً مما سوف تقوله له، لذلك فإن أفضل جواب يمكن أن تقوله لطفلك حتى لا تكن محرجاً هل تعرف، أنا أسأل نفسي هذا السؤال كل يوم.

أعني ما الذي حدث؟ قد يكون لدى أمك إجابة أفضل، لكن لنكن صادقين، لا يتذكر أحد منا الكثير عن هذه الليلة التي تسأل عنها.

الجواب: السبب الحقيقي هو أنني بحاجة إلى 3 ساعات في نهاية كل يوم، لا اضطر فيها للإجابة عن أسئلتك. لكنني أخشى أن تكرر هذا لمدرسك، لذا اختلقت مسألة أنك تنمو فقط وأنت نائم.

الجواب: لا يمكنك أن تلومني أنا على هذا، إنه القانون. أنا صوّت للشخص الذي كان يريد حظر المدارس، لكنه لم يربح الانتخابات. لنأمل الأفضل في الانتخابات القادمة.

الجواب: عليك أن تتدرب على أكل الخضراوات حتى تتمكن من التظاهر بأنك تحبها عندما يدعوك الآخرون إلى تناول الطعام في منازلهم.

الجواب: هل تريد هذه المثلجات؟ تفضل، هي لك.

الجواب: اسمع يا صغير، ابدأ السؤال بهذه الطريقة ولن تلبث قليلاً قبل أن تصل إلى: «ما الفائدة من فعل أي شيء؟» هذا الأمر لا يستغرق كثيراً من الوقت، صدقني.

لكن إذا أردت، يمكنك أن تصطحب المثلجات معك في الحمام. أحياناً أفعل ذلك عندما لا يكون هناك أحد بالمنزل.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى