كيف صوّت عبدالعزيز بوتفليقة في الانتخابات الرئاسية في الجزائر؟ (فيديو)

ناب ناصر
بوتفليقة، شقيق الرئيس الجزائري المستقبل عبدالعزيز بوتفليقة، عن أخيه في الإدلاء
بصوته في الانتخابات الرئاسية، التي انطلقت الخميس 12 ديسمبر/كانون الأول 2019،
لاختيار رئيس جديد للبلاد، بعد الحراك الذي استمرّ لأشهر، وفي ظل رفض واسع
للانتخابات.

وسائل إعلام جزائرية أوضحت أن ناصر بوتفليقة أدلى بصوته في الانتخابات الرئاسية التي تشهدها البلاد لاختيار رئيس جديد للبلاد، كما اقترع بالوكالة عن أخيه عبدالعزيز في مدرسة البشير الإبراهيمي بالأبيار بأعالي العاصمة، موضحاً أنه أدلى بصوته كونه مواطناً جزائرياً يتمتع بحقوقه الوطنية.

كاميرات الصحفيين رصدت بطاقة التعريف الوطنية وبطاقة الناخب الخاصة بالرئيس المستقيل، بحوزة شقيقه، وهو ما يعني أن ناصر أدلى بصوته، كما صوَّت بالوكالة عن أخيه المتواري عن الأنظار منذ استقالته مطلع أبريل/نيسان المنصرم تحت ضغط الشارع.

عبدالعزيز
بوتفليقة استقال من رئاسة الجزائر في 2 أبريل/نيسان 2019، تحت ضغط من الحراك
الشعبي الذي انطلق في 22 فبراير/شباط، اعتراضاً على ترشحه لفترة رئاسية خامسة رغم
تدهور حالته الصحية.

يتنافس في الانتخابات الرئاسية خمسة مرشحين هم: عز الدين ميهوبي، الأمين العام بالنيابة لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، وعبدالقادر بن قرينة، رئيس حزب حركة البناء الوطني، ورئيس الوزراء الأسبق عبدالمجيد تبون (مستقل)، وعلي بن فليس، رئيس حزب طلائع الحريات، وعبدالعزيز بلعيد، رئيس حزب جبهة المستقبل.

العصابة تنتخب ?

من المقرر أن
يستمرَّ التصويت حتى الساعة السابعة مساء بتوقيت الجزائر، على أن يبدأ الفرز بعده
مباشرة، لتعلن السلطة المستقلة للانتخابات بعد ذلك النتائج الأولية، بينما سيُعلن
المجلس الدستوري النتائج النهائية للانتخابات في الفترة من 16-25 ديسمبر/كانون
الأول الجاري، وفي حالة الوصول لجولة الإعادة فإنها ستُجرى في الفترة من 31
ديسمبر/كانون الأول الجاري إلى 9 يناير/كانون الثاني المقبل، بحسب ما أعلنته
السلطة المستقلة للانتخابات.

يبلغ إجمالي
عدد الناخبين المقيدين بالقوائم الانتخابية نحو 24.4 مليون ناخب، من بينهم نحو 914
ألفاً من المقيمين بالخارج.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى