كيف تحصل على أرخص تذاكر طيران وتتجنب الاعتقادات الخاطئة حول السفر؟

هل كلّفك السفر في عطلتك تكلفة عالية نسبياً؟ لكنك كنت تعتقد أن الأمر يستحق كل هذا العناء، ثم عثر صديقك على تذاكر للوجهة نفسها وفي الأسبوع ذاته بنصف السعر تقريباً، ما جعلك تتساءل كيف تحصل على أرخص تذاكر طيران؟

الأمر يعتمد
على موعد وكيفية تنظيم الرحلة، قد تختلف الميزانية، ففي حديثها مع موقع Infobae، أوضحت إنيس بيلوفو خبيرة السفر من موقع TurismoCity أن «البحث مبكراً، والموسم الذي تريد
السفر فيه وخيارات التمويل هي عوامل رئيسية يجب مراعاتها عند حجز تذكرة
الطيران».

وفي ما
يتعلق بشراء التذاكر في عطلة نهاية الأسبوع، يؤكد الخبراء أن هناك الكثير من
الاعتقادات الخاطئة حول هذا الأمر فيما يلي
أبرزها حسب موقع Infobae الأرجنتيني.

يقول
القائمون على TurismoCity وهو محرك بحث وصفي مختص في عروض السفر:
«كل من يسعى لشراء رحلة عبر الإنترنت لديه اعتقاد أن أرخص سعر هو دائماً
السعر الموجود على صفحة شركة الطيران. لكن الأمر ليس كذلك؛ إذ يمكن عرض الرحلة
نفسها بأسعار مختلفة على مواقع مختلفة، إما على موقع شركة الطيران نفسها أو على
موقع وكالة السفر، وأحياناً، قد يكون شراؤها من الوكالة السفر أرخص من شركة
الطيران».

لذلك، فإن
الطريقة الأنسب عند البحث عن رحلة هي المقارنة بين الأسعار في جميع المواقع.

يقول
سيباستيان ماكينون المدير العام لوكالة السفر Despegar في الأرجنتين وأوروغواي: «عند البحث عن
تذاكر الطيران، نوصي دائماً بأن يأخذ المسافرون في الاعتبار المطار الذي يغادرون
منه والذي سيصلون إليه، وسعر الرحلة بالنسبة لمدتها، والجداول الزمنية وعادةً ما
تقدم شركات الطيران منخفضة التكلفة أسعاراً أرخص من الشركات التقليدية.

لذلك فإن حجز
رحلة طيران في اللحظات الأخيرة ليس دائماً أفضل خيار، ومع ذلك فإنه في كثير من
الأحيان، تظهر فرص مغرية في شركات الطيران التقليدية، والتي يوصَى بها بشدة. لذلك،
فإن توخي الحذر في عمليات البحث وتحليل كل اقتراح سوف يحقق أقصى استفادة
ممكنة 

يُقال
غالباً إنه كلما كنت تبحث أكثر عن تذكرة رحلة ما، وجدتها بتكلفة أعلى، وهذا مرتبط
بملفات تعريف الارتباط المخزنة على أجهزة الكمبيوتر، كما لو أن الوكالات أو شركات
الطيران تزيد السعر لأنها تعرف أنك مهتم بشرائها.

وهذا
الاعتقاد خاطئ تماماً، إذ إن أسعار الطيران هي نفسها بالنسبة لأي شخص يتصفح الموقع
في الوقت نفسه. هناك حقيقة وهي أن الأسعار تختلف من وقت لآخر، وقد يكون ذلك
صحيحاً؛ إذ إنه من دقيقة إلى أخرى، يزيد أو ينخفض السعر حسب الطلب، أو وفقاً لبعض
الخطط التسويقية للموقع الذي يبيعها. لكن لا توجد وسيلة لمعرفة متى يحدث ذلك.

هناك مقولة
تقول إن يوم الثلاثاء هو أفضل يوم لشراء تذاكر الطيران. والحقيقة هي أنه لا يوجد
يوم محدد تكون فيه الرحلات الجوية أرخص من بقية الأيام؛ إذ يعتمد كل شيء على الطلب
فقط. 

أفضل شيء هو
استخدام محركات البحث الوصفية لمقارنة الأسعار وإعداد تنبيهات تتيح لك أن تعرف
الأوقات التي يُعرض فيها أرخص سعر للتذكرة.

يختار البعض
الانتظار حتى اللحظة الأخيرة لشراء رحلتهم، معتقدين أن «عروض اللحظة
الأخيرة» سوف تظهر. قد يحدث هذا، لكنها ليست الحالة الأكثر شيوعاً.

في الواقع،
حينها من المرجح أكثر أن تصل الأسعار إلى تكلفة أعلى مقارنة بشرائها في وقت مبكر.

أسعار
الرحلات الشاملة، التي تتضمن عموماً رحلات الطيران والفنادق والانتقالات، تكون
أحياناً أرخص من شراء كل من تلك العناصر على نحوٍ  منفصل، لكن هذا لا يحدث في
جميع الحالات.

في كثير من
الأحيان، من الأفضل شراء كل شيء على حدة بدلاً من شراء الحزمة، لكن كل شيء يعتمد
على الوجهة والموعد وتوافر الرحلة والفندق، من بين عوامل أخرى.

ينتظر
كثيرون مناسبات الخصومات لشراء التذاكر لإجازاتهم معتقدين أنهم سيجدون حينها أفضل
العروض. وهذا اعتقاد خاطئ؛ فخلال هذه المناسبات، عادة ما تظهر بعض العروض الجيدة،
وفي كثير من الحالات، تتوافر خيارات تمويل جيدة تساعد على التوفير في السفر أو على
الأقل تجعلك قادراً على دفعها على أقساط مريحة، لكن هذا لا يعني دفع أقل سعر.

أسعار السفر
في أوقات المواسم تكون دائماً أعلى ما يمكن، وهذا يرتبط أيضاً بزيادة الطلب في هذه
الأوقات.

يكون السفر
بعد انتهاء الموسم أرخص، ليس فقط بالنسبة لسعر تذاكر الطيران؛ ولكن أيضاً في ما
يتعلق بالسكن والرحلات والوجبات والخدمات السياحية لذلك، عند التخطيط لرحلة والبحث
عن العروض، يوصى دائماً بالمرونة في مواعيد السفر.

تعتمد أسعار
تذاكر الطيران، من بين عوامل أخرى، على الطلب عليها. هذا يعني أنه إذا كان هناك
أشخاص كثيرون مهتمين بالرحلة نفسها، فإن أسعارها سترتفع. وبالمثل، إذا لم تُحجز أي
مقاعد، فقد ينخفض السعر لجعلها مغرية أكثر.

فشرائك
تذكرة طيران مقدماً، عندما لا يكون العديد من المقاعد قد شُغلت بعد، يزيد احتمالية
حصولك عليها بسعر أرخص من الشراء قبل موعدها مباشرة

هناك طريقة
أخرى للتوفير عند شراء تذاكر الطيران؛ وهي أخذ الأمتعة المدرجة بعين الاعتبار.

تقدم شركات
الطيران منخفضة التكلفة خيار الرحلات الجوية التي لا تشمل الأمتعة المسجلة في
الفاتورة، وهي أرخص من تلك التي تُسجّل بها الأمتعة خاصة في الرحلات القصيرة التي
لا نحتاج فيها إلى حمل أغراض كثيرة، يمكن لهذا الخيار أن يوفر لنا أموالاً كثيرة.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى