تقارير وملفات إضافية

كلمني عن القهر ..

صحفي ومحلل سياسي

د . محمد رمضان
نائب رئيس منظمة اعلاميون حول العالم
تشوف آمالك بتحطم وعملك بيدمر وحياتك بتنهار
الكل من حوليك بهمومه مشغول وتسال متلاقيش جواب ولا حد يسال فيك
دوامة وانت فيها بتدور مش عارف امتي حتقف او يجي عليك الدور ،
اخبار المعتقلين توجع القلب اللي مات من البرد واللي مات من القهر واللي مات عليل موجوع .
بنات بتتعذب في حبس انفرادي علي الخرسانة نايمين ومن البرد مات منهم كتير اللي من المرض واللي من الالم .
كفاية كدة ولا أقولك كمان ؟
ام بتزور بنتها المعتقلة من شهور بلا ذنب لاقتها بتبكي بحرقة سألتها مالك قوليلي مخبية عني ايه دمعتك حرقت قلبي.. ميلت عليها عشان تطلب منها طلب غريب “حبوب منع الحمل” لان الذئاب المفترسة نالوا من شرفها …
في اكثر من كده قهر ؟
آه ..مسكوهم من الجامعة ومن بيوتهم ولفقلوهم قضية قتل النائب العام عذبتهم الداخلية وأجبرتهم علي الاعتراف تحت التعذيب ولما عرضوا علي القاضي افتكروا ان “عادل” مش “ظالم” قال كل واحد شكوته… القاضي سمعه كان تقيل وأعصابة باردة وكأنه بيتفرج علي فيلم وجاء الدور علي شاب زلزل المحكمةً وقال انه أتعذب بالكهرباء عشان يعترف بشيء ميعرفش عنه حاجة وان الكهرباء اللي عذبوه بيها تكفي مصر 20 سنه ..اي دليل علي شدة التعذيب ..هز القاضي راْسه ونطق بالحكم ….إعدام الأبرياء

في اكثر من كده قهر ؟
أعمي لا يري وجهت له تهمة قيادة وتنظيم مظاهرات ضد النظام دخل قاعة المحكمة مسحوب بيد عسكري يتحسس موضع قدميه وقف امام القاضي ومعه دليل برائته ولكن القاضي كان أعمي البصر والبصيرة امر بتجديد حبسه
ومن القهر ما عجز اللسان عن وصفة
سيدة مسنة حضرت المحكمة لتشاهد ابنها المعتقل من ابعة سنوات  ووقفت تتحدث ودموعها تسبق كلامها. يا سيادة القاضي ده ابني الوحيد وعيني اللي بشوف بيها وانا ست عجوزة مش قادرة علي مصاريف ولاده والزيارة بتكلفني وانا معنديش دخل بشتغل في البيوت أمسح وأغسل عشان اجيب لولاده أكل ..أبوس إيدك يا سيادة القاضي ابني غلبان معملش حاجة …
نظر اليها القاضي وجدد حبس الابن وتنفجر الام بالبكاء …

عندما يصل القهر الي ذروته
خطفت اخفيت قسرا وظل الأهل يبحثون عنها دون جدوي وفي يوم عثر عليها ملقاه في مكان مهجور وقام اهل الخير بايصلها الي اسرتها وكانت في حالة سيئة وعلمت الام ان ابنتها اعتدي عليها جنسيا من قبل اجهزة امن النظام …
حاولت الام علاج ابنتها نفسا مما تعرضت له ولكن تم اخفاءها قسريا مرة اخري وبعد لقاء مع قناة البي بي سي التي كشفت الام عما حدث لابنتها اعتقل الامن الام ولفقوا لها تهما والقي بها في المعتقل
ام زبيدة وزبيدة مثال صارخ للقهر في دولة الظلم

 

في بلادي القهر ألوان واشكال لا تراها الي هنا في جمهورية المقهورين ,,,

محمد رمضان

كاتب صحفي ومحلل سياسي بعدد من القنوات العربية . رئيس تحرير موقع الاحرار نيوز الالكتروني ALAHRARNEWS.NET . عضو باتحاد الصحافة الفرانكفونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى