رياضة

«كلاسيكو الأرض» 18 ديسمبر.. رابطة الليغا توحّد برشلونة وريال مدريد في واقعة نادرة

رسمياً تحدد يوم 18 ديسمبر/كانون الأول المقبل موعداً لإقامة لقاء كلاسيكو إسبانيا بين برشلونة وريال مدريد في كامب نو، بعدما اتخذت لجنة المسابقات بالاتحاد الإسباني لكرة القدم قرارها الأربعاء الثالث والعشرين من أكتوبر/تشرين الأول.

وذكرت صحيفة Marca الاسبانية أن اللجنة حسمت إقامة مباراة الكلاسيكو للدور الأول من الدوري الإسباني لكرة القدم، المؤجلة من الجولة العاشرة من المسابقة والتي كان يفترض أن تقام السبت المقبل وتأجلت بسبب أحداث الشغب والأزمة السياسية القائمة في إقليم كتالونيا (شمال شرق).

وكان موعد المباراة قد شهد حالة من الجدل العنيف بين اللجنة والناديين ورابطة الليغا الإسبانية، التي اتخذت موقفاً رافضاً لمقترحات الناديين وتشددت في رفض الموعد الذي اقترحه الناديان للكلاسيكو في 18 ديسمبر/كانون الأول المقبل، وطالبت بإقامته في الرابع من نفس الشهر.

وفي واحدة من المفارقات النادرة في تاريخ الكرة الإسبانية تسبب الموقف المتشدد للرابطة في توحيد موقفي برشلونة وريال مدريد ضد كل مقترحات الرابطة، ما اضطر لجنة المسابقات فيما يبدو للانحياز لطلباتهما فيما يتعلق بموعد إقامة المباراة.

وأرسلت لجنة المسابقات خطاباً يوم الإثنين الحادي والعشرين من أكتوبر/تشرين الأول لناديي برشلونة وريال مدريد لاقتراح موعد آخر لـ «كلاسيكو الأرض»، بعد رفض رابطة (الليغا) الموعد المقترح مسبقاً في 18 ديسمبر/كانون الأول المقبل، وتمسكها بإقامته في الرابع من نفس الشهر.

وحسبما أعلن الاتحاد في بيانه، تم منح الناديين مهلة حتى الساعة الثامنة من مساء الثلاثاء بالتوقيت المحلي للرد على هذا الأمر، قبل أن تتخذ اللجنة قرارها النهائي وفقاً لرد الطرفين.

وأوضح الاتحاد في هذا البيان أن لجنة المسابقات عكفت على تحليل مقترح الفريقين باختيار يوم 18 ديسمبر/كانون الأول القادم كموعد لإقامة المواجهة المؤجلة بينهما، والتي كان مقرراً لها يوم السبت المقبل، قبل أن يتخذ قراراً بتأجيلها بسبب الأوضاع المتوترة التي يعيشها إقليم كتالونيا في الأيام الأخيرة بسبب أحكام السجن الصادرة بحق مجموعة من قادة الإقليم السابقين الداعين لاستفتاء الانفصال في أول أكتوبر/تشرين الأول 2017.

كما تطرقت اللجنة للخطابات التي أرسلتها رابطة (الليغا) خلال الأيام الماضية للإعلان عن رفضها للموعد المقترح من الناديين، واقتراح يوم الرابع من هذا الشهر.

وكان الفريقان قد رفضا المقترح الذي تقدمت به (الليغا) في بداية الأزمة بتغيير ترتيب المباراتين، بحيث تقام مباراة الدور الأول على ملعب (سانتياغو برنابيو) بدلاً من (كامب نو)، مقابل إقامة مباراة الدور الثاني في برشلونة.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى