منوعات

كريم الليل يحصده النهار.. حافظي على نضارة بشرتك باتباع هذا الروتين ليلاً

لا ينتهي روتين تنظيف البشرة عند النوم.. نعم، يحسن كريم الليل البشرة ويساعد في الحصول على إطلالة مشرقة صباحاً. إليك هذاالروتين الليلي

وفقاً للباحثين في جامعة كاليفورنيا-إرفين، تنمو خلايا الجلد الجديدة بشكل أسرع في
أثناء النوم، وتبدأ البشرة بإصلاح نفسها وتتفتح مسام الجلد.

لذا يجب أن يكون روتين تنظيف وجهك كل ليلة ذا أولوية عالية بالنسبة لك.

الهدف من
هذا الروتين الليلي هو إصلاح الأضرار الناجمة عن الملوثات البيئية والأشعة فوق
البنفسجية التي تعرضت لها البشرة خلال النهار.

إليك بعض
النصائح التي ستزيد من جمال بشرتك اذا حافظتِ عليها ليلاً:

ربما تكونين
سيدة مشغولة ولديك كثير من الأعمال، لكن الذهاب إلى الفراش وأنت تضعين المكياج
يعني أنك تبحثين عن المتاعب بنفسك.

ترك المكياج
على البشرة يسدُّ مسامها ويسبب مشاكل أكبر، وضمن ذلك الطفحُ الجلدي وحَب الشباب
والجلد المتهيج.

وحتى لو لم
تضعي المكياج، عليك أن تغسلي وجهك قبل النوم، لأنه يساعد في إزالة الأوساخ والغبار
والدخان والعَرق الذي يتراكم طوال اليوم.

تقول منى جوهارا، أستاذة مساعدة في طب الأمراض الجلدية بكلية ييل للطب: «عندما تتراكم الأوساخ والمكياج أو غيرها من الملوثات على بشرتك، فإنه يجعل من الصعب التخلص من خلايا الجلد الميتة».

إن ترطيب بشرتك مهمة بسيطة يجب أن تأتي بعد تنظيف وجهك.

تجنى ثمار
هذه العادة قبل النوم في علاج حَب الشباب إلى الحد من آثار الشيخوخة.

يساعد
الترطيب البشرة على الظهور أكثر صحة وأصغر سناً.

حتى لو كنتِ
من ذوات البشرة الدهنية المعرَّضة لحَب الشباب، فإن الوجه الدهني مثل بقية أنواع
الوجوه يحتاج اهتماماً وترطيباً وعناية.

المُرطبات المُصمَّمة للبشرة الدُّهنية تكون خفيفة، وتحتوي على
كلمات أساسية مثل: يعتمد على الماء، ولا يُسبب انسداد المسام، ولا يُسبب حَب
الشباب، وخالٍ من الزيوت، وغيرها من الجُمل.

يمكنك استشارة طبيب الجلد بخصوص شراء المُرطّب والكريم المناسب
لنوع بشرتك.

الريتينويد هو أحد مشتقات
فيتامين A، والذي برز اسمه مؤخراً في مجال العناية بالبشرة.  

إذا كنت
تعاني حَب الشباب وانسداد المسام، فإن كريم الريتينويد أو أي منتَج آخر يحتوي على
الريتينويد يمكن أن يكون مفيداً جداً لك. 

لكن في
أثناء تطبيقه على وجهك، تأكَّدي من تجنُّب منطقة العين، لأنها حساسة للغاية. 

يتغلغل منتَج الريتينويد بالجلد في أثناء النوم، ويساعد في جعل بشرتك ناعمة وواضحة.

يعد استعمال الماسك وسيلة
رائعة لتجديد العناصر الغذائية المفقودة والرطوبة على الجلد، وله تأثير قوي بما
يكفي للتعامل مع مشاكل بشرتك.

إذا كانت لديك بشرة جافة،
فابحثي عن ماسك مغذٍّ.

والأهم هو المواظبة على
هذا الروتين، فليلة واحدة لا تكفي.

المنطقة السفلية للعين هي الأكثر حساسية؛ ومن ثم تحتاج رعاية إضافية.

مع التقدم في العمر يصبح كريم العين ضرورة، لأنه يمنع أي تجاعيد وخطوط دقيقة.

فإذا كان لديك انتفاخ
ودوائر داكنة أسفل العين، فاستثمري في كريم يستهدف حل هذه المشكلة بالذات، وإذا
كان اهتمامك الرئيسي هو التجاعيد، فاختاري كريماً له فوائد مضادة للشيخوخة.

الآن بعد أن طبَّقتِ كل
الأشياء الجيدة على وجهك، لم يتبقَّ سوى النوم، حتى تعطي الفرصة لجميع المنتجات
لتؤدي عملها.

تأكَّدي من النوم 8 ساعات
على الأقل كل ليلة، من أجل إعطاء الوقت المطلوب لتجديد البشرة كل يوم.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى